رقم الخبر: 266122 تاريخ النشر: تشرين الأول 13, 2019 الوقت: 18:57 الاقسام: عربيات  
أردوغان: سنواصل عمليتنا العسكرية رغم التهديدات الغربية
"قسد" تلوّح بصفقة مع موسكو ووضع قواتها تحت إمرة دمشق

أردوغان: سنواصل عمليتنا العسكرية رغم التهديدات الغربية

*قوات سوريا الديمقراطية تعلن مقتل 31 من أفرادها في الهجوم التركي منذ السبت *قوات تابعة لتركيا تعدم 6 مدنيين سوريين بريف الرقة *الأكراد: فرار 785 أجنبيا من منتسبي "داعش" من مخيم عين عيسى

أكّد الرئيس التركي رجب طيب إردوغان الأحد أن التهديدات الغربية بفرض عقوبات على أنقرة وحظر تصدير الأسلحة إليها لن تدفعها لوقف عمليتها العسكرية ضد المقاتلين الأكراد في سوريا.

وقال إردوغان في خطاب متلفز “بعدما أطلقنا عمليتنا، واجهنا تهديدات على غرار عقوبات اقتصادية وحظر على بيع الأسلحة (لأنقرة). من يعتقدون أن بإمكانهم دفع تركيا للتراجع عبر هذه التهديدات مخطئون كثيراً”.

وكانت أعلنت ألمانيا وقف تصدير الأسلحة إلى تركيا ردا على عدوانها على شمال سوريا.

كما أعلن أردوغان أن أهم شيء الآن هو إكمال هذه العملية العسكرية في سوريا بأقل خسائر ممكنة، منوها بأن قواته سيطرت على عين العرب وتحاصر تل أبيض.

وقال أردوغان في ورشة عمل استراتيجية التواصل حول عملية نبع السلام "لقد أجرينا حديثا طويلا مع المستشارة ميركل... كانت أولويتنا هي إدراك هذه القضية مع حلفائنا في المنطقة وحلها معهم".

وتحدث أردوغان عن نجاحات جيشه، مشيرا إلى السيطرة على مركز بلدة رأس العين و4 قرى أخرى، لكنه في الوقت نفسه نوه بوجود خسائر قائلا "في الهجمات على مدننا الحدودية، استشهد 18 من مواطنينا وأصيب 147، معظمهم من الأطفال".

وقال أردوغان الأحد أن  الهجوم التركي سيتوغل ما بين 30 و35 كيلومترا في أراضي سوريا.

وأضاف أن القوات التي تقودها تركيا سيطرت على رأس العين وتحاصر تل أبيض.

هذا وتواصل القوات التركية توغلها في شمال سوريا لليوم الخامس، وقد سيطرت الجماعات المسلحة المدعومة منها على أحياء تل ابيض الجديد جنوب غرب المدينة.

الجيش التركيّ والفصائل الموالية له، كانت قد اقتحمت الأحياء الغربية لمدينة تل أبيض بريف الرقة الشماليّ، وسط اشتباكات عنيفة مع قسد. وسيطرت على بلدة سلوك.

في المقابل، أعلنت قوات سوريا الديمقراطية الاحد مقتل 31 من عناصرها في اشتباكات السبت، وأشارت إلى أنها قتلت 75 جندياً تركياً، وتحدثت عن سيطرتها على منطقة الصناعة.

كما أكد ناشطون سوريون استعادة قوات سوريا الديمقراطية معظم أحياء بلدة رأس العين شمال الحسكة، بينما سيطرت الفصائل المسلحة الموالية لتركيا على بلدة سلوك قرب تل أبيض.

وأشار "المرصد السوري" إلى أن قوات "قسد" تمكنت من استعادة غالبية المناطق التي تقدمت إليها القوات التركية والفصائل الموالية لها في رأس العين السبت، وذلك بعد اشتباكات عنيفة بين الطرفين، أفضت إلى انسحاب الفصائل من المنطقة الصناعية، وتتركز الاشتباكات الآن في منطقة معبر رأس العين بالإضافة لمحور تل حلب، وسط قصف مكثف وعنيف بشكل متبادل.

وأضاف "المرصد" أن 17 مقاتلا من الفصائل الموالية لتركيا قتلوا خلال الهجوم المعاكس لقسد في رأس العين، كما قتل 4 عناصر من "قسد" في الاشتباكات ذاتها.

من ناحية أخرى، أفادت وكالة "الأناضول" صباح الاحد بأن "القوات المشاركة في عملية "نبع السلام" حررت بلدة سلوك التابعة لمدينة تل أبيض"، وهو ما أكدته وكالة "سانا" السورية، التي قالت إن "قوات النظام التركي احتلت بلدة سلوك بريف الرقة الشمالي الشرقي".

ووقعت اشتباكات عنيفة بين "قسد" والفصائل المدعومة من تركيا على أطراف قرية الهوشرية شمال منبج شمال شرق حلب.

وأفاد مصدر محلي بدخول 20 آلية عسكرية تركية فضلاً عن ناقلات تحمل دبابات وراجمات صواريخ بعيدة المدى وجسوراً متحركة من معبر قرقميش إلى جرابلس في ريف حلب الشمالي الشرقي.

صحيفة الوطن السورية نقلت عن محافظ الحسكة أن القوات التركية تمكّنت من احتلال مدينة رأس العين من دون ريفها، مؤكّداً أن القصف التركي يستهدف بشكل مركز مختلف القرى الحدودية.

ودعت قوات سوريا الديمقراطية التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة الأميركية الى فرض حظر جوي على مناطق شمال وشرق سوريا.

القيادي في قوات سوريا الديمقراطية ريدور خليل قال إن قواته ستواصل التعاون مع التحالف ضدّ تنظيم "داعش"، وفي الوقت ذاته تصد الهجوم التركي على شمال سوريا.

كما أفاد مصدر مطلع بأن حصيلة 4 أيام من العمليات العسكرية التركية بلغت 46 قتيلاً مدنياً و5 و 80 جريحاً.

مصادر طبية سورية أكّدت أن معظم الإصابات التي تصل من منطقة رأس العين هي في حالة حرجة، مشيرة إلى أن معظمهم من الأطفال والنساء والمسنين.

وقال المرصد السوري المعارض، إن مسلحين موالين لأنقرة قتلوا 9 مدنيين رميا بالرصاص قرب تل أبيض، من بينهم سياسية كردية تشغل منصب الأمينة العامة لحزب مستقبل سوريا.

وقد نشرت صحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية فيديو قالت إن "المسلحين موالين لأنقرة يقتلون شخصين بالرصاص، وننبه المشاهدين الى أن هذا الفيديو يحتوي على مشاهد عنف قاسية".   

هذا وقالت الإدارة الذاتية الكردية لشمال وشرق سوريا إن 785 من منتسبي وعائلات داعش فروا من مخيم عين عيسى بعد القصف التركي. 

وقالت الإدارة في بيان إن فرار هؤلاء تم بغطاء جوي تركي وبتنسيق مع من سمتهم مرتزقة تركيا الذين شنوا هجوماً عنيفاً على مخيم عين عيسى، فيما قام عناصر داعش بالهجوم على حراس المخيم وبفتح الأبواب للفرار، وفق البيان.

من جهتها، أفادت مصادر مطلعة أن الموقف الرسمي العراقي وضع في الحسابات خطة تحسباً لأي طارئ ناتج عن الهجوم التركي في سوريا، لجهة مسلحي داعش المحتجزين.

وتتابع الخطة الهجوم التركي لقناعة عسكرية وأمنية عراقية أن الهجوم واستمراره على "قسد" سيولد ضغطاً ينتج عنه هروب مسلحي داعش المحتجزين لدى قسد. لأن أعداد مسلحي داعش المحتجزين كبيرة وهناك تحسب لعبور هؤلاء إلى العراق أن تفلت الأمور بسبب الهجوم التركي.

ونشرت صحيفة الصباح العراقية معلومات موثقة عن احتجاز قوات سوريا الديمراطية "قسد" لأكثر من ثلاثة آلاف وخمسمئة إرهابي عراقي قاتلوا في صفوف داعش.

مجلس جامعة الدول العربية على مستوى وزراء الخارجية ندد من جهته بالتوغل التركي في الشمال السوري وقرر النظر في اتخاذ إجراءات عاجلة لمواجهة ما سمّاه "العدوان" بما في ذلك خفض العلاقات الدبلوماسية ووقف التعاون العسكري مع تركيا.

*تظاهرات في عدة دول أوروبية تندد بالهجوم التركي على شمال سوريا

في غضون ذلك شهدت العديد من الدول الأوروبية تظاهرات حاشدة نددت بالهجوم التركي على شمال سوريا.

ففي فرنسا تجمّع المحتجون وسط العاصمة باريس بمشاركة عدد من النواب وأحزاب اليسار ورفع خلالها المشاركون شعارات تندد بالرئيس التركي وتصفه بالقائد الفعلي لداعش.

كما شهدت المانيا وقبرص واثينا ووارسو وبروكسل وفيينا تظاهرات منددة بالهجوم التركي على المناطق في شمال شرق سوريا.

وأعلنت وزارتا الخارجية والدفاع الفرنسيتان أن باريس قررت تعليق أيّ مشروع لتصدير معدات حربية إلى تركيا يمكن استخدامها في إطار الهجوم في سوريا.

وأوضحت الوزارتان في بيان أن مفعول هذا القرار فوري، لافتتين إلى أن مجلس الشؤون الخارجية في الاتحاد الاوروبي الذي يجتمع في 14 تشرين الأول/ اكتوبر في لوكسمبورغ سيكون مناسبة لتنسيق مقاربة أوروبية في هذا الصدد.

من جانب آخر أفادت شبكة "سي إن إن" الأمريكية، بأن "قوات سوريا الديمقراطية" ذات الغالبية الكردية تنوي إبرام صفقة مع حكومة دمشق وروسيا إذا عجزت واشنطن عن حمايتها من القصف الجوي التركي.

ونشرت الشبكة السبت نص وثيقة تكشف مضمون الاجتماع الذي عقد الخميس الماضي بين القائد العام لـ"قوات سوريا الديمقراطية" المعروفة اختصارا بـ"قسد" مظلوم كوباني، ونائب المبعوث الأمريكي لدى التحالف الدولي ضد "داعش" ويليام روباك، في أعقاب إطلاق تركيا "نبع السلام".

وحاول الدبلوماسي الأمريكي أثناء الاجتماع، حسب نص الوثيقة، طمأنة المقاتلين الأكراد، وقال إن واشنطن تجري اتصالات على أرفع المستويات مع أنقرة للتوصل إلى هدنة، مرجحا أن لا تمد أنقرة حملتها أبعد من 30 كم عن حدودها، بما يخلق فرصة لتسوية الخلافات القديمة بين أنقرة والأكراد السوريين.

غير أن كوباني اتخذ موقفا صارما، متهما الولايات المتحدة ببيع الأكراد وتركهم للذبح، وطلب من واشنطن توضيح ما إذا كانت ستسمح لتركيا بإحكام سيطرتها على الشريط الحدودي بعرض 30 كم.

وقال مخاطبا الأمريكيين: "أمتنع على مدى يومين عن التوجه إلى وسائل الإعلام والقول إن واشنطن تخلت عنا وأرغب في أن تنسحبوا من المنطقة فورا كي أدعو طيران الروس والنظام للسيطرة على هذا المجال الجوي. عليكم إما وقف قصف شعبنا الآن، أو التنحي جانبا كي ندعو الروس".

ونفى القائد العام لـ"قوات سوريا الديمقراطية" وجود أي مشاريع انفصالية ومخططات معادية لتركيا لدى الأكراد في شمال شرقي سوريا، مبديا رغبة القيادة الكردية في المشاركة بشكل نشط في العملية السياسية بالبلاد مع كامل الاحترام لوحدة أراضيها.

وتابع: "لا أريد أن تبقى قواتي كما هي عليه الآن. تم تشكيلها بهدف دحر "داعش"، لكننا نريد أن توضع في نهاية المطاف تحت إمرة الدولة السورية".

وردا على ذلك، قال الدبلوماسي الأمريكي إنه يدرك موقف قوات سوريا الديمقراطية، وطلب منه عدم اتخاذ أي خطوات ما لم يتلق الرد الأمريكي.

*مسؤول أمريكي: قواتنا المعرضة لخطر "العزلة" في سوريا قد تصطدم بقوات مدعومة من تركيا

قال مسؤول أمريكي إن القوات الأمريكية المتواجدة في شمال سوريا المعرضة لخطر "العزلة" يمكن أن تشتبك مع القوات التي تدعمها تركيا.

وحسب "أسوشيتد برس" قال المسؤول الأمريكي إن القوات الأمريكية في شمال سوريا المعرضة لخطر "العزلة" قد تتصادم مع القوات المدعومة من تركيا.

وقال المسؤول الأمريكي إن الوضع في شمال شرق سوريا "يتدهور بسرعة" مع تقدم القوات المدعومة من تركيا ويمكن أن يعزل القوات الأمريكية على الأرض.

وقال المسؤول الأحد إن التطور يزيد بسرعة من خطر المواجهة بين القوات المدعومة من تركيا والقوات الأمريكية في المنطقة.

وتحدث المسؤول إلى وكالة "أسوشيتد برس" شريطة عدم الكشف عن هويته لأنهم لم يسمح لهم بإحاطة الصحفيين.

وقال الرئيس دونالد ترامب إن القوات الأمريكية في شمال سوريا ستنسحب قبل الهجوم التركي.

ومنذ يوم السبت، تحرك المقاتلون المدعومون من تركيا تحت غطاء غارات جوية تركية باتجاه مدينة عين عيسى، وهي مدينة إدارية للقوات التي يقودها الأكراد وحيث توجد قاعدة أمريكية رئيسية.

وقال المسؤول إن القوات الأمريكية وحلفائها الأكراد لم يعودوا يسيطرون على خطوط الاتصال الأرضية وليس لديهم سيطرة على الطائرات التركية.

 

 

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: دمشق ـ وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 17/7244 sec