رقم الخبر: 265949 تاريخ النشر: تشرين الأول 11, 2019 الوقت: 18:47 الاقسام: دوليات  
جونسون ونظيره الأيرلندي يريان "طريقا لاتفاق" بشأن بريكست
4 جرحى بحادث طعن بمانشستر في بريطانيا

جونسون ونظيره الأيرلندي يريان "طريقا لاتفاق" بشأن بريكست

قال رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون ونظيره الأيرلندي ليو فارادكار إن بإمكانهما رؤية طريق نحو إبرام اتفاق محتمل لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، عقب اجتماع أزمة عقداه الخميس.

وأضافا في بيان مشترك أنهما "يواصلان الاعتقاد بأنه من مصلحة الجميع التوصل إلى اتفاق. واتفقا على أنه يمكنهما رؤية طريق إلى اتفاق محتمل".

وأمام بريطانيا عدة أيام لإبرام اتفاق، ويجب التوصل إليه خلال قمة الاتحاد الأوروبي في 17 و18 أكتوبر، خاصة وأن المسؤولين الأوروبيين يرغبون بإنهاء المفاوضات والتوصل إلى نتائج بشكل مسبق.

ومن المقرر أن تغادر بريطانيا الاتحاد الأوروبي في 31 أكتوبر، بعد أكثر من ثلاث سنوات على إطلاق عملية بريكست من خلال استفتاء.

وتبقى النقطة الرئيسية العالقة في المفاوضات هي الترتيبات المستقبلية حول الحدود بين إيرلندا الشمالية وجمهورية إيرلندا العضو في الاتحاد الأوروبي.

وأجرى جونسون وفارادكار وفق البيان محادثات "مفصلّة ومعمّقة" في بيركنهيد خارج ليفربول في شمال غرب بريطانيا "تركزت حول التحديات الجمركية".

وأضاف أنهما "ناقشا أيضا إمكان تقوية العلاقات الثنائية، بما في ذلك حول إيرلندا الشمالية"، كما "اتفقا على مواصلة

النقاشات واستمرار مشاركة المسؤولين بشكل مكثف".

ولفت البيان إلى أن فارادكار سيتشاور الآن مع فريق العمل التابع للاتحاد الأوروبي، بينما سيلتقي وزير بريكست البريطاني ستيف باركلاي الجمعة مع مفاوض الاتحاد الأوروبي لشؤون بريكست ميشال بارنييه.

وأدت هذه الأنباء إلى ارتفاع الجنيه الاسترليني في الأسواق الذي قفز 0,5 بالمئة مقابل الدولار و0,4 بالمئة مقابل اليورو.

من جانبها ذكرت هيئة الاذاعة البريطانية (بي بي س) أمس الجمعة أنه تم إخلاء مركز أرنديل التجاري في مانشستر واستدعاء الشرطة بعد أنباء عن حوادث طعن وعلاج 4 أشخاص.

وتُظهر الصور ومقاطع الفيديو على وسائل التواصل الاجتماعي أعدادًا كبيرة من الضباط الذين حضروا إلى ساحة اكسشنش بالقرب في مركز التسوق.

وأكدت مصادر رفيعة في الشرطة أن عدة أشخاص قد طعنوا فيما إذا أسفرت الهجمات عن قتلى.

ويظهر مقطع فيديو تم تسجيله خارج مركز التسوق في شارع تشيرش، رجال شرطة يقيدون رجلا بعد أن أسقطوه أرضاً.

قال شهود عيان في مدينة مانشستر شمالي بريطانيا، الجمعة، إن 4 أشخاص أصيبوا بجروح في عملية طعن وقعت في أحد مراكز التسوق.

ولم تعرف على الفور هوية المنفذ ولا دوافعه. وقامت شرطة المدينة بإجلاء المتسوقين، بينما قدمت فرق الإسعاف العلاجات الأولية للضحايا.

وكانت تقارير إعلامية بريطانية قد قالت إن الهجوم وقع في مركز "أرنديل" التجاري في مانشستر.

وذكرت شبكة "سكاي نيوز" البريطانية، أن الشرطة اعتقلت شخصا يبلغ من العمر 40 عاما، للاشتباه بتورطه بعمليات الطعن في مانتشستر.

وبلغت جرائم القتل في بريطانيا أعلى معدلاتها في 10 سنوات، مع استمرار الجدل حول خفض التمويل الحكومي للشرطة.

وفي أبريل الماضي، كشف إحصاء أن الجرائم بالسكاكين وصلت إلى أعلى مستوياتها منذ بدء تسجيل هذه الحوادث في إنجلترا وويلز، كما بلغت أعداد جرائم القتل العمد وغير العمد أعلى مستوياتها منذ 2018 بعدما قتل 732 شخصا.

وسجلت الشرطة ما يناهز 44500 عملية اعتداء بالسكاكين أو الأسلحة الحادة – زيادة بنسبة 6 بالمئة – من ضمنها 252 جريمة قتل عمد و368 محاولة قتل.

وأوضح مكتب الإحصاء الوطني أن نسبة الاعتداءات بالسكاكين زادت 33 بالمئة منذ السنة المنتهية بمارس 2011، وهي أول سنة سجلت فيها بيانات للمقارنة، حسب ما ذكر موقع صحيفة “إندبندنت” البريطانية.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/2183 sec