رقم الخبر: 265851 تاريخ النشر: تشرين الأول 10, 2019 الوقت: 18:37 الاقسام: دوليات  
التأمين الصحي الشامل.. ورقة الديمقراطيين الرابحة بالانتخابات الأميركية للعام 2020

التأمين الصحي الشامل.. ورقة الديمقراطيين الرابحة بالانتخابات الأميركية للعام 2020

يعد قانون "التأمين الصحي الشامل" احدى الأوراق الرابحة بيد الديمقراطيين في الانتخابات الرئاسية الاميركية للعام 2020.

 يعاني أكثر من 40 مليون أميركي من انعدام تأمين صحي صالح بسبب عجزهم عن دفع التكاليف الباهظة للتأمين والرعاية الصحية في هذا البلد. إضافة الى ذلك، أكثر من 160 مليون شخص غير راضين عن تأمينهم الصحي ويجدونه باهظ الثمن وغير مناسب.
على هذا الأساس فان الحصول على 200 مليون من الأصوات غير الراضية والرافضة للمشاركة في الانتخابات يشكل أكثر من نصف عدد سكان أميركا، الأمر الذي سيفضي عن حصول مشكلة في الانتخابات القادمة عام 2020.
تستند المناظرات الانتخابية للحزب الديمقراطي إلى نظرتين مختلفتين وبرنامجين مختلفين. كما ستجري المنافسة عن طريق “اللجنة الوطنية للحزب الديمقراطي”، وسيتم انتخاب المرشح الرئيسي في الانتخابات التي ستجري عام 2020 في مؤتمر يسمى “المؤتمر الوطني الديمقراطي”.
كذلك سيتم عقد 12 مناظرة بين المرشحين الديمقراطيين بحلول أبريل 2020. وكان عدد المرشحين المشاركين في المناظرة الأولى والثانية 20 مرشحا، تراجع الكثيرون منهم فيما بعد.
وتم عقد المناظرة الأولى في ميامي بولاية فلوريدا، وغطتها شبكة إن بي سي، أما الثانية فعقدت في ديترويت بولاية إلينوي، واحتضنتها شبكة سي إن إن.
في حين جرت المناظرة الديمقراطية الثالثة في مدينة هوستن بولايت تكساس بحضور 10 من أفضل أعضاء الحزب، وحاز خلالها الديمقراطيين على 2% من أصوات المواطنين و 13000 متبرع مالي.
في المناظرات الثلاثة الأخيرة، طرح 10 مرشحين ديمقراطيين وجهات نظر مختلفة حول تنظيم التأمين الصحي الشامل وانتقدوا الحالة الصحية للمواطنين من ناحية التأمين خلال فترة ترامب الرئاسية في السنوات الماضية.
أكدت احصائيات أن 87 مليون أميركي يعيشون من دون رعاية صحية أو أنهم يمتلكون تأمين صحي غير فعال، مساعي ترامب ووزارة العدل من أجل انهاء برنامج أوباما كير و افلاس 500 ألف أميركي سنويا جراء التكاليف الباهظة للعلاج، أمور من شأنها زيادة الضغط على ترامب وإبعاده عن حلمه بالفوز بولاية رئاسية ثانية.
خطة الديمقراطيين الأولى هي خطة اشتراكية خالصة من شأنها إحداث ثورة في النظام الصحي واقتراح نظام صحي حديث بنسبة 100 في المائة.
اضافة الى أن واحدة من النقاط الجيدة في هذا البرنامج هي حماية جميع الأميركيين بتمويل من الحكومة الفيدرالية، وبالتالي سيتم رفع أعباء تكاليف الرعاية الصحية بشكل كبير عن عاتق المواطنين.
لكن النقطة الأساسية هي أن هذا البرنامج سيثير مخاوف الرأسماليين السياسيين والمؤثرين السياسيين ويدفعهم لدعم ترامب.
الخطة الثانية هي إصلاح نظام الرعاية الصحية القائم على أساس التأمين الصحي لأوباما كير. البرنامج سيبقي على مساهمة القطاع الخاص، لكنه سيقلل بشكل كبير من حصة القطاع الخاص في السوق وسيطرته على النظام الصحي ويزيد من هيمنة الحكومة عوضا عن ذلك.
في الوقت الحاضر، لا يزال نظام الرعاية الصحية الأمبلاكي في أيدي الشركات الربحية الخاصة التي لا تتسم بالكفاءة والمضاربة مع قاعدة التجارة الحرة في مجال العلاج.
تتمثل نقاط القوة في هذا البرنامج أن مدته قصيرة، كما أنه واقعي و تكلفته بسيطة، اضافة الى أنه تحت رعاية الديمقراطيين المعتدلين مثل جو بايدن. واحدة من نقاط الضعف في هذا البرنامج هو عدم وجود تغطية كاملة للسكان الأميركيين وعدم وجود الشفافية.
كان نظام التأمين العام خلال عهد أوباما تحت اسم “اوباما كير” و الذي استبدله ترامب عندما تنحى أوباما و استلم منصبه ترامب باسم “ترامب كير”.
كذلك قام جمهور أوباما بالتدخل بالقسم الخاص للدولة و حاربو الديمقراطيين بشدة. اما سرانجام طرح الغاء نظام خدمات درمانی موسوم به اوباماکر با وجود حضور اکثریت نمایندگان جمهوری خواهان در سنا، در 28 جولای 2017 با ٥١ رای مخالف در برابر ٤٩ رای موافق رای نیاورد و شکست دیگری را برای ترامپ رقم زد.
 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: نورنيوز الخبري التحليلي
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 5/6902 sec