رقم الخبر: 265850 تاريخ النشر: تشرين الأول 10, 2019 الوقت: 17:52 الاقسام: عربيات  
تركيا تبدأ عمليتها في الشمال السوري بضرب 181 هدفا تابعا للأكراد

تركيا تبدأ عمليتها في الشمال السوري بضرب 181 هدفا تابعا للأكراد

بدأت تركيا حملتها العسكرية في الشمال السوري بشنّ هجوم بري على مناطق الاكراد، يأتي هذا بعد ساعات من بدء مقاتلاتها ومدفعيتها قصف المناطق التي تسيطر عليها القوات الكردية.

 شرعت القوات التركية بحملتها العسكرية في الشمال السوري بهجوم بري استهدف مناطق ميليشيا مايسمى قوات سوريا الديمقراطية، يأتي هذا بعد ساعات من بدء مقاتلاتها ومدفعيتها قصف المناطق التي تسيطر عليها القوات الكردية.
في هذا الصدد كشف مسؤولون أتراك: إن القوات التركية وحلفاءها من المعارضة المسلحة دخلوا المنطقة “شرقي نهر الفرات”.
وأفادت وزارة الدفاع التركية مساء الأربعاء: إن الجيش التركي ضرب 181 هدفا تابعا للمسلحين في هجمات جوية منذ بدء العملية شمال شرق سوريا.
القوات الكردية من جانبها قالت: إن الهجمات الجوية التركية الأربعاء استهدفت سجنا يوجد فيه مسلحون تابعون لتنظيم داعش الارهابي.
وعبرت قوات تركية الحدود السورية باتجاه مدينتي تل أبيض ورأس العين (شرق الفرات) اللتين تسيطر عليهما ميليشيا “قوات سوريا الديمقراطية” التي يقودها الأكراد.
وتدخل القوات التركية الأراضي السورية عبر ثلاثة معابر تؤدي إلى منطقة شرق الفرات بحسب وكالات.
وذكرت مصادر اعلامية، إن اشتباكات بالأسلحة الثقيلة وقعت غرب تل أبيض بين قوات سوريا الديمقراطية والجيش التركي.
وسط هذا الاحتدام العسكري في الشمال السوري، قال مسؤول الإعلام الحربي في قوات سوريا الديمقراطية مرفان قامشلو لوكالة رويترز: إن قواتهم اشتبكت مع قوات تركية على طول الحدود.
وقالت الميليشيات الكردية: إن القصف التركي للمنطقة الحدودية أودى بحياة خمسة مدنيين وتسبب في إصابة عشرات آخرين بجروح، كما أسفر عن مقتل ثلاثة من مقاتليها.
وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أعلن بعد ظهر الأربعاء بدء عملية عسكرية في شمال شرقي سوريا تحت اسم “نبع السلام”.
وزعم أردوغان: إن “جيشنا والجيش الوطني السوري (التابع للمعارضة السورية) بدآ عملية نبع السلام ضد تنظيم الدولة الإسلامية والوحدات الكردية وحزب العمال الكردستاني”.
وكتب الرئيس التركي على تويتر أن هدف العملية إزالة ما وصفه “بالممر الإرهابي” الذي “يحاولون إقامته جنوب بلادنا” وإحلال السلام في المنطقة، مضيفا أنه “بفضل المنطقة الآمنة التي سنقيمها، سنضمن عودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم”.
وتنطلق مقاتلات تركية من قاعدة ديار بكر جنوبي تركيا للمشاركة في العملية وضرب الأكراد، بينما نقلت وكالة رويترز عن مسؤول تركي قوله: إن العملية بدأت بضربات جوية وتدعمها نيران المدفعية.
واستهدف الطيران التركي بحسب الجزيرة مواقع قوات سوريا الديمقراطية في مدينتي رأس العين وتل أبيض شمالي سوريا.
الغارات الجوية استهدفت مواقع في قريتي الأسدية وبير نوح في ريف رأس العين، كما استهدفت المدفعية التركية مواقع وتجمعات للوحدات الكردية في تل أبيض بريف الرقة.
في المقابل، نقلت وكالة رويترز عن قوات سوريا الديمقراطية مطالبتها لأميركا والتحالف الدولي بإقامة منطقة حظر طيران لوقف الهجمات التركية.
وتخلي قوات سوريا الديمقراطية عددا من مواقعها في عين عيسى بريف الرقة. وذكرت مصادر أخرى أن الوحدات الكردية تفخخ مواقع داخل مدينة تل أبيض.
وأكدت مصادر سقوط قذائف هاون على مدينتي نصيبين وجيلان بينار التركيتين في المنطقة الحدودية، دون تسجيل خسائر بشرية أو مادية.
وقالت وكالة الأنباء السورية (سانا) إن قوات سوريا الديمقراطية أضرمت النيران في بعض آبار النفط بريف الحسكة الشمالي.
 
 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: نورنيوز الخبري التحليلي
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/3811 sec