رقم الخبر: 265782 تاريخ النشر: تشرين الأول 09, 2019 الوقت: 12:20 الاقسام: سياسة  
الامن التام مستتب في المنافذ الحدودية الاربعة لعبور زوار الاربعين

الامن التام مستتب في المنافذ الحدودية الاربعة لعبور زوار الاربعين

اكد قائد قوى الامن الداخلي الايراني العميد حسين اشتري ان قواتنا ستوفر الامن بکل طاقاتها في المنافذ الحدوية الاربعة (مهران وشلمجة وجذابة وخسروي) لعبور الزوار الى العراق للمشاركة في اربعينية الامام الحسين (ع).

وخلال لقاءه ممثل قائد الثورة الاسلامية في محافظة ايلام غرب ايران اليوم الأربعاء قال العميد اشتري ان الامن الكامل مستتب في الحدود وليس هنالك اي داع للقلق، موضحا بان محطة مهران الحدودية تحظى ببنية تحتية مناسبة لعبور الزوار منها.

واشار الى تضاعف عبور الزوار باربعة اضعاف هذا العام مقارنة مع العام الماضي مضيفا، ان هنالك تنسيقا وتعاطيا جيدا مع الجانب العراقي من اجل تسهيل عبور الزوار الايرانيين.

وحدود مهران الدولية، تبعد 95 كيلومترا جنوب غربي مدينة إيلام، وتعتبر المحور الرئيسي لحركة المرور على الحدود الإيرانية العراقية في السنوات الأخيرة خاصة لزوار العتبات المقدسة.

ومن المتوقع ان يستخدم 70 بالمائة من زوار العتبات المقدسة حدود مهران للعبور حيث يعبر في الوقت الراهن 100 الف زائر يوميا الى العراق عبر هذا المنفذ.

 

 

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق / وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 8/9227 sec