رقم الخبر: 265741 تاريخ النشر: تشرين الأول 08, 2019 الوقت: 17:23 الاقسام: دوليات  
ميركل تستبعد التوصل الى اتفاق حول البريكست
خطوة بريطانية تجاه الانفصال.. والموعد هذا الأسبوع

ميركل تستبعد التوصل الى اتفاق حول البريكست

أبلغت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، أمس الثلاثاء، رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون بأن التوصل إلى اتفاق لخروج المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي (بريكست) غير محتمل على الإطلاق، وذلك وفقًا لما أعلنته مصادر بداونينج ستريت.

وأكد جونسون، حسبما نقلت شبكة "سكاي نيوز" البريطانية في نشرتها باللغة الإنجليزية، أن مفاوضات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبى في بروكسل "على وشك الانهيار"، وذلك بعد اتصال هاتفي أجراه مع ميركل واستمر لمدة نصف ساعة.

ووفقا للخطط الحالية، فإنه من المنتظر أن تخرج بريطانيا من الاتحاد في الحادي والثلاثين من الشهر الجاري، ويتخذ جونسون نفس الموقف الرافض الذي اتخذته سابقته تيريزا ماي من البند الوارد في اتفاق الخروج والخاص بإبقاء الحدود مفتوحة في الجزيرة الأيرلندية وقد طرح جونسون مقترحات جديدة.

ويرغب جونسون، في إلغاء بند الحدود الأيرلندية والمعروف باسم "شبكة الأمان"، وفي المقابل يطلب الاتحاد حلًا يحقق نفس الأهداف المتمثلة في تجنب إغلاق الحدود في الجزيرة الأيرلندية وحماية المنطقة الاقتصادية المشتركة فيها وحماية السوق الأوروبية الداخلية.

كما تستعد الحكومة البريطانية لإنهاء مفاوضات الخروج من الاتحاد الأوروبي "بركسيت" هذا الأسبوع، وفقا لمجلة "سبكتيتور" نقلا عن مصدر في داوننغ ستريت.

ونسبت المجلة إلى المصدر قوله: "قلة قليلة في باريس وبرلين تبدي استعدادا لبحث عرضنا، لكن المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون لن يحثا بارنييه (كبير مفاوضي الاتحاد الأوروبي) على فعل ذلك ما لم تقل أيرلندا إنها تريد التفاوض".

وفي وقت سابق، قال متحدث باسم داونينغ ستريت إن بوريس جونسون أبلغ ماكرون بأنه "لا ينبغي أن تتكون لدى الاتحاد الأوروبي قناعة خاطئة بأن المملكة المتحدة يمكن أن تبقى في الاتحاد الأوروبي بعد 31 أكتوبر".

ويأتى تحذير جونسون لماكرون من أنه لن يطلب تأجيلا جديدا لموعد "بريكست"، على الرغم من أن البرلمان البريطاني أقر مؤخرا قانونا يجبره على طلب هذا التأجيل إذا لم يتوصل إلى اتفاق مع بروكسل ينظّم خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وكان جونسون وصف هذا القانون بأنه "فعل استسلام"، معتبرا أنه يضعف موقفه التفاوضي مع بروكسل.

وبحسب مصدر في داونينغ ستريت فإن "المملكة المتحدة قدمت عرضا كبيرا وهاما، ولكن حان الوقت للمفوضية (الأوروبية) لإبداء استعدادها لتقديم تنازلات".

ووفقا للمتحدث باسم رئاسة الوزراء البريطانية، فإن ما عرضه جونسون هو "الفرصة الأخيرة للتوصل إلى اتفاق -ما يريده كل طرف- حتى نتمكن من المضي قدما وبناء شراكة جديدة بين المملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي".

وأضاف أن جونسون أوضح لماكرون أنه "لكي يكون ذلك ممكنا، يجب على الاتحاد الأوروبي أن يقدم التنازلات ذاتها التي قدمتها المملكة المتحدة في الأسابيع والأشهر الأخيرة".

كما أبلغ جونسون ماكرون بأنّ خطته تحظى بدعم البرلمان خلافاً لما كانت عليه حال الاتفاق الذي أبرمته رئيسة الوزراء السابقة تيريزا ماي ورفضه النواب ثلاث مرات.

 

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق- وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 5/4111 sec