رقم الخبر: 265179 تاريخ النشر: تشرين الأول 02, 2019 الوقت: 17:04 الاقسام: دوليات  
ترامب اقترح إطلاق التماسيح والأفاعي على المهاجرين
ويدعي أن ما يجري حاليا هو محاولة انقلاب عليه

ترامب اقترح إطلاق التماسيح والأفاعي على المهاجرين

أفادت صحيفة "نيويورك تايمز"، بأن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أثار استغراب المقربين منه بسلسلة اقتراحات طرحها لإغلاق الحدود الجنوبية للولايات المتحدة أمام المهاجرين من المكسيك.

وذكرت الصحيفة، في تقرير نشرته أمس الثلاثاء استنادا إلى شهادات أكثر من 12 مسؤولا في البيت الأبيض والإدارة الأمريكية، أن ترامب اقترح أثناء مشاورات خاصة تعزيز الجدار العازل الذي يجري بناؤه على طول الحدود بين الولايات المتحدة والمكسيك بخنادق مليئة بالماء، وفيها تماسيح أو أفاع، بالإضافة إلى تسييج الجدار بالأسلاك الشائكة المكهربة.

وتحدث ترامب علنا عن حق الجنود الأمريكيين في إطلاق الرصاص الحي على المهاجرين في حال تعرضهم للرشق بالحجارة، غير أن مساعدي الرئيس حذروه من أن هذه التصرفات مخالفة للقانون.

لكن ترامب عدّل على وجه السرعة، حسب الصحيفة، مبادرته مقترحا إطلاق الرصاص الحي على أقدام المهاجرين لـ"إبطائهم"، غير أن مساعديه أكدوا عدم شرعية هذا السلوك أيضا.

ولفتت الصحيفة إلى أن التوتر بين ترامب وكبار المسؤولين في إدارته بشأن الملف الحدودي بلغ ذروته في مارس الماضي، عندما طالب ترامب أثناء اجتماع في البيت الأبيض بإغلاق الحدود مع المكسيك بالكامل، والتي يبلغ طولها أكثر من 3.2 ألف كلم، اعتبارا من منتصف اليوم اللاحق.

كما صعّد ترامب مساء الثلاثاء من حدة هجومه على التحقيق الذي أطلقه الديموقراطيون في مجلس النواب بهدف عزله، معتبراً إياه "انقلاباً".

وقال ترامب في تغريدتين على تويتر "لقد توصّلت إلى استنتاج مفاده أنّ ما يحدث ليس عزلًا بل هو انقلاب هدفه الاستيلاء على سلطة الناس وتصويتهم وحرياتهم".

واعتبر أن ما يحدث هو انقلاب كذلك "على التعديل الثاني (للدستور) وعلى والجيش والجدار الحدودي وعلى حقوقهم التي وهبها إياهم الله كمواطنين للولايات المتحدة الأميركية".

في سياق آخر قال مصدر مطلع على خطة وضعتها جماعة (أمريكا فيرست بوليسيز)، وهي جماعة سياسية تدعم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، إنها ستبدأ حملة دعائية موجهة إلى النواب الديمقراطيين المؤيدين لتحقيق قد يؤدي إلى مساءلة ترامب.

وقال المصدر يوم الثلاثاء إن حملة الإعلانات التلفزيونية والرقمية التي ستزيد تكلفتها عن مليون دولار ستحث الناخبين على إبلاغ ممثليهم الديمقراطيين في الكونجرس على معارضة التحقيق.

وأضاف المصدر أن الإعلانات مصممة كي تضاهي حملة بدأتها اللجنة الوطنية للحزب الجمهوري تكلفت مليوني دولار وبدأت في مطلع الأسبوع. وقال إن الجماعة ستبدأ حملتها عندما تكتمل الإعلانات وهو أمر رجح حدوثه في نهاية هذا الأسبوع أو مطلع الأسبوع القادم.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/5637 sec