رقم الخبر: 264277 تاريخ النشر: أيلول 22, 2019 الوقت: 17:51 الاقسام: دوليات  
غواصات روسيا النووية يمكنها أن تجعل أمريكا "غير مأهولة" بضربة واحدة

غواصات روسيا النووية يمكنها أن تجعل أمريكا "غير مأهولة" بضربة واحدة

كشفت صحيفة ناشونال انترست "National Interest" الأمريكية أن صواريخ الغواصات النووية الروسية باتت تمثل تحديا جديا، وهي قادرة على جعل الولايات المتحدة أرضا "غير مأهولة" منذ الضربة الأولى.

وأوضحت الصحيفة أن الغواصات الروسية خلال الحرب الباردة "كانت أكثر ضجيجا"، ما يجعلها "أكثر عرضة للخطر"، ومنذ سنة 1980 انتبهت روسيا لهذه المشكلة واستوردت تكنولوجيا من اليابان والنرويج وعملت على تجاوزها، وأصبحت تتوافق من حيث السرية الصوتية مع الغواصات الأمريكية من فئة "لوس أنجلوس" التي تمثل العمود الفقري للأسطول البحري الأمريكي.

وقالت الصحيفة أن هذه التحديثات جعلت من الصعب رصد غواصة "بوريا" (العاصفة) الروسية، التي غدت أكثر سرعة من الغواصة "شيو" (chio) الأمريكية، مؤكدة أن بإمكانها تدمير الولايات المتحدة وجعلها أرضا غير قابلة للعيش، حتى في حال استطاعت الصواريخ الأمريكية تدمير القوة النووية الروسية على الأرض.

وأضافت "National Interest" أنه حسب برامج التسليح الروسي فإن موسكو تعتزم بناء 8 غواصات من فئة "العاصفة"، مشيرة إلى أن 3 منها دخلت إلى الخدمة وانضمت لأسطول القوات البحرية الروسية، وهي "يوري دولغوروكي"، و"ألكسندر نيفسكي"، "وفلاديمير مونوماخ"، فيما يتم اختبار الغواصة الرابعة "كنياز فلاديمير".

روسيا مستمرة في تحديث صواريخها المجنحة

من جانبه أكد وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو أن التحديات الجديدة التي واجهها الجيش الروسي في سوريا تطلبت من موسكو تحديث بعض أنواع أسلحتها الحديثة، بما في ذلك صواريخ "كاليبر" المجنحة.

وذكر شويغو في مقابلة مفصلة مع صحيفة "موسكوفسكي كومسوموليتس" نشرت أمس الأحد، وهي الأولى من نوعها منذ سبع سنوات، أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أصدر، استنادا إلى نتائج عمل الجيش الروسي في سوريا، توجيهات مباشرة بتحديث بعض أنواع الأسلحة، بما فيها  صواريخ "كاليبر" والأسلحة الخاصة بالطيران الحربي بعيد المدى والغواصات.

وأشار وزير الدفاع إلى أن عملية توجيه المهمة القتالية إلى صاروخ "كاليبر" كانت تستغرق في السابق وقتا ما، وهذا ما كان يتيح للهدف المقصود فرصة لتفادي القصف، لكن حتى اليوم تم تقليص فترة التوجيه أضعافا بشأن تحديد الأهداف إلى الصاروخ، ولا يزال العمل مستمرا في هذا الاتجاه.

وقصف الجيش الروسي مرارا مواقع للجماعات الإرهابية في سوريا بصواريخ "كاليبر"، ولأول مرة استخدم هذا السلاح في 7 أكتوبر 2015 عندما أطلقت سفن حربية روسية كانت متواجدة في بحر قزوين 26 صاروخا من هذا النوع على 11 هدفا في سوريا.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 6/5467 sec