رقم الخبر: 264187 تاريخ النشر: أيلول 21, 2019 الوقت: 20:38 الاقسام: عربيات  
المغرب يحسم الجدل حول وثائق متداولة بشأن جنسية والدة الرئيس المصري

المغرب يحسم الجدل حول وثائق متداولة بشأن جنسية والدة الرئيس المصري

حسمت المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني في المغرب، الجدل الدائر حول وثيقتين منسوبتين إليها، متداولتين عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وتزعمان أن والدة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي كانت مغربية وتعتنق الديانة اليهودية.

ووفقا لوكالة أنباء المغرب، أوضحت المديرية أن مجموعة من الصفحات الأجنبية في مواقع التواصل الاجتماعي كانت قد تداولت "وثيقتين مشوبتين بالتزوير المفضوح، والتحريف الخطير، زعمت فيها بشكل تضليلي أنهما صادرتان عن مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني في قضية مزعومة تتعلق بهوية مواطنة مصرية من أصول مغربية تعتنق الديانة اليهودية".

وأضاف البلاغ "وإذ تكذب المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني صحة الوثيقتين، في الشكل والجوهر، مشددة على عدم صحتهما، وتؤكد في المقابل بأنها ستباشر الأبحاث اللازمة تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن مصدرهما وخلفيات تداولهما بالمغرب".

وتداول مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي وثيقتين زعمت أنهما صادرتان عن المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني المغربي، وتفيدان بأن والدة الرئيس المصري الراحلة عام 2015 "من أسرة مغربية يهودية، وأن اسمها مليكة تيتاني، من مواليد مدينة آسفي في المغرب عام 1935".

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الرباط ـ وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 9/6692 sec