رقم الخبر: 264186 تاريخ النشر: أيلول 21, 2019 الوقت: 20:34 الاقسام: عربيات  
ضجة في السودان بعد تصريحات عضو مجلس السيادة

ضجة في السودان بعد تصريحات عضو مجلس السيادة

طالبت عائشة موسى السعيد، عضو مجلس السيادة السوداني بوقف العمل بالشريعة الإسلامية في بلادها، ما أثار جدلا واسعا بين مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي.

ونقل موقع "كوش نيوز" السوداني أن تصريح عائشة السعيد بوقف العمل بالشريعة الإسلامية في السودان، أثار جدلا واسعا.

وأوضح الموقع أن عائشة قد قالت خلال استضافتها الجمعة، ببرنامج بلا قيود في الـ" بي بي سي": لابد من وقف العمل بالشريعة الإسلامية في السودان لأنه بلد متعدد الأعراق والأديان نريد أن نحافظ على أهل السودان جميعهم مسلمين أو مسيحيين أو أديان أخرى.

وأثارت تصريحات السعيد استياء عدد من السودانيين الذين بادروا بالرد عليها حيث قال بعضهم: "كأن الإسلام قد ظلم الأديان"، وعلق آخر ‏‎‎"معناها المخابرات البريطانية لا تريد استقرارا في السودان وبهذه الحلقة تدعو الجماعات المتطرفة إلى الاستعداد".

واستنكر ثالث تصريحات السعيد بقوله: "يعنى رب العباد قال و رضيت لكم الإسلام دينا و هذه تقول لا، اللهم إنا نبرأ إليك من هؤلاء".

من جانب آخر أكد وزير العدل السوداني نصر الدين عبد الباري، أن الوزارة شرعت أخيرا في العمل بعدة ملفات خاصة بالفساد.

وقال عبد الباري، في تصريحات، إن "الوزارة يلزمها بعض الوقت لإعلان ما يتعين فعله بخصوص الأموال المنهوبة بواسطة قادة نظام الرئيس المعزول عمر البشير وبقية القضايا الأخرى".

من جانبه، أكد القيادي في قوى "الحرية والتغيير"، أن "الاتحاد الأوروبي تعهد بمساعدة السودان في استرداد أموال نهبها قادة النظام السابق وأودعوها في بنوك خارجية".

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الخرطوم ـ وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/5223 sec