رقم الخبر: 264180 تاريخ النشر: أيلول 21, 2019 الوقت: 17:39 الاقسام: اقتصاد  
السفير الإيراني يؤكد ضرورة توسيع العلاقات الإقتصادية مع مينسك

السفير الإيراني يؤكد ضرورة توسيع العلاقات الإقتصادية مع مينسك

أكد سفير الجمهورية الإسلامية الإيرانية في بيلاروسيا على ضرورة إستثمار قدرة الاتحاد الاقتصادي الأوروبي الآسيوي ومشاريع الممر لتوسيع العلاقات بين البلدين.

والتقى السفير مصطفى أويسي، مع سكرتير دولة الاتحاد (بين بيلاروسيا وروسيا) غريغوري رابوتا، وعبر عن ارتياحه للمزيد من تطوير التعاون متعدد الأطراف في إطار عملية التناغم الإقليمي الأوراسي، بما فيه الاتحاد الاقتصادي الأوروبي الآسيوي ومشاريع الممرات الإقليمية.

وأشار رابوتا إلى توسيع عملية التعاون الإقليمي في أوراسيا، وقال: ان تشكيل حكومة الاتحاد من الأمثلة الناجحة للتعاون الاستراتيجي بين روسيا وبيلاروسيا في أجواء مابعد الاتحاد السوفيتي السابق.

وتبادل الجانبان وجهات النظر حول آخر التطورات في المنطقة وعملية توسيع التعاون متعدد الأطراف.

وتعتبر "حالة الاتحاد" واحدة من الهياكل الإقليمية بين روسيا وبيلاروسيا، والذي تعتبر وفقاً لمعاهدة بين البلدين في 8 ديسمبر 1999، في سياق تعميق التقارب بعد انهيار الاتحاد السوفيتي.

يصادف هذا العام الذكرى العشرين لتأسيس حكومة الاتحاد. والاتحاد الاقتصادي للمنطقة الأوروبية الآسيوية (EAEU)  هو منتدى اقتصادي بين مجموعة من الدول الآسيوية والأوروبية والذي بدأ أنشطته الرسمية منذ بداية العام 2015 بناء على اقتراح رئيس كازاخستان نور سلطان نزارباييف.

وحول أهداف هذا الاتحاد الاقتصادي، يمكن الإشارة الى تسهيل التجارة وإنشاء سوق مشتركة في نطاق رابطة الدول المستقلة الأعضاء والشطب التدريجي للقوانين الجمركية داخل الإتحاد وإنشاء تعريفة أجنبية مشتركة بين الدول الأعضاء وتنسيق الإجراءات الجمركية.

ويقدر إجمالي الناتج المحلي للاتحاد بنحو 7ر2 تريليون دولار، ويبلغ ناتجها الصناعي 3ر1 تريليون دولار، وتقدر قيمته بأكثر من 877 مليار دولار مع دول خارج الاتحاد. تتمثل إحدى أهم مزايا انضمام إيران إلى أوراسيا، في أنه جسر يربط بين أكثر من 180 مليون شخص وهو سوق محتمل لزيادة الصادرات. كما تمتلك روسيا وحدها، وهي أكبر دول الاتحاد الأوروبي الآسيوي، سوقاً يصل إلى 140 مليون شخص أمام رجال الأعمال الإيرانيين.

كل هذه المزايا دفعت إيران منذ عام 2017 إلى الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي الآسيوي، ووقعت إتفاقية مؤقتة مع هذه الكتلة لبدء التعاون. بعد ذلك، وافق مجلس الشورى الإسلامي أيضاً على إنضمام إيران إلى الاتحاد في فبراير 2018 ومهد الطريق من الناحية العملية للوصول الى هذا الاتحاد.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/3616 sec