رقم الخبر: 264103 تاريخ النشر: أيلول 20, 2019 الوقت: 18:05 الاقسام: عربيات  
الحكومة التونسية: لا نمانع على دفن جثمان زين العابدين بن علي في البلاد
تحديد المرحلة الثانية للانتخابات الرئاسية في 6 أو 13 الشهر المقبل

الحكومة التونسية: لا نمانع على دفن جثمان زين العابدين بن علي في البلاد

قالت الحكومة التونسية إنها لا تمانع دفن جثمان الرئيس التونسي الأسبق زين العابدين بن علي في تونس، في حال طلبت عائلته ذلك.

ونقلت وكالة الأنباء التونسية الرسمية عن مصدر مسؤول في رئاسة الحكومة قوله إن الحكومة ستستجيب لطلب دفن زين العابدين بن علي في بلاده، في حال طلبت عائلته ذلك.

وشدد المتحدث باسم الحكومة التونسية على أن الحكومة ستعمل على أن تتم مراسم الدفن في أحسن الظروف.

يشار إلى أن الرئيس التونسي السابق زين العابدين بن علي الذي حكم تونس منذ نوفمبر/تشرين الثاني 1987 حتى يناير/كانون الثاني 2011، توفي الخميس في منفاه بالمملكة العربية السعودية بعد أن لجأ إليها إبان ثورة 2011 التي أطاحت بحكمه.

وكان محامي الرئيس التونسي الراحل، زين العابدين بن علي، قد تحدث عن المكان الذي سيدفن فيه الرئيس الراحل.

وقال منير بن صالحة في منشور عبر حسابه على موقع "فيسبوك" إن زين العابدين بن علي، سيدفن في مكة المكرمة، حسب وصيته.

من جانب آخر أعلن رئيس الهيئة العليا للانتخابات التونسية نبيل بافون أن المرحلة الثانية للانتخابات الرئاسية سيكون في 6 أو 13 تشرين الأول/ أكتوبر المقبل.

وأوضح بافون أنه أصبح مستحيلاً إجراء الانتخابات في 29 أيلول/ سبتمبر الجاري بعد تقديم عدد من الطعون، وذلك بعد نتائج الدورة الأولى المفاجئة والتي أظهرت تقدّم المرشح المستقل قيس سعيد يليه نبيل القروي.

ووصف مراقبون نتائج الانتخابات بأنها عقاب للطبقة السياسية الحاكمة وللمعارضة حيث اتسمت البلاد في السنوات الأخيرة بفشل اقتصادي وسياسي انعكس على مزاج الناخب التونسي.

الناطق باسم المحكمة الإدارية عماد الغابري قال في تصريح إن الطعون تقدم بها سليم الرياحي، وعبد الكريم الزبيدي، وناجي جلول وسيف الدين بومخلوف، ويوسف الشاهد، وحاتم بولبيار.

وأكد الغابري أن المحكمة تلقّت 6 طعون بنتائج الانتخابات الرئاسية.

وكان زعيم حركة النهضة راشد الغنوشي قد هنأ المرشح الفائز بالجولة الأولى من الانتخابات الرئاسية قيس سعيد.

وكتب الغنوشي على صفحته في "فيسبوك كتب" أنه أجرى اتصالاً بسعيد مهنئاً إياه، ومتمنياً له حظاً موفقاً لما فيه مصلحة الشعب وتجربته الديمقراطية الرائدة.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: تونس ـ وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 1/1557 sec