رقم الخبر: 264102 تاريخ النشر: أيلول 20, 2019 الوقت: 18:04 الاقسام: عربيات  
الدفاعات الجوية السورية تدمر طائرة مسيرة فوق عقربا بريف دمشق
روسيا والصين تستخدمان الفيتو ضد مشروع قرار يهدف إلى حماية الإرهابيين في إدلب

الدفاعات الجوية السورية تدمر طائرة مسيرة فوق عقربا بريف دمشق

*ميليشيا" قسد" الانفصالية تواصل اختطاف المدنيين بريف القامشلي

استخدمت روسيا والصين الجمعة حق النقض" فيتو" ضد مشروع قرار ألماني بلجيكي كويتي في مجلس الأمن يهدف إلى حماية الإرهابيين في إدلب بحجة وقف الأعمال القتالية.

وأعرب مندوب سورية الدائم لدى الأمم المتحدة الدكتور بشار الجعفري عقب التصويت على مشروع القرار عن شكر سورية للدول التي صوتت ضده وتلك التي صوتت بالامتناع حفاظاً على مبادئ القانون الدولي وأحكام ميثاق الأمم المتحدة وفي مقدمتها احترام سيادة الدول وعدم التدخل في شؤونها الداخلية.

وقال الجعفري إن دولا غربية دائمة العضوية في مجلس الأمن تتلطى خلف ما يسمى" حملة القلم" في صياغة مسودة قرار منحاز حول" وقف الأعمال القتالية" في إدلب بهدف إنقاذ الإرهابيين فيها بينما تتجاهل جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية التي ارتكبها ولا يزال ما يسمى" التحالف الدولي" الذي تقوده الولايات المتحدة وأدواته من التنظيمات الإرهابية والميليشيات غير الشرعية العميلة له وكذلك عندما يتعلق الأمر بالوجود الأجنبي غير الشرعي الأمريكي والبريطاني والفرنسي والتركي على الأراضي السورية والاعتداءات الإسرائيلية المتكررة التي شجعها صمت مجلس الأمن والحصانة التي توفرها بعض الدول دائمة العضوية لممارسات سلطات الاحتلال الإسرائيلية على مدى عقود من عمر هذه المنظمة الدولية.

بدوره أوضح مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا أن بلاده صوتت ضد مشروع القرار لأنه يهدف إلى إنقاذ الإرهابيين في إدلب ويتجاهل مسالة مكافحة الإرهاب في سورية مشيرا إلى أن مقدمي المشروع تجاهلوا مخرجات مؤتمر الحوار الوطني السوري في سوتشي التي تنص على عدم شمول التنظيمات الإرهابية بأي وقف لإطلاق النار.

ميدانياً تصدّت الدفاعات الجوية السورية، مساء الخميس، لطائرة تجسس مسيّرة وقامت بتدميرها قبل الوصول لهدفها.

وقالت وكالة الأنباء السورية (سانا) نقلًا عن التلفزيون السوري، إن "الدفاعات الجوية للجيش السوري رصدت طائرة مسيرة فوق بلدة عقربا بالريف الجنوبي الغربي للعاصمة دمشق". وأوضحت: "على الفور قامت بالتعامل معها وتدميرها قبل الوصول إلى هدفها".

جدير بالذكر أن عشرات الطائرات المسيرة تم إطلاقها خلال الأشهر الماضية باتجاه الساحل السوري وباتجاه مواقع الجيش في ريف حماة الشمالي، حيث قامت الدفاعات الجوية الروسية والسورية بإسقاطها جميعًا وإحباط محاولات هجومها باتجاه قاعدة حميميم الروسية وباتجاه المواقع العسكرية السورية.

من جهة اخرى تواصل ميليشيا (قسد) الانفصالية المدعومة من قوات الاحتلال الأمريكي عمليات الاختطاف بحق المدنيين في عدد من مناطق الجزيرة السورية واقتيادهم إلى جهات مجهولة ضمن حملات ما يسمى (التجنيد الاجباري) للقتال في صفوفها.

وذكرت مصادر أهلية أن “ميليشيا (قسد) داهمت الجمعة قرية شرموخ في ريف القامشلي واختطفت 4 مدنيين من أهالي القرية واقتادتهم إلى جهة مجهولة وسط استنفار بين الأهالي جراء هذه الممارسات الإجرامية لعناصر الميليشيات التي تزايدت خلال الفترة الماضية”.

وفي السياق لفتت المصادر إلى قيام ميليشيا (الأسايش) أو ما تسمى (الشرطة المحلية) باختطاف أحد أهالي قرية الحصوية بريف القامشلي واقتياده إلى جهة مجهولة مشيرة إلى أن مصير المختطفين لا يزال مجهولاً.

إلى ذلك افادت المعلومات الواردة من القامشلي بانتشار منشورات على جدران الأبنية في المدينة تدعو الأهالي إلى التظاهر للمطالبة بطرد الميليشيات الانفصالية المدعومة أمريكيا من مناطقهم بعد إمعانها في الممارسات الإجرامية وتهجير الشباب جراء إصدارها جملة من القوانين لإجبار الشباب لأداء ما يسمى (واجب الدفاع الذاتي).

كما واصل الجيش السوري استهداف معاقل النصرة في الريف الجنوبي للمحافظة.

وأعلنت الفصائل المسلحة في إدلب السورية الاستنفار العام وإعلان النفير لما اعتبرته غطاء سياسياً من أنقرة لاستكمال العملية العسكرية بعد قمة انقرة الثلاثية، فيما يواصل الجيش السوري استهداف معاقل النصرة في الريف الجنوبي للمحافظة.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: دمشق ـ وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 5/8951 sec