رقم الخبر: 263995 تاريخ النشر: أيلول 19, 2019 الوقت: 19:05 الاقسام: سياسة  
المتحدث باسم الخارجية: لا تفاوض مع الحکومة الحالیة في أمریکا

المتحدث باسم الخارجية: لا تفاوض مع الحکومة الحالیة في أمریکا

اكد المتحدث باسم وزارة الخارجية "سيد عباس موسوي" ان ايران لن تتفاوض مع الحکومة الحالیة في أمریکا وبالآخصّ بسبب الظروف الحالیة السائدة بین الجانبین.

وفي حوار مع قناة العالم الاخبارية، اضاف موسوي : لکن هذا لایعني إغلاق الطریق أمام الدبلوماسیة أو السعي للحرب؛ مبينا ان الجمهوریة الإسلامیة في ایران لم تكن من دعاة الحرب في أيّ وقت من الأوقات، کما آنّ ایران آثبتت عبر التاریخ آنّها بلاد تسامح وحوار وتفاعل.

وقال المتحدث باسم الخارجية : نحن کنّا نتفاوض مع الأمریکیین لمدّة تقدّر بحوالي سنتین، والآمریکیون هم الذین غادروا طاولة المفاوضات.

وفيما نوه بالتعهدات التي تقع على طرفي الاتفاق النووي، صرح موسوي : ان الدول المتعاقدة في اطار الاتفاق النووي مسؤولة عن تسهيل التجارة الخارجية مع الجمهورية الاسلامية الايرانية وانه لمن دواعي الاسف ان الاوروبيين عندما يقررون تنفيذ الاتفاق يستأذنون احد الاعضاء السابقين لهذا الاتفاق والذي لم يعد حاضرا فيه.

واستطرد قائلا : هناك تخبط في السياسة الخارجية الامريكية بشان التعامل مع الجمهورية الاسلامية الايرانية، وعليه فإن ابرام اتفاق جديد مع هؤلاء سيكون من المستحيل في الوقت الحالي.

كما تطرق الى موضوع القوة الصاوخية الايرانية قائلا : أمّا المواضیع الآخری التي یطرحونها بین الفینة والآخری مثل موضوع قدرات صواریخنا والمواضیع الإقلیمیة، لانری نحن أنّها جزء من الإتّفاقیة المذکورة. نحن ننظر إلی صواریخنا کخطوط حمراء وفقاً لخبراتنا وتجاربنا خلال السنوات المنصرمة.

وحول اتهام القادة السعوديين والامريكيين ايران فيما يخص قصف منشآت ارامكو النفطية، قال : نحن نتمتع بنفوذ طبيعي في المنطقة، ولا يمكن ان نقدم على اي اجراء ضد جيراننا. وکما یُقال "البیّنة علی المدّعي"، إذا کان لدیهم أيّ دلیل حقيقي وليس مزيفا حول ضلوع ايران في الهجوم الاخير بإمکانهم الإفصاح عنه.

وتابع : ان أحد الأسباب لتوجیههم التهم الى ایران یتمثّل في عدم رغبة هؤلاء التصديق بأنّ الشعب الیمني المظلوم وصل إلی هذه المرحلة والدرجة من القدرات والطاقات بأیدي فارغة وقد أصبح بإمکانه الدفاع عن نفسه؛ حتّی أنّ اليمنيين أعلنوا صراحة بأنّ جیش الیمن والقوی الشعبیة هم الذین قاموا بهذا العمل، والأمر الذي یبعث علی الدهشة هو أنّهم یشیرون بأصابع الإتّهام إلی الجمهوریة الإسلامیة في ایران في هذه الظروف، في حال أنّ الیمنیین عرضوا الوثائق والأدلّة وأعلنوا عن تنفیذهم لهذه العملیة.

واضاف : إنّ الشعب الیمني ومنذ أقلّ من خمس سنوات وهو یتعرّض لأشدّ الهجمات والغارات الجوّیة بشکل یومي وهو یعاني من مشکلات صحّیة وغذائیة کما أنّ أعداداً من الیمنیین یموتون یومیاً. فأطفال الیمن في المستشفیات والمدارس وأماکن مختلفة وکذلك في مراسم العزاء وحفلات الزفاف یتعرّضون لغارات جوّیة بإنتظام، کلّ ذلك سبّب في بروز کارثة إنسانیة عجیبة في هذا البلد، وللأسف فأنّ العالم قد أغمض عینیه عنها.

وقال موسوي : علماً أنّ الجمهوریة الإسلامیة في ایران قویّة إلی درجة أنّها لو نفّذت أيّ عملیة لدیها الجرأة والثقة کي تعلن مسؤولیتها عن العملیة. نحن قمنا بإسقاط الطائرة الأمریکیة التجسّسیة من دون طیّار حینما إنتهکت مجالنا الجوّي وقد أعلنّا بشکل رسمي أنّ وسائل دفاعنا الجوّي قامت بهذه المهمّة ولم نهاب أحدّاً للإدلاء بهذا الإعتراف.

وحول جهود ايران لحل الازمة في اليمن، اكد : لقد طلبنا من انصار الله المشاركة في مختلف المباحثات السياسة.

وفي جانب اخر من تصريحاته، تطرق المتحدث باسم الخارجية الى الوضع في سوريا، مشددا ضرورة مغادرة جميع القوى الاجنبية المتواجدة في هذا البلد دون موافقة الحكومة السورية.

وحول القضية الفلسطينية، اكد موسوي على استمرار مواقف ايران المساندة للفصائل الفلسطينية وحزب الله اللبناني بوصفه جهة مستقلة ومتالقة؛ مردفا ان الكيان الصهيوني يعلم انه في حال مهاجمة ايران او القوى الايرانية سيواجه على الفور ردنا المدمر. 

وحول الوضع الافغاني، دعا المتحدث باسم وزارة الخارجية الى مشاركة جميع التيارات الافغانية ومن خلال عملية سياسية وديمقراطية في تولي مقاليد السلطة داخل هذا البلد.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق /وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 9/7808 sec