رقم الخبر: 263969 تاريخ النشر: أيلول 18, 2019 الوقت: 19:49 الاقسام: عربيات  
140 أسيراً فلسطينياً في سجون الاحتلال يواصلون إضرابهم المفتوح عن الطعام
إستشهاد فتاة فلسطينية مصابة برصاص العدو شمال القدس المحتلة

140 أسيراً فلسطينياً في سجون الاحتلال يواصلون إضرابهم المفتوح عن الطعام

*قوات الكيان الصهيوني تشن حملة مداهمات واعتقالات في الضفة الغربية

استشهدت فتاة فلسطينية صباح الأربعاء بعد إطلاق جنود العدو الصهيوني النار عليها قرب حاجز قلنديا شمال مدينة القدس المحتلة.

وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية استشهاد المواطنة التي أطلق العدو النار عليها، دون ذكر اسمها.

وأطلق جنود العدو النار على فتاة - لم تعرف هويتها بعد- قرب حاجز قلنديا وأصابوها بجراح بالغة، وتركوها تنزف حيث استشهدت بعد نحو ساعتين من إصابتها.

فيما زعمت مصادر إعلامية صهيونية كعادتها أن الفتاه كانت تنوي تنفيذ عملية طعن.

وذكر شهود عيان أن الفتاة تعرضت لإطلاق نار من قبل قوات شرطة وعناصر الأمن على الحاجز، مشيرين أن قوات العدو تركوا الفتاة تنزف لوقت طويل، قبل أن يتم اعتقالها والإعلان عن استشهادها لاحقا.

من جهة اخرى يواصل 140 أسيرًا فلسطينيًا في سجون العدو الصهيوني إضرابهم المفتوح عن الطعام لليوم التاسع على التوالي رفضاً لأجهزة التشويش المسرطنة.

وبحسب وكالة "صفا" فقد بدأت الدفعة الأولى من الأسرى بهذا الإضراب قبل أكثر من أسبوع احتجاجا على تنصل إدارة سجون العدو من اتفاق جرى لإزالة أجهزة التشويش من أقسام المعتقل.

وقبل يومين أضرب عشرات الأسرى عقب إصرار إدارة سجون العدو على موقفها ورفضها تنفيذ ما تم الاتفاق عليه سابقًا.

وتتضمن إجراءات الأسرى الاحتجاجية أيضا إَضرابات ليوم واحد ينفذها مئات الأسرى في المعتقلات، فيما يواصل 140 إضرابهم المفتوح عن الطعام، بينهم مجموعة من الأسرى يمتنعون عن شرب الماء منذ شروعهم بالإضراب.

وكان الأسرى الفلسطينيون في تاريخ العاشر من الشهرالجاري، وتحديداً في معتقل "ريمون" قد استعادوا المواجهة مع الإدارة من جديد بعد تنكرها للاتفاق الذي تم في شهر أبريل الماضي، الذي تضمن المطالب ذاتها المتعلقة بأجهزة التشويش والهواتف العمومية، وتبع ذلك عدة جلسات من الحوار مع الإدارة كان مصيرها الفشل.

إلى ذلك شنّت قوات العدو الصهيوني، فجر الأربعاء، حملة اعتقالات ومداهماتٍ واسعة في منازل الفلسطينيين بالضفة الغربية المحتلة.

وأفادت مصادر فلسطينية أنّ جيش العدو اعتقل 3 مواطنين، خلال حملة مداهمات بمناطق متفرقة من الضفة الغربية.

واقتاد جنود العدو المعتقلين إلى منطقة مجهولة.

يذكر أن قوات العدو الصهيوني تشنّ عمليات اعتقال ليلية يومية، تطال مختلف محافظات الضفة الغربية المحتلّة، ويتمّ خلالها اعتقال مواطنين بشكل تعسّفي.

كما اقتحم عشرات المستوطنين وعناصر من مخابرات العدو الصهيوني، الاربعاء، المسجد الأقصى المبارك من جهة باب المغاربة بحراسة أمنية مشددة.

وبحسب دائرة الأوقاف الإسلامية بالقدس المحتلة، فإن 64 مستوطنًا اقتحموا المسجد الأقصى، وتجولوا في باحاته وسط محاولات لأداء طقوس تلمودية، بالإضافة إلى اقتحام 33 عنصرًا من مخابرات العدو.

ولا تزال شرطة الاحتلال المتمركزة على بوابات الأقصى تضيق الخناق على دخول المصلين الوافدين من القدس والداخل الفلسطيني المحتل للمسجد، وتفتيش حقائبهم وتحتجز بطاقاتهم الشخصية.

وكانت ما تسمى "جماعات الهيكل" المزعوم دعت لاستباحة المسجد الأقصى المبارك واقتحامه بشكل مكثف خلال موسم الاعياد اليهودية الذي يبدأ نهاية الشهر الجاري ويستمر حتى الشهر القادم.

وشرعت هذه الجماعات المتطرفة بتكثيف دعواتها وتعميمها عبر مواقعها الاعلامية ومواقع التواصل الاجتماعي التابعة لها، مؤكدة على التنسيق الكامل مع شرطة العدو لتسهيل هذه الاقتحامات.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: القدس المحتلة ـ وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 11/5917 sec