رقم الخبر: 263957 تاريخ النشر: أيلول 18, 2019 الوقت: 17:41 الاقسام: عربيات  
النتائج الأولية لانتخابات الكنيست تبين فشل نتنياهو في كسب الأغلبية

النتائج الأولية لانتخابات الكنيست تبين فشل نتنياهو في كسب الأغلبية

أشارت النتائج الأولية لانتخابات الكنيست إلى فشل رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو في حصد الأغلبية التي تخوله تشكيل الحكومة.

النتائج الاولية لانتخابات الكنيست في الكيان الصهيوني أشارت الى فشل رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو في الحصول على الاغلبية التي تخوّله تشكيل الحكومة.

وقد إمتنع كل من نتنياهو ومنافسه الأساسي بيني غانتس عن الحديث عن الفوز في الانتخابات، ودعا الأول لـ"حكومة صهيونية قوية"، بينما فضل الأخير حكومة وحدة وطنية.

وبعد أن أشارت النتائج الأولية لانتخابات الكنيست الـ22 إلى عدم وجود فائز واضح فيها، ألقى نتنياهو خطابا أمام حشد من أنصار حزبه (الليكود)، ولم يستخدم فيه كلمة الفوز كما لم يقر بالهزيمة، وقال: إنه يسعى الى تشكيل حكومة مع كل تيار صهيوني في البلاد ويتفاوض مع أحزاب اليمين من أجل تشكيل الحكومة.

وأضاف: إن (إسرائيل) تقف أمام فرص كبيرة وتواجه تحديات أمنية جمة من جانب ايران، حسب زعمه، معتبرا أن خطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب التي ستطرح قريبا، ستشكل "نقطة تحول تاريخية"، وأنه يجب تشكيل "حكومة قوية" لتقوم بحماية الدولة كدولة الشعب اليهودي ولا يمكن لهذه الحكومة أن تعتمد على "الأحزاب العربية المعادية لإسرائيل".

من جهته، أشاد غانتس بأداء حزبه "أزرق أبيض" الوسطي في الانتخابات، لكنه لم يصل إلى حد إعلان الفوز، وقال مخاطبا مؤيدي حزبه في تل أبيب: "سننتظر لحين إعلان النتائج الفعلية لكن الأمور تشير إلى أننا أنجزنا مهمتنا".

وأكد غانتس أنه يسعى إلى تشكيل حكومة وحدة وطنية، ووضع حد للإنشقاق، والإتجاه نحو المصالحة ومجتمع إسرائيلي عادل وسليم وجلب السلام لمواطني الدولة جميعا.

كما إتصل غانتس مع أيمن عودة، رئيس "القائمة المشتركة"، واتفق معه على الاجتماع لمواصلة الاتصالات، وذلك وسط توقعات بأن تصبح "المشتركة" ثالث أكبر قوة في الكنيست.

وفي وقت سابق أعلن زعيم حزب "إسرائيل بيتنا"، أفيغدور ليبرمان، أن حزبه هو من سيحدد رئيس الحكومة الإسرائيلية المقبلة، في ظل تقارب نتائج المتنافسين الرئيسيين، نتنياهو وغانتس، معتبرا أن هناك خيارا وحيدا فقط هو حكومة وطنية ليبرالية واسعة تضم "إسرائيل بيتنا" والليكود و"أزرق أبيض".

وبحسب النتائج الأولية غير الرسمية، فقد فشل نتنياهو في حصد أغلبية في الكنيست تخوله تشكيل الحكومة.

وراوحت مقاعد معسكر الليكود برئاسة نتنياهو ما بين 55 و57 مقعداً، في مقابل 55 مقعداً للمعسكر الذي يقوده غانتس. وحصلت القائمة المشتركة برئاسة أيمن عودة على 13 مقعداً لتشكل القوة الثالثة في الكنيست.

رئيس القائمة المشتركة أيمن عودة أكد للميادين أن القائمة ستمنع بأصواتها في الكنيست رئيس الحكومة الاسرائيلية بنيامين نتنياهو من تشكيل الحكومة الجديدة، معتبرا أن إسقاط نتنياهو هو "أهم إنجاز".

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 11/1345 sec