رقم الخبر: 263939 تاريخ النشر: أيلول 18, 2019 الوقت: 16:19 الاقسام: دوليات  
دعوات أوروبية للهند وباكستان بحل قضية كشمير سلمياً
بعد تصاعد حدّة التوتر بينهما الى درجة إعلان الحرب

دعوات أوروبية للهند وباكستان بحل قضية كشمير سلمياً

طالب البرلمان الأوروبي الأربعاء، كلا من الهند وباكستان بإجراء حوار مباشر بشأن إقليم كشمير، من أجل ضمان التوصل إلى حل سلمي لهذه القضية.

وقالت وزيرة الشؤون الأوروبية "تيتى توبورينين" - في افتتاح جلسة المناقشة بالنيابة عن نائبة رئيس المفوضية الأوروبية "فيديريكا موجيريني" - إنه لا يمكن لأي شخص تحمل تصعيد آخر في إقليم "كشمير"، كما حثّت الهند وباكستان على حل قضية كشمير من خلال الحوار من أجل السعى للتوصل إلى حل سلمي وسياسي يحترم مصالح مواطني كشمير المقيمين على طول خط السيطرة من الجانبين.

وأضافت توبورينين - حسبما ذكرت قناة (إنديا تي في) الهندية - أن هذه تعد الوسيلة الوحيدة من أجل حل النزاع طويل الأمد لتجنب عدم الاستقرار وانعدام الأمن في المنطقة.. كما أكدت أهمية تجنب المزيد من التصعيد في هذه القضية.

وأشارت إلى أن موقف الاتحاد الأوروبي من كشمير لم يتغير، كما أنه سيواصل متابعة الوضع في المنطقة عن كثب.

وكانت الهند قد ألغت في الخامس من شهر أغسطس الماضي الوضع الذاتي لإقليم "كشمير" وأرسلت تعزيزات عسكرية ووضعت السياسيين الكشميريين رهن الإقامة الجبرية داخل منازلهم فى موقف أثار انتقادات شديدة ورافضة من جانب باكستان.

يذكر أن إقليم "كشمير" متنازع عليه منذ استقلال باكستان والهند عن بريطانيا عام 1947، حيث يتنازع البلدان للسيطرة على الإقليم بعد أن اقتسما السيطرة على أراضيه، ليصبح هناك شطران، شطر هندي باسم ولاية "جامو وكشمير" وآخر باكستاني باسم "آزاد جامو وكشمير".

نيودلهي تطالب اسلام آباد بفتح مجالها الجوي أمام طائرة مودي المتوجهة لنيويورك

من جانبها طالبت الهند، الأربعاء، باكستان رسميًا بالسماح بفتح مجالها الجوي أمام طائرة رئيس الوزراء الهندي "ناريندرا مودي" المتوجهة إلى نيويورك بالولايات المتحدة الأمريكية في وقت لاحق من الأسبوع الجاري.

وذكرت قناة "إنديا تي في" الهندية أن وسائل إعلام باكستانية أفادت بأن الجانب الباكستاني سيقوم بالرد على الطلب الهندي عقب إجراء مشاورات.

ومن المقرر أن يقوم رئيس الوزراء الهندي بزيارة الولايات المتحدة الأمريكية، خلال الفترة من 21 حتى 27 من الشهر الجاري لحضور الاجتماع السنوى للجمعية العامة للأمم المتحدة.

ورفضت باكستان، الشهر الجاري، السماح لطائرة الرئيس الهندي رام نات كوفيند، بالطيران في مجالها الجوي، للسفر إلى أيسلندا.

وقال وزير الخارجية الباكستاني شاه محمود قرشي، إن الرئيس الهندي سعى للحصول على تصريح لاستخدام المجال الجوى الباكستاني للسفر إلى أيسلندا، لكننا قررنا عدم السماح له بذلك، وجاء قرار إسلام آباد على وقع تصاعد حدة التوتر المرتبط بإقليم كشمير، المتنازع عليه بين البلدين الجارين المسلحين نوويًا.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 20/0675 sec