رقم الخبر: 263884 تاريخ النشر: أيلول 18, 2019 الوقت: 11:55 الاقسام: سياسة  
المدير العام لإرنا: الإعلام الغربي لا ينشر حقائق إيران
خلال لقائه السفير الإيطالي في إيران؛

المدير العام لإرنا: الإعلام الغربي لا ينشر حقائق إيران

أكد سيد ضياء هاشمي، مدير وكالة الجمهورية الإسلامية للأنباء (IRNA)، أن وسائل الإعلام الغربية وخاصة الأمريكية، التي تهيمن عليها المجموعات المتطرفة والمصالح السياسية، لاتقدم صورة واقعية للتقدم الحاصل في إيران في مختلف المجالات، بما في ذلك في المجالات العلمية والاقتصادية والثقافية والسياسية.

وخلال لقائه السفير الإيطالي فى إيران "جوزبه برومه"، أشار هاشمي إلى أن التحديات الأمريكية مع إيران، قد بدأت منذ تطورت العمليات الديمقراطية في إيران مثل الانتخابات وتطوير دور المرأة، وازداد العداء الأمريكي للشعب الإيراني على مدار العقود الأربعة الماضية خاصة الحظر الامريكي الجائر.

وأكد أن الحكومة الإيرانية والشعب، تغلبا على العديد من العقبات الناجمة عن الحظر، وأن البلاد يتجه الآن نحو الاستقرار الاقتصادي، وقال: نتوقع من وسائل الاعلام المهمة في العالم خاصة تلك التي لديها مكاتب في طهران، تزويد قرائها بالحقائق الموجودة في ايران.

وفي جزء آخر من حديثه، اشار مدير إرنا، الى البيئة الاجتماعية والثقافية ومكانة النساء في المجتمع والقدرات الاقتصادية والسياحية لإيران، وقال أنه على وسائل الإعلام الإيطالية والإيرانية، لا سيما وكالات الأنباء الرسمية في البلدين، تمهيد الطريق للمعرفة المتبادلة بين الشعبين الإيراني والإيطالي والتركيز على قدرة الجانبين على تعميق وتطوير العلاقات السياسية والاقتصادية والتعاون الثقافي والعلمي والأكاديمي والإعلامي والسياحي بين طهران وروما.

وأكد هاشمي على ضرورة قيام وسائل الإعلام بتعزيز "التقارب والعلاقات السلمية على الصعيدين الإقليمي والعالمي"، مشددا أن نهج ( ارنا ) بماضيها الذي يعود الى  85 عاما، هو تقديم الحقائق وستراتيجيات الجمهورية الإسلامية الإيرانية في اقرار الأمن في العالم والمنطقة وتطوير وتعزيز علاقات إيران مع دول العالم، وخاصة مع جيرانها.

سفير إيطاليا: حقائق إيران تختلف عن ما سمعت

بدوره قال السفير الإيطالي في إيران الذي زار مقر وكالة ارنا للانباء يوم الاثنين: كانت زيارتي الأولى لإيران في عطلة عام 2005 ، وما رأيته كان مختلفا تماما عما قرأته وسمعته، وعندما كنت سفيراً، بدأت العمل، ورأيت الكثير من هذه الاختلافات.

وأشار "جوزبه برومه" الى العلاقات الوثيقة بين الشعبين الايراني والايطالي واضاف: الطلاب الايرانيون يعدون الأكثر بين عدد  الطلاب الاجانب الذين يدرسون في الجامعات الايطالية بعد الصينيين.

وأشاد بالشعب الإيراني باعتباره أمة نشطة ومتعلمة، وأعرب عن أمله في أن تصبح دول العالم، بما في ذلك الإيطاليون، أكثر دراية بواقع إيران.

وأكد السفير الإيطالي على دور وسائل الإعلام في هذا الصدد.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق / ارنا
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 20/9951 sec