رقم الخبر: 263869 تاريخ النشر: أيلول 18, 2019 الوقت: 10:38 الاقسام: محليات  
رئيس مكتب كولن باول الأسبق: يجب الاعتراف بقوة إيران في منطقة الشرق الأوسط

رئيس مكتب كولن باول الأسبق: يجب الاعتراف بقوة إيران في منطقة الشرق الأوسط

قال رئيس مكتب وزير الخارجية الأمريكي الأسبق، إن إيران أرض شاسعة تتمتع بقوة كبيرة، كانت وستبقى لعدة قرون في هذه المنطقة، ويجب أن ندرك أنها قوة مهمة في المنطقة ويجب الاعتراف بها.

وأضاف "لاري ويلكرسون" في مقابلة حصرية مع وكالة الأنباء الإيرانية (إرنا) اليوم الأربعاء، إن مستشار الأمن القومي بالبيت الأبيض جون بولتون قد تم استبعاده، موضحا: لقد تضاءل خطر الحرب الأمريكية مع إيران وما زال الرئيس الأمريكي في منصبه لمدة عام، وان واشنطن تريد التوصل إلى اتفاق مع إيران بأي ثمن.
وصرح بانه يجب أن يقف ترامب ضد السعودية وإسرائيل، ويطلب منهم أن"يغلقوا فمهم"، يجب أن يخبر بن سلمان ونتنياهو "كفى، اخرسا".
وأضاف المسؤول السابق بوزارة الخارجية الأمريكية :الحقيقة هي أن إيران أرض شاسعة، بها عدد كبير من السكان وقوة عظمى كانت موجودة في هذا الجزء من العالم لعدة قرون وستبقى في هذه المنطقة. على النقيض من ذلك، فإن السعودية والإمارات وأي من دول مجلس التعاون الخليجي (الفارسي) ليس لديها العمق والجذور التاريخية كإيران، لا يمكن للمرء أن يتجاهل حقا مكانة إيران.
وأكد العقيد ويلكيرسون :يجب أن نعترف بمكانة إيران، أنا لا أقول أن نكون اصدقاء ورفقاء مقربين، لكن يجب أن نعترف بأن إيران قوة أساسية في المنطقة يجب الاعتراف بها.
طرد بولتون
وسألت إرنا ويلكيرسون، فيما ذا كان لديه خلفية في العمل مع جون بولتون، كيف يقيم إقالة بولتون من منصب مستشار الأمن القومي بالبيت الأبيض، وإلى أي اتجاه ستذهب سياسة "الضغوط القصوى" على إيران؟
اجاب رئيس مكتب كولن باول، قائلا: مع إقالة جون (بولتون)، قل القلق إلى حد كبير، من إمكانية حدوث مواجهة عسكرية بين البلدين، أصبح ( بولتن) مضطربا ومعزولا على نحو متزايد بعد أن رفض الرئيس ترامب الرد عسكريا على اسقاط الطائرة الأمريكية، شعرت فعلا في تلك المرحلة من انخفاض الخطر بنشوب صراع عسكري.
وقال ويلكيرسون إن قرار ترامب بإقالة بولتون كان نتيجة لآرائه بشأن المحادثات مع إيران وكوريا الشمالية وطالبان.
ترامب يحتاج إلى اتفاق
ووصف مدير مكتب كولن باول الأسبق، استمرار "الضغوط القصوى" للولايات المتحدة والإرهاب الاقتصادي ضد إيران جزء من تكتيكات التفاوض الأمريكية ضد إيران، قائلا إن "بريان هوك" و "مايك بومبيو" يناديان بسياسة الضغوط القصوى ويدعوان إلى استمرارها ، لأنهم يرون أن هذه السياسة هي أفضل وسيلة لإجراء محادثات محتملة مع إيران.
وقال إن ترامب يحاول التصالح مع إيران لأنه يريد إعادة انتخابه، إنه يسعى إلى اتفاق دبلوماسي مع كيم جونغ أون أو الإيرانيين.
وأضاف ويلكرسون: لن يكون هناك فرق كبير بين مفاوضات عصر أوباما والمفاوضات المحتملة مع ترامب، لكن النقطة المهمة هي أن ترامب سيعلن لقاعدته المحلية أنه تفاوض وتمكن من التوصل إلى صفقة أفضل.
 
 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/ ارنا
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 11/0712 sec