رقم الخبر: 263752 تاريخ النشر: أيلول 17, 2019 الوقت: 09:08 الاقسام: عربيات  
محمد أشتية: الأغوار جزء من جغرافيا فلسطين والاستيطان الإسرائيلي غير شرعي
حكومة العدو تصادق على ضمّ نقطة إستيطانية شمال أريحا

محمد أشتية: الأغوار جزء من جغرافيا فلسطين والاستيطان الإسرائيلي غير شرعي

*الصين تدعو الاحتلال للحفاظ على أساس عملية السلام * الكيان الصهيوني يفرض حظرا جويا ويغلق المعابر عشية انتخابات الكنيست

عقدت الحكومة الفلسطينية، الاثنين، اجتماعها في منطقة فصايل بالأغوار ردا على عقد الحكومة الإسرائيلية الأحد اجتماعها الأسبوعي في إحدى المستوطنات بالأغوار.

وقال رئيس الوزراء، محمد أشتية، في مستهل الاجتماع: "الأغوار جزء لا يتجزأ من الجغرافيا الفلسطينية والحديث عن ضمها باطل والمستوطنون غير شرعيين".

وأضاف أشتية: "بتوجيهات من الرئيس عباس ملتزمون بالعمل على تعزيز صمود أهلنا بشتى الطرق وأن تكون الأغوار حديقة خضروات وفواكه فلسطين".

وتابع رئيس الوزراء أشتية : "سنقاضي" إسرائيل" في المحاكم الدولية على استغلالها لأرضنا في الأغوار وسنبقى نصارع هذا الاحتلال على الأرض وفي مختلف المحافل الدولية".

وأردف أشتية :"إن اجتماع الحكومة الاثنين في فصايل هو للتأكيد على هويتها الفلسطينية كما سيكون لنا اجتماعات في محافظات أخرى".

وكانت حكومة تسيير الأعمال الإسرائيلية برئاسة بنيامين نتنياهو صادقت، خلال جلسة استثنائية عقدتها الحكومة بإحدى المستوطنات الواقعة في منطقة غور الأردن الأحد، على شرعنة نقطة استيطانية عشوائية تقع جنوب غور الأردن إلى الشمال من مدينة أريحا.

وجدد نتنياهو، خلال الاجتماع، تعهده بضم غور الأردن وشمال البحر الميت المحتلتين في حال فوره بالانتخابات الإسرائيلية المزمع إجراؤها الثلاثاء المقبل وتشكيل حكومته الخامسة.

يذكر أن منظمة التحرير الفلسطينية والرئاسة أدانتا تصريحات نتنياهو ومحاولاته فرض السيادة الإسرائيلية على المناطق الفلسطينية المحتلة منذ العام 1967.

إلى ذلك أوقف الجيش الإسرائيلي حركة الطيران المدني فوق كافة المناطق الإسرائيلية القريبة من الحدود مع لبنان، اعتبارا من فجر الاثنين، كما قرر فرض إغلاق تام على الأراضي الفلسطينية في الضفة الغربية وقطاع غزة عشية الانتخابات العامة المرتقب إجراؤها الثلاثاء.

وجاء في بيان صادر عن الجيش الإسرائيلي أنه "تقرر وقف حركة الطيران المدني بكافة أشكاله على طول المناطق المتاخمة للحدود مع لبنان وذلك اعتباراً من فجر الاثنين حتى فجر يوم الأربعاء".

وأضاف الجيش في بيانه: "يتزامن ذلك مع حلول يوم الانتخابات للكنيست الثانية والعشرين والتي تنطلق صباح الثلاثاء وتستمر حتى العاشرة من ليل اليوم نفسه".

وحول الإغلاق الذي فرضه الجيش الإسرائيلي على الأراضي الفلسطينية، قال إن "الإغلاق سيبدأ من منتصف ليلة الاثنين حتى منتصف ليلة الأربعاء".

وأضاف البيان: "سيتم إغلاق المعابر مع قطاع غزة وكذلك وقف حركة تنقل الفلسطينيين من وإلى الضفة الغربية باستثناء الحالات والإنسانية". وتجرى الثلاثاء الانتخابات العامة الإسرائيلية لاختيار كنيست جديد.

وتخوض الانتخابات 31 قائمة أبرزها "الليكود"، و"أزرق أبيض"، و"القائمة المشتركة" التي تضم أربعة أحزاب عربية، و"تحالف يمينا"، و"إسرائيل بيتنا".

دعت الصين، الاثنين،" إسرائيل" إلى الحفاظ على أساس عملية السلام في منطقة الشرق الأوسط, مؤكدة معارضتها للإجراءات أحادية الجانب في المنطقة.

جاء ذلك في تصريح للمتحدثة باسم وزارة الخارجية الصينية هوا تشون يينغ- خلال مؤتمر صحفي بمقر الوزارة- تعليقا على إعلان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو خططا لضم أجزاء من الأراضي المحتلة في الضفة الغربية إذا فاز في الانتخابات العامة.

وقالت يينغ إن الصين تعارض الإجراءات أحادية الجانب التي من شأنها تصعيد حدة التوترات في منطقة الشرق الأوسط, داعية إسرائيل إلى توخي الحذر والحفاظ على أساس عملية السلام في المنطقة.

من جهة اخرى هدمت قوات العدو الصهيوني، فجر الاثنين، منزلا فلسطينيا، وغرفتين زراعيتين، وأسوارا، وجرفت شارعا في قرية الولجة شمال غرب بيت لحم، فيما استهدفت قواته الصيادين والمزارعين الفلسطينيين في غزة.

ونقلت وكالة "صفا" عن الناشط الشبابي إبراهيم عوض الله، بأن قوة من جيش العدو ترافقها جرافات اقتحمت منطقة "عين جويزة وخلة الحور، وهدمت منزلا يعود للمواطن مصطفى عبد ربه مكون من تسوية وطابق، وكذلك غرفتين زراعيتين تعودان للمواطنة حليمة إسماعيل الأعرج، بحجة عدم الترخيص.

وأضاف، أن الجرافات هدمت أيضا أسوارا تحيط بمنزلي حمدي ربيع، وناصر شحادة، وجرفت طريقا تصل إلى حي الحور وسط البلدة.

وقالت مصادر محلية، إن مواجهات اندلعت بين المواطنين وجنود العدو الذين أطلقوا الأعيرة النارية والمعدنية وقنابل الغاز والصوت، ولم يبلغ عن إصابات.

وفي سياق منفصل استهدفت قوات العدو، صباح الاثنين، بنيران أسلحتها الرشاشة الثقيلة الحدود البحرية والبرية لقطاع غزة.

ووفق شهود عيان، فقد استهدفت زوارق العدو الحربية مراكب الصيادين قبالة سواحل الواحة والسودانية شمال غرب القطاع.

وأضافت أن قوات العدو استهدفت أراضي المواطنين شرق غزة بإطلاق النار صوب منازل المزارعين ورعاة الأغنام قبالة مناطق شرق كل من شمال خانيونس ودير البلح جنوب ووسط القطاع.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: القدس المحتلة ـ وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/8287 sec