رقم الخبر: 263746 تاريخ النشر: أيلول 16, 2019 الوقت: 17:26 الاقسام: عربيات  
رسائل عسكرية وسياسية... خبراء لبنانيون يكشفون مهمة البارجة الأمريكية في لبنان وعلاقتها بـ"حزب الله"

رسائل عسكرية وسياسية... خبراء لبنانيون يكشفون مهمة البارجة الأمريكية في لبنان وعلاقتها بـ"حزب الله"

أكد خبراء لبنانيون أن البارجة الأمريكية التي رست مساء السبت الماضي في العاصمة اللبنانية بيروت تحمل رسائل سياسية وعسكرية.

وبحسب حديثهم لـ"سبوتنيك"، الاثنين، فإن "الولايات المتحدة تسعى لتعزيز حضورها الأمني في لبنان، من خلال تعزيز التعاون مع الجيش اللبناني لصالح أهداف أخرى".

وقال الخبير العسكري اللبناني شارل أبي نادر: إن وصول البارجة العسكرية الأمريكية "USS RAMAGE"، إلى بيروت لا يحمل إشارة عسكرية.

وأضاف في تصريحات خاصة لـ"سبوتنيك"، الاثنين، أن "الرسالة من البارجة في لبنان سياسية، وأنه لا علاقة لها بعمليات استهداف معامل "أرامكو" في السعودية، أو حزب الله".

وأوضح أن "الأمريكيين موجودون في المنطقة بشكل كامل، وأنهم لا يحتاجون لرسائل عسكرية من سواحل لبنان، خاصة أن قواتهم متواجدة في كل مكان ووجود البارجة رسائل لإيران أو حزب الله أو أي دول أخرى".

وأشار إلى أن "العلاقة الأمريكية مع الجانب اللبناني تشهد تطورا ملحوظا في ظل الوساطة الأمريكية الخاصة بملف البترول، كما أن لديهم نقطة تبريد أشبه بقاعدة عسكرية في الشمال اللبناني".

* تعزيز النقاط العسكرية؟

في المقابل، قال النائب اللبناني السابق، ناصر قنديل: إن "الأمريكيين يبذلون الكثير من الجهد لتثبيت نقاط ارتكاز عسكرية في لبنان، منها استخدام مطاري "الرياق والقليعات"، وتحويلهما بصورة أو بأخرى إلى قواعد أمريكية".

وأضاف في تصريحات خاصة لـ"سبوتنيك"، أمس الاثنين، أن "الرسائل الأمريكية تشير إلى إن الأمن اللبناني بالنسبة لأمريكا هو جزء من معادلة حضورها العسكري في المنطقة، وأن المقاومة في لبنان لن يشكل بالنسبة للأمريكيين مصدرا للتسليم بالمعادلة الأمنية وهويتها الراجحة باتجاه المقاومة".

وتابع "قنديل" قوله: "إن الولايات المتحدة تشتغل على الجيش اللبناني مع محاولة جعله في منطقة وسط بين الأمريكيين والمقاومة، واجتذاب بعض ضباطه وسياساته نحو الأمريكيين أكثر، وحرمانه من مصادر تسليح أخرى، وهي إحدى ركائز السياسة الأمريكية".

* علاقة البارجة بحزب الله

وأشار ناصر قنديل إلى أن "حضور البارجة يمثل رسائل سياسية وعسكرية، إلا أن المعركة في جوهرها الأساسي تدور مع المقاومة في لبنان، ومحاولة بناء حلف سياسي أمني قادر على الحد من نمو قدرة المقاومة في لبنان".

واستطرد: "المقاومة لا تقيم أي حساب لهذا النوع من الاستعراض سواء في لبنان أو في الدول الأخرى، وأنها موقنة من أن كل ما يملكه الأمريكي لن يتعدى الظواهر الاستعراضية، وأن من يملك محور المقاومة في المنطقة هو صاحب الأفعال الحقيقية، خاصة أن الأمريكيين يقولون إن محور المقاومة يريد استدراجنا إلى مواجهة نحن لا نريدها".

* ما هي مهمة البارجة؟

وفي وقت سابق أفادت وسائل إعلام لبنانية، مساء السبت الماضي، عن رسو بارجة حربية أمريكية تابعة للأسطول الخامس في الجيش الأمريكي في مرفأ بيروت.

وأشار موقع "ليبانون ديبايت" اللبناني أن البارجة هي "USS RAMAGE"، ورست على مرفأ بيروت واستقبلت ممثلين لمختلف الكتل النيابية.

ومن جهته، أشار الأدميرال المسؤول عن البارجة، أنها قدمت إلى لبنان بعد مناورات مشتركة مع الجيش اللبناني تهدف إلى تأمين التجارة البحرية وحماية البنى التحتية.

من جهتها، أوضحت السفيرة الامريكية في لبنان، ان وجود البارجة العسكرية في لبنان رسالة سياسية، مؤكدة عمق الشراكة بين الولايات المتحدة ولبنان.

وأضافت السفيرة قائلة: "الشراكة مع القوات المسلحة اللبنانية لا تقتصر على المساعدات التي تقدمها واشنطن، ووجود البارجة يترجم المدى الذي بلغته هذه العلاقة، أضف إلى هذا تدريب آلاف الضباط اللبنانيين مع الجيش الأمريكي".

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 24/2546 sec