رقم الخبر: 263638 تاريخ النشر: أيلول 15, 2019 الوقت: 17:50 الاقسام: عربيات  
رئيس حزب إسرائيلي ينشر خريطة لـ"صفقة القرن"
ونتنياهو يعلن عن أعداد خطة عسكرية ضد غزة

رئيس حزب إسرائيلي ينشر خريطة لـ"صفقة القرن"

نشر رئيس حزب إسرائيلي خريطة للخطة الأمريكية للسلام في الشرق الأوسط، المعروفة باسم "صفقة القرن".

وكتب نفتالي بينيت على صفحته الرسمية على "تويتر"، صباح الأحد، تغريدة، نشر فيها خريطة للضفة الغربية باللونين الأسود والأبيض، حذر من خلالها من خطورة "صفقة القرن".

وشدد زعيم حزب "اليمين الجديد" وزير التعليم الإسرائيلي السابق، نفتالي بينيت، من خطورة خطة السلام الأمريكية في منطقة الشرق الأوسط، والتي من المتوقع أن يعلن عنها بعد إنتخابات الكنيست، المقررة الثلاثاء المقبل.

وجاءت الخريطة التي نشرها بينيت باللون الأسود، وتمثل 90% من الضفة الغربية، مشيرا إلى أنها ستكون للفلسطينيين وفق رؤية "صفقة القرن"، بينما تظهر باللون الأبيض المستوطنات داخل الضفة الغربية نفسها.

وذكر نفتالي بينيت أن هذه الخريطة - في حال صحتها - تعد كارثة لدولة (إسرائيل)، مدعياً من خلالها أن نتنياهو تنازل عن الضفة الغربية للفلسطينيين، في حال موافقته على "صفقة القرن"!!.

وأشار وزير التعليم الإسرائيلي السابق إلى أن هناك خطراً سيهدد المستوطنات الإسرائيلية التي ستبقى بعد أن يحيط بها الفلسطينيون، محذرًا من خطورة التعامل مع الخطة الأمريكية للسلام!!.

وقال بينيت: إن "نتنياهو تحدث عن السيادة" في المستوطنات - لكنه تجنب عن عمد القول "السيادة على أراضي C"، ووعد بعدم إخلاء مستوطنة، لكن الصفقة الأمريكية تقول غير ذلك.

وتابع بينيت: لماذا يخفي نتنياهو نشر الخريطة؟ ولماذا وافق على تأخير نشرها؟

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، قد أعلن الثلاثاء الماضي في أنه سيطبق قريبا السيادة على الضفة الغربية.

من جهته قال بنيامين نتنياهو، رئيس الوزراء الإسرائيلي: إن بلاده أعدت خطة عسكرية ضد قطاع غزة، دون الكشف عن تفاصيلها.

وذكر نتنياهو في حوار للموقع الإلكتروني العبري "واللا"، صباح أمس الأحد، كرر تصريحاته السابقة حول استعداد الجيش الإسرائيلي لمهاجمة حركة حماس في قطاع غزة، مشيرا إلى أن لديه خطة عسكرية، لن يكشف موعدها بعد.

وأفاد نتنياهو بأن هذه العملية العسكرية المرتقبة لن تكون مثل العمليات العسكرية الثلاث الأخيرة على غزة.

ويشار إلى أن الجيش الإسرائيلي سبق وأن قام بثلاث عمليات عسكرية على القطاع، الأولى في العام 2008/2009، وسميت بـ"الرصاص المصبوب"، والثانية في العام 2012، وسميت بـ"عمود السحاب"، والثالثة في العام 2014، وسميت بـ"الجرف الصامد".

ورداً على سؤال الموقع الإلكتروني "واللا"، حول موعد العملية العسكرية ضد حركة حماس في قطاع غزة، قال نتنياهو: لن أقول متى وكيف ستكون العملية، لن أكشف عن تفاصيلها، إذ لن أقول لحماس متى ستكون هذه الحرب، ويبدو أنه لن يكون هناك مفر.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/3466 sec