رقم الخبر: 263419 تاريخ النشر: أيلول 13, 2019 الوقت: 16:31 الاقسام: دوليات  
الإندبندنت: العالم مستمر في معاناته تحت حكم ترامب وأصدقائه الطغاة
مشروع لعزل ترامب.. مجلس النواب يبدأ جلسات إستماع لمحاكمته

الإندبندنت: العالم مستمر في معاناته تحت حكم ترامب وأصدقائه الطغاة

بدأت اللجنة القضائية في مجلس النواب الأميركي جلسات إستماع تمهيدا لمحاكمة الرئيس دونالد ترامب برلمانيا.

وقد إعتبر ترامب أن قرار اللجنة القضائية بشأن إجراءات محاكمته برلمانيا لا يقلقه، وأن محاولة خصومه جرّه إلى محاكمة أمام نواب الشعب الأميركي نوع من "الألاعيب السياسية" التي تحرج البلد.

وكانت اللجنة قد أقرت في وقت سابق تشريعا يتضمن إجراءات جديدة تسمح بفتح تحقيقات تمهيدا لمحاكمة ترامب برلمانيا، وذلك رغم معارضة أعضائها الجمهوريين.

وصادقت اللجنة القضائية على إجراءات جديدة تتيح طلب مزيد من الوثائق والشهادات من البيت الأبيض.

وقال رئيس اللجنة جيري نادلر، إن الإجراءات ستسهم في تفعيل "جلسات الاستماع" الهادفة إلى تحديد ما إذا يمكن التوصية بالركون إلى نصوص لعزل الرئيس.

وقبل مصادقة اللجنة التي يسيطر عليها الديمقراطيون على توسيع التحقيق، قال نادلر: إن "القرار المطروح أمامنا يمثّل الخطوة المقبلة التي يجب إتّخاذها في إطار تحقيقنا حول الفساد، وعرقلة (سير العدالة) واستغلال السلطة".

ويشمل التحقيق أربع نقاط، هي الإدعاءات أن ترامب تدخّل خلافا للقانون في التحقيق بشأن مزاعم تدخل روسيا في الانتخابات الأميركية، وأنه شارك في تسديد مبالغ لسيدات للسكوت عن علاقاته بهن، وكذلك أنه إستغل منصبه لزيادة ثروته الشخصية، فضلا عن أنه منح عفوا لمسؤولين بالحكومة وفي حملته الانتخابية لحماية نفسه.

وقد رفضت رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي إستخدام توصيف "المحاكمة البرلمانية"، مشددة على أن المجلس يواصل ما كان يقوم به في السابق وهو التشريع والتحقيق والمقاضاة.

وأضافت: إن التحقيق سيشكل خطوة مهمة باتّجاه تسليط الضوء على أدلة ضد الرئيس الأميركي.

من جانبها ذكرت صحيفة "الاندبندنت" أونلاين البريطانية أن إقالة مستشار الأمن القومي الأميركي جون بولتون أسعدت إيران لكن العالم مستمر في معاناته تحت إدارة الرئيس دونالد ترامب وأصدقائه الطغاة شديدي الهشاشة.

وأضافت: إن "أكثر التعليقات تعقلا على الإغتيال السياسي الذي جرى بحق بولتون جاء من إيران حين أشار بيان للخارجية في طهران إلى أنهم لا يتدخلون في الشؤون الداخلية للولايات المتحدة".

وأشار تقرير الصحيفة إلى أن "القائد الأعلى وغيره من القادة في إيران قد رقصوا فرحاً بإختفاء بولتون المحرّض على الحرب لكنهم إستخدموا تعبيرا مميزا للتعليق على الأمر".

وتابعت: إن "هذا النمط من الإغتيالات مشابه لعمليات الاغتيال إبان حكم الملك ريتشارد الثالث-أحد ملوك انجلترا وأيرلندا في القرن الخامس عشر- حيث كان يتم خنق الضحايا أو طعنهم؛ كما يحدث الآن باستخدام التعليقات على موقع تويتر وهذا ما أصبح أمراً معتاداً إلى حد سخيف".

وأشارت الصحيفة إلى أن الملايين حول العالم يدفعون ثمن سياسات ترامب وأصدقائه الطغاة في مختلف بقاع العالم. وتابعت: "هذا هو ما يحدث عندما يتولى المجانين سدة الحكم في الدول الديمقراطية".

وخلص كاتب التقرير، روبرت فيسك، في الصحيفة البريطانية إلى أنه "كان لدينا خلال الحرب العالمية الأولى مصطلح رجل أوروبا المريض؛ وهو الذي إستخدمته بريطانيا وروسيا لوصف الإمبراطورية العثمانية، والآن لدينا رجل مريض آخر في أوروبا وآخر في أمريكا".

وختم قائلاً: "هكذا تتفكك الإمبراطوريات، عندما يمارس الحكام أوهام عظمتهم على نمط الخلفاء متجاهلين الضغوط النفسية التي لايمكن تجنبها ولا يلتفتون إلى سلوكياتهم المندفعة، ويولوّن ظهورهم للفقراء".

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 3/2116 sec