رقم الخبر: 262729 تاريخ النشر: أيلول 02, 2019 الوقت: 19:51 الاقسام: دوليات  
مسلمو أميركا يرحّبون بمواقف المرشح الديمقراطي ساندرز الأخيرة
وترامب يلقب نفسه بـ (ملك اسرائيل)

مسلمو أميركا يرحّبون بمواقف المرشح الديمقراطي ساندرز الأخيرة

تحدث موقع "ميديل إيست آي" البريطاني عن تصريحات المرشح الديمقراطي للرئاسة الأميركية بيرني ساندرز خلال مشاركته في مؤتمر للجمعية الإسلامية لأميركا الشمالية الذي إنعقد في ولاية تكساس الأميركية بحضور آلاف المشاركين، مضيفاً: ان مواقف ساندرز الأخيرة لاقت ترحيبا واسعاً لدى مسلمي الولايات المتحدة.

وقد أشار الموقع إلى ان "ساندرز وعد برفع الحظر عن دخول المسلمين إلى الولايات المتحدة، فيما وضع جرائم الكراهية والعنف ضد المسلمين ضمن خانة "الإرهاب الداخلي"".

وحول العدوان السعودي على اليمن، قال ساندرز: إن الولايات المتحدة "تدعم حكومة السعودية الوحشية" وان "تدخّل السعودية في اليمن تسبب بكارثة إنسانية ومجاعة قد تكون الأسوأ في التاريخ المعاصر".

الموقع تطرق إلى ما قاله ساندرز عن الإجراءات الأخيرة التي أقدمت عليها الهند بحق إقليم كشمير واصفًا إيّاها بـ"غير المقبولة".

وتابع الموقع: أن ساندرز وجه إنتقادات للشخصيات النخبوية في الحزبين الجمهوري والديمقراطي بسبب خوض "حروب أبدية".

كما لفت إلى ما قاله ساندرز حول ضرورة أن تلعب الولايات المتحدة دورًا رياديًا في ما أسماه "السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين"، مؤكدًا ضرورة أن تتبنى الولايات المتحدة مقاربة "مُنصفة" تقوم على "السعي لوقف الإحتلال وإقامة دولة فلسطينية مستقلة".

هذا في حين تحدث موقع "ذا هيل" الأميركي عن مساعي الرئيس الأميركي دونالد ترمب لكسب دعم "المسيحيين الإنجيليين"، مشيرا إلى ان ترامب لقب نفسه الشهر الفائت بـ "ملك "إسرائيل"" في محاولة لتجييش المسيحيين الانجيليين.

وأضاف: أن ترامب تبنى لقب "ملك "إسرائيل"" الشهر الفائت، وذلك بعد كلام قالته شخصيات يمينية وصفوا فيه ترامب بأنه "أعظم رئيس لليهود و لـ"إسرائيل" في تاريخ العالم"، على حد قولهم.

الموقع لفت إلى أن "مواقف ترامب هذه أدت إلى موجة إنتقادات من اليهود المنتمين إلى الحزب الديمقراطي"، مضيفاً: أن "المنتقدين يقولون ان ترامب لا يخاطب الناخبين اليهود بل يحاول تجييش المسيحيين الانجيليين".

وذكّر أن "ترامب فاز بنسبة 23% فقط من أصوات اليهود في الإنتخابات الرئاسية خلال العام 2016".

وتابع الموقع؛ أن إستطلاعات جديدة أظهرت أن هناك فجوة واضحة بين الناخبين اليهود والمسيحيين، فيما يتعلق بموقفهم تجاه سياسة ترامب في الشرق الأوسط.

وأشار في هذا السياق إلى إستطلاع أجراه مركز "بيو"" "Pew" أظهر أن نسبة 42% من الناخبين اليهود يرون أن ترامب منحاز أكثر من اللازم لصالح الكيان الصهيوني، بينما تبنت نسبة 26% بالمئة من المسيحيين نفس الموقف. أمّا عند الإنجيليين فقد أوضح الإستطلاع أن نسبة 15% فقط إعتبرت أن ترامب منحاز أكثر من اللزوم لصالح العدو.

كما جاء في التقرير أن مواقف ترامب الأخيرة وحّدت صفوف الديمقراطيين في معارضة سياسته المتبعة مع كيان العدو، ولفت في هذا السياق إلى مطالبة ترامب رئيس حكومة العدو بينامين نتنياهو بمنع زيارة النائبتين الديمقراطيتين رشيدة طليب وإلهان عمر إلى الأراضي المحتلة.

 

 

 

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 6/3746 sec