رقم الخبر: 261689 تاريخ النشر: آب 23, 2019 الوقت: 14:38 الاقسام: منوعات  
تايتانيك الاسطورية والمثيرة للجدل تتلاشى بالمحيط

تايتانيك الاسطورية والمثيرة للجدل تتلاشى بالمحيط

رحلة سفينة التايتانيك الاولى والاخيرة والمثيرة للجدل والحيرة لا تزال تؤرق بال الجميع وليس فقط العشاق ولكن المؤرخين ايضا والباحثين عن حقيقة هذه الكارثة.

فعلى عمق 13 ألف قدم في قاع المحيط الاطلسي يوجد حطام السفينة.. وفي حملة هي الاولى من نوعها شارك فيها العلماء والمؤرخين والغواصين تهدف لدراسة السفينة، اكتشف ان هناك أضرارا فادحة أصابتها بعد ان تعرضت للتآكل وتأثير الكائنات الحية الدقيقة.

وقالت عالمة: «مستقبل الحطام يتجه نحو التآكل مع الوقت وهذه العملية تحصل بفعل الطبيعة، هناك انواع بكتيريا طبيعية وهذا سبب تسارع تحلل الحطام».

فريق البحث قام بالغطس خمس مرات خلال خمسة أيام، والتقط خلالها صورا بدقة عرض آلفور كاي عالية الجودة وتم إنشاء نموذج ثلاثي الأبعاد مفصل للسفينة الغارقة. ووجد الفريق أن الجانب الأيمن من السفينة بدأ يتعرض للانهيار كامل. واكد المؤرخون أن سرعة تدهور أحوال السفينة العملاقة أمر مثير للدهشة.

وقال فيكتور فسكوفو مكتشف محيطات: «انطباعي الاول هو ان الحطام كان كبير الحجم، لم اكن جاهزا لتخيل حجمه وحين ظهر الحطام على جهاز الكشف، شاهدنا تفاصيل اكثر، اللحظة الاكثر روعة كانت عندما اقتربت من التايتانيك. كان الامر رائعا».

في الرابع عشر من نيسان - ابريل لعام 1912، اصطدمت السفينة البريطانية التي كانت تعتبر أكبر سفينة في العالم بجبل جليدي وأدى ذاك الاصطدام إلى تحطم السفينة وغرقها خلال ساعتين واربعين دقيقة، وغرق 1500 شخص جراء الحادث.. وما زال العالم في صدمة مما جرى قبل أكثر من قرن.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/ وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 7/9339 sec