رقم الخبر: 261685 تاريخ النشر: آب 23, 2019 الوقت: 14:43 الاقسام: ثقافة وفن  
للسينما والفن دور كبير في تعميق العلاقات بين ايران والعراق
مدير عام دائرة السينما والمسرح العراقي :

للسينما والفن دور كبير في تعميق العلاقات بين ايران والعراق

اكد المدير العام لدائرة السينما والمسرح في العراق «احمد حسن موسى» على دور السينما والفن في تعميق العلاقات بين طهران وبغداد؛ لافتا في السياق الى القواسم المشتركة الكبيرة التي تجمع بين البلدين.

تصريحات المسؤول الثقافي العراقي هذه جاءت، مساء الاربعاء في محافظة اصفهان (وسط)، خلال اجتماع مشترك لبحث التعاون في مجال الانتاج السينمائي بين ايران والعراق وذلك على هامش «المهرجان الدولي الثاني والثلاثين لأفلام الأطفال واليافعين» المقام في هذه المحافظة الايرانية.

واشار حسن موسى الى مرور 30 عاما على توقف مسيرة العرض السينمائي في العراق، وذلك رغم الطاقات الكبيرة لدى دور العرض العراقية.

ونوه مدير عام السينما والمسرح العراقي بالاستقبال الكبير لعرض فيلم «محمد رسول الله» (ص) من اخراج المخرج الايراني «حسن مجيدي» في العراق؛ معربا عن امله في عرض المزيد من الافلام الايرانية ذات الجودة الراقية في دور السينما العراقية.

كما تطلع المسؤول الثقافي العراقي الى توقيع مذكرة تفاهم في مجال الانتاج السينمائي المشترك مع الجانب الايرالني؛ داعيا في هذا السياق «وكخطوة مبدئية» الى عرض احد الافلام الايرانية التي تتناغم واجواء شهر محرم القادم في بلاده.

الى ذلك، اكد امين المهرجان الثاني والثلاثين لافلام الاطفال واليافعين «عليرضا تابش» على التعاون مع «بلد العراق الصديق والجار» في مجال انتاج الافلام السينمائية؛ منوها في السياق بانشاء قسم خاص للانتاج السينمائي المشترك مع الدول الاخرى بمؤسسة «فارابي» السينمائية الايرانية.

واكد تابش في هذا اللقاء على تطوير التعاون في مجال الانتاج الفني المشترك مع دول الجوار بوصفة احد برامج وسياسات مؤسسة فارابي السينمائية الوطنية، «ولاسيما مع بلد العراق الجار الذي تجمعه مع ايران مشتركات ثقافية كثيرة».

وتابع قائلا: الفرصة متاحة لعرض افلام سينمائية من انتاج بلد العراق الصديق والجار خلال المهرجانات الدولية التي تستضيفها الجمهورية الاسلامية الايرانية.

واشار تابش في هذا الخصوص، الى العديد من الجهات المعنية بالتعاون مع المنتجين والفنانين لغرض تطوير الانتاج السينمائي في البلاد.

يذكر ان المهرجان الدولي لافلام الاطفال واليافعين بدأ اعمال لنسخته الثانية والثلاثين منذ 19 اب/اغسطس الحالي بمدينة اصفهان  ويستمر على مدى ثمانية ايام متتالية.

وكان وزير الثقافة والارشاد الاسلامي «عباس صالحي» بعث خطابا الى المهرجان؛ معربا فيها عن تمنياته بنجاح هذا الحدث السينمائي البارز، كما اشاد بإختيار شعار «لنبني أحلام الأطفال الذين أغرقتهم الفيضانات» لهذه الدورة من المهرجان، ومتطلعا الى مزيد من السعادة والرقي للاطفال في ايران والعالم.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/ ارنا
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 7/3408 sec