رقم الخبر: 261533 تاريخ النشر: آب 20, 2019 الوقت: 17:16 الاقسام: عربيات  
" نكال" الباليستي اليمني يضرب تجمعات الغزاة في معسكر ماس بمأرب
ولأول مرة يتم الكشف عنه ويوقع عشرات القتلى والجرحى

" نكال" الباليستي اليمني يضرب تجمعات الغزاة في معسكر ماس بمأرب

*الديلمي: الشعب اليمني فجر ثورة الـ21 من سبتمبر ليتخلص من الوصاية إلى الأبد *طيران العدوان يشن 15 غارة على مناطق بالعاصمة صنعاء والمحافظة *صواريخ الكاتيوشا تمطر معسكرا للمرتزقة قبالة نجران

قال سفير اليمن لدى جمهورية إيران الإسلامية إبراهيم الديلمي مساء الاثنين إن الشعب اليمني العزيز فجر ثورة الحادي والعشرين من سبتمبر ليتخلص من الوصاية إلى الأبد.

وأضاف الديلمي في تغريدة له في حسابه بتويتر ساخرا من سفير بريطانيا في حكومة الفنادق مايكل أرون "شكرا لأنكم أطلعتمونا أنكم إضافة للأمريكيين والسعوديين كنتم تعتمدون السفراء اليمنيين قبل تقديمهم أوراق اعتمادهم للبلدان المعينين فيها".

وتابع قائلا "السفير البريطاني لدى حكومة الفنادق أصيب بالزهايمر السياسي نتيجة طول بقائه خارج اليمن ونسي الكثير من الأعراف الدبلوماسية.

ميدانياً أطلقت القوة الصاروخية للجيش اليمني واللجان الشعبية، مساء الاثنين، صاروخا باليستيا من طراز "نكال" محلي الصنع على تجمع وعرض عسكري للغزاة في معسكر ماس بمحافظة مأرب.

وأكد متحدث القوات المسلحة العميد يحيى سريع في بيان مقتضب أن "الصاروخ أصاب هدفه بدقة عالية وأسفر عن مقتل وجرح العشرات من ضباط وجنود الغزاة والمخدوعين"، مشيرا إلى "أن سيارات الإسعاف هرعت بشكل كبير لانتشال الجرحى والقتلى".

وأشار إلى أن هذا الاستهداف يأتي بعد عملية استخباراتية ورصد دقيق، حيث كان العدو يحضّر للتصعيد باتجاه جبهات نهم وصرواح".

يذكر أن هذه هي المرة الأولى التي يتم الكشف فيها عن صاروخ "نكال"  الباليسيتي محلي الصنع، ولم يدلِ العميد سريع بأي تفاصيل عن الصاروخ الجديد.

إلى ذلك أمطرت قوة الإسناد الصاروخي لدى الجيش واللجان الشعبية بصواريخ الكاتيوشا، الثلاثاء، أحد معسكرات مرتزقة الجيش السعودي قبالة نجران.

وأفاد مصدر عسكري باستهداف تجمعات مرتزقة الجيش السعودي بعدد من صواريخ الكاتيوشا في أحد معسكرات التدريب بمنطقة الصوح قبالة نجران، مؤكدا تحقيق إصابات مباشرة وتكبد المرتزقة خسائر جسيمة في العديد والعتاد.

وكان الجيش واللجان الشعبية قد شنوا، الأحد، عملية هجومية على عدة مواقع لمرتزقة الجيش السعودي في رشاحة ما أدى إلى سقوط قتلى وجرحى في صفوف المرتزقة واغتنام أسلحة.

بموازاة ذلك لقي عدد من مرتزقة العدوان السعودي الأمريكي، الثلاثاء، مصرعهم وجرح آخرون في عملية إغارة للجيش واللجان الشعبية بمحافظة الجوف.

وأوضح مصدر عسكري أن الجيش واللجان الشعبية شنوا عملية إغارة على مواقع لمرتزقة العدوان حول مجمع المتون وأوقعوا قتلى وجرحى في صفوفهم.

وكانت وحدة الهندسة قد دمرت، الأحد، آليتين محملتين بالمرتزقة غرب جبهة اليتمة بمديرية خب والشعف في المحافظة ما أسفر عن مقتل وجرح من عليهما.

من جهة اخرى شن طيران العدوان السعودي الأمريكي مساء الاثنين 15 غارة على مناطق متفرقة في العاصمة صنعاء والمحافظة. وأكد مصدر محلي أن طيران العدوان شن 6 غارات على منطقة عطان في ظل تحليق مستمر.

وأضاف أن العدوان شن 3 غارات على الجبل الأسود قرب منطقة عصر. وفي محافظة صنعاء شن طيران العدوان غارتين على مديرية سنحان. يأتي هذا في ظل هزائم العدوان السعودي الأمريكي في مختلف جبهات القتال وفشله في تحقيق أي هدف من أهدافه.

وكانت امرأة استشهدت الاثنين إثر تعرضها لنيران مرتزقة العدوان في محافظة الجوف. وأفاد مراسل المسيرة نت في الجوف عن استشهاد امرأة إثر تعرضها لنيران مرتزقة العدوان في منطقة الفيض بمديرية المتون.

كما تمكن الجيش واللجان الشعبية الاثنين من كسر زحف لمرتزقة الجيش السعودي على مواقعهم غرب جبل النار قبالة جيزان بمشاركة الطيران الحربي.

وأضاف مصدر عسكري أنه قتل وجرح العشرات من مرتزقة الجيش السعودي ودمرت آلية بعبوة ناسفة في كسر الزحف غرب جبل النار.

جدير بالذكر أن الجيش واللجان دمروا في وقت سابق الاثنين عددا من الآليات العسكرية التابعة لمرتزقة العدوان غرب جبل النار قبالة جيزان.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: صنعاء ـ وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 3/7151 sec