رقم الخبر: 261421 تاريخ النشر: آب 19, 2019 الوقت: 12:58 الاقسام: علوم و تکنولوجیا  
العلوم الهندسية الإيرانية باتت عالمية

العلوم الهندسية الإيرانية باتت عالمية

يعتقد أساتذة جامعة أميركبير الايرانية ان العلوم الهندسية في ايران باتت تواكب التقدم العلمي عالمياً؛ وفي هذا الصدد لا يوجد فارق بين خريجي الجامعات الايرانية مع أمثالهم في الجامعات العالمية المرموقة.

يقول الأستاذ في جامعة أميركبير "أحمد رضا رباني" ومترجم كتاب "جيوكيمياء البترول التطبيقي في التنقيب والإنتاج" فيما يتعلق بهذا الفرع: ان هندسة النفط وخلافاً لباقي الفروع فهي حديثة نسبياً في ايران حيث تم إنشاء هذا الفرع في العام 2002 في جامعتي أميركبير وشريف الصناعية، لذا فان المراجع والكتب باللغة الفارسية محدودة جداً في هذا المجال.

ويضيف المترجم: لذا كان من الضروري ترجمة كتاب حول علاقة الكيمياء في التنقيب وتقنيات البيئة كي يستفاد منه في جامعات البلاد.

وفيما يتعلق بمكانة هندسة النفط الايرانية عالمياً، يقول الدكتور رباني: لحسن الحظ ان أغلب الاستاذة المحاضرين في هذا الفرع هم من خريجي أفضل الجامعات العالمية وان وزارة النفط الايرانية وفرت الامكانيات المخبرية والتقنية لهم. وأضاف: يمكن القول وباطمئنان ان هذا الفرع في ايران يضاهي وينافس أفضل جامعات العالم. وأكد رباني انه يمكننا أن نصل الى الاكتفاء الذاتي في الصناعات النفطية وأن نخطو خطوات كبيرة بهذا المجال بالتعاون مع وزارة النفط.

من جانبه، قال الأستاذ في جامعة أميركبير "بهروز كريمي" ومؤلف كتاب "نموذج التفوق اللوجستي وسلسلة التوريد": ان هذا الكتاب علاوة على تدريسه في الجامعات، فان المركز الصناعية والخدمية هي الاخرى تستفاد منه في تطوير منتجاتها.

وفيما يتعلق بالمستوى العلمي في الفروع الهندسية، قال الدكتور كريمي: على المستوى العالمي لا يمكنني تقييم جامعاتنا؛ ولكن في المنطقة فان ايران وتركيا الأوائل والافضل في هذه الفروع الجامعية.

ونوه كريمي ان سبب تقدم تركيا في هذا الفرع هو بسبب مكانتها الجغرافية وأنها نقطة اتصال أوروبا وآسيا.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 1/6017 sec