رقم الخبر: 261404 تاريخ النشر: آب 18, 2019 الوقت: 20:11 الاقسام: عربيات  
عبد المهدي يتسلم ملفات "فساد خطيرة" بشأن عقارات الدولة
الحشد الشعبي يلقي القبض على إرهابيين شاركا بتفجير مفخخة في تلعفر

عبد المهدي يتسلم ملفات "فساد خطيرة" بشأن عقارات الدولة

*تحرير فتاة ايزيدية بعد خمسة أعوام من الإختطاف

أعلن مكتب القيادية في تحالف سائرون ماجدة التميمي، الأحد، أن رئيس الوزراء عادل عبد المهدي تسّلم من التميمي ملفات "فساد خطيرة وكبيرة" بشأن عقارات الدولة، معتبرا ذلك "أول سهم أطلق باتجاه الفاسدين".

وقال المكتب في بيان تلقت السومرية نيوز نسخة منه، إن "القيادية في تحالف سائرون النائبة ماجدة التميمي التقت رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي بحضور رئيس هيئة النزاهة وديوان الرقابة المالية وكالة، وتم تسليم ملفات فساد كبيرة وخطيرة جدا حول عقارات الدولة"، مبينا أن "التميمي "ألقت الضوء على واقع عقارات الدولة وحجم الفساد في هذا الملف، فضلاً عن حجم الفساد في دوائر التسجيل العقاري".

وأضاف المكتب، أن "التميمي سلمت كتاباً إلى عبد المهدي طالبت من خلاله تشكيل لجنة لمتابعة هذا الملف مع التأكيد على الاسراع في تشكيلها للمباشرة في تنفيذ المهام المشار لها"، مبينا أن "التميمي وعدت وأوفت بوعدها دائما وهذا أول سهم أطلق باتجاه الفاسدين وستأتي السهام تباعاً".

من جانب آخر اعلن الأحد، عن تحرير فتاة ايزيدية، من مخيم الهول بسوريا، تم خطفها مع الألاف من النساء (واطفالهن) الايزيديات الأخريات على يد عناصر تنظيم "داعش" عام 2014، من قضاء سنجار في محافظة نينوى ونقلهن الى المناطق التي كان يسيطر عليها التنظيم في كل من سوريا والعراق .

وقالت إيمان عيدو فِي حديث لموقع "ايزيدي 24"، وهي ابنة عّم الفتاة التي تم تحريرها، انها "من اهالي قرية حردان واسمها نورة اسماعيل خلف وتبلغ من العمر 20 عام".

وأضافت عيدو ان "إبنة عمي تلقت المستلزمات الطبية وغيرها وانها الان لدى البيت الايزيدي في سوريا وبأمان وسيتم تسليمها لنا فيما بعد"، مشيرة الى ان "ابنة عمي تم أسرها مع جميع أفراد عائلتها اثناء غزوة داعش لقضاء سنجار، حيث تحرر بعض من أفراد عائلتها والى الان لا يزال 5 أشخاص من عائلتها مفقودين".

الجدير بالذكر ان البيت الايزيدي في اقليم الجزيرة حرر بالتنسق مع قوات سوريا الديمقراطية المئات من المخطوفين والمخطوفات الايزيديات منذ انطلاق العمليات العسكرية في سوريا ضد التنظيم "داعش".

وبحسب آخر إحصائية لمنظمات حقوق الانسان في العراق لايزال اكثر من 2980 ايزيدي وأيزيدية مخطوفين لدى تنطيم "داعش" ويعتقد ان عناصر التنظيم قد نقل البعض منهم الى دول اخرى غير العراق وسوريا بعد انهياره وفشله في تلك المناطق.

في سياق آخر اعلنت هيئة الحشد الشعبي، الاحد، ان قوة منها القت القبض على إرهابيين اثنين شاركا بتفجير سيارة مفخخة في تلعفر.

وقالت الهيئة في بيان تلقت السومرية نيوز، نسخة منه ان "قوة مشتركة من اللواء 33 والاستخبارات ضمن قاطع عمليات نينوى للحشد ألقت القبض على إرهابيين اثنين في مجمع الجغيفي غرب البعاج"، مبينة ان "الإرهابيين شاركا في عملية تفجير عجلة مفخخة راح ضحيتها عدد من المواطنين الأبرياء في قضاء تلعفر قبل عدة اشهر".

وأضاف ان "قوات الحشد ستسلم المعتقلين الى الجهات الأمنية المختصة لاستكمال التحقيق وإحالتهم على القضاء".

وقتل شخصين واصيب 11 اخرين في عملية ارهابية نفذت بواسطة عجلة مفخخة في الـ 25 من كانون الاول الماضي، والتي استهدفت احد الاسواق الشعبية بقضاء تلعفر في نينوى.

*الأعرجي يعلق على محاولات "سحب الثقة" عن عبد المهدي

من جهته رأى نائب رئيس الوزراء السابق بهاء الأعرجي، الأحد، أن أية محاولة لسحب الثقة عن رئيس الوزراء عادل عبد المهدي تعني "فشل" الكتل السياسية في اختيارها أو "عدم نجاحها في الحصول على مغانمها".

وقال الأعرجي: "لقد ساهمت الكتل السياسيّة باختيار رئيس الوزراء بعد أن رُشِّح من جهةٍ دينيةٍ عليا، وهو خيارٌ جيد، وعليه فإنّ نجاحه يعتمد على تعاون هذه الكتل معه في تنفيذ برنامجه الحكومي والعكس صحيحٌ أيضاً".

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: بغداد/ وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 4/2322 sec