رقم الخبر: 261402 تاريخ النشر: آب 18, 2019 الوقت: 20:05 الاقسام: عربيات  
الجيش السوري يقتحم مواقع المسلحين وينتزع مزارع خان شيخون الشمالية

الجيش السوري يقتحم مواقع المسلحين وينتزع مزارع خان شيخون الشمالية

*جرحى في انفجار سيارة مفخخة بمدينة القامشلي السورية

تابعت قوات الجيش السوري تقدمها انطلاقا من مواقعها في بلدة مدايا وسيطرت على مزارع خان شيخون الشمالية الغربية، بالإضافة إلى تل النار الاستراتيجي.

وقال مصدر ميداني سوري: "إن وحدات الجيش اقتحمت مواقع المسلحين في مزارع خان شيخون الشمالية الغربية وتل النار الاستراتيجي تحت غطاء ناري كثيف وتمكنت من انتزاع السيطرة عليها بعد اشتباكات عنيفة مع المجموعات المسلحة في المنطقة.

وأضاف المصدر، أن الطيران الحربي كان قد نفذ سلسلة من الغارات الجوية على مواقع المسلحين في خان شيخون وركايا وكفرسجنة والشيخ مصطفى جنوب إدلب، وقطع خطوط إمداد المسلحين ودمر عدة مقرات وآليات تابعة للمجموعات المسلحة.

وتكتسب مدينة خان شيخون أهمية استراتيجية كبيرة، نظرا لإشرافها على الطرق الحيوية، ما يجعل منها نقطة وصل بين أرياف إدلب الشرقي والغربي والشمالي، كما تعد السيطرة عليها الخطوة الأولى في إعادة فتح الطريق الحيوية التي تصل بين العاصمة الاقتصادية حلب والسياسية دمشق، ومن الناحية العسكرية فإن سيطرة الجيش السوري على خان شيخون ستمهد الطريق أمام قواته لتحقيق مكاسب وإنجازات كبيرة على الأرض باتجاه التح وكفرسجنة ومعرة النعمان شمالا، حيث تتمركز عقدة الطرق الدولية السورية شرقا وغربا شمالا وجنوبا.

وتعني سيطرة الجيش السوري على خان شيخون إطباق الطوق كليا على مساحة تقدر بمئات الكيلومترات المربعة من ريف حماة الشمالي، بما فيها مثلث الموت الذي يربط كل من بلدات الزكاة واللطامنة وكفرزيتا، وكذلك مورك التي تقع فيها نقطة المراقبة التركية التي لطالما احتمت التنظيمات الإرهابية بمحيطها أثناء قصفها لمواقع الجيش السوري وللبلدات الآمنة الواقعة تحت سيطرته.

 ومع حصار الجماعات المسلحة بريف حماة الشمالي وتطويقها من كل الجهات، لن يتبقى أمام المجموعات الإرهابية المحاصرة سوى القتال حتى الموت أو الخروج بوساطة تركية باتجاه مدينة إدلب شمالا، ما يعني تحرير كامل ريف حماة الشمالي الذي ستتنفس معه مدن محردة والسقيلبية وسلحب الصعداء بانتهاء مسلسل القصف الصاروخي شبه اليومي الذي تتعرض من مناطق سيطرة المسلحين.

هذا وأصيب عدد من المدنيين بجروح، الأحد، نتيجة انفجار سيارة مفخخة في حي الأربوية بمدينة القامشلي السورية.

وذكرت وكالة الأنباء السورية "سانا" أن سيارة مفخخة كانت مركونة أمام الثانوية الصناعية في حي الأربوية في مدينة القامشلي انفجرت صباح الأحد ما تسبب بإصابة عدد من الأشخاص بجروح متفاوتة الخطورة ووقوع أضرار مادية في المكان.

وأشارت الوكالة إلى أنه تم إسعاف المصابين إلى مشافي المدينة وتقديم الإسعافات والتداخلات العلاجية لهم.

واستشهد في السابع من الشهر الجاري عدد من المواطنين بينهم 3 أطفال نتيجة تفجير تكفيري بسيارة مفخخة كانت مركونة جانب مركز الاتصالات في بلدة القحطانية نحو 30 كم إلى الشرق من مدينة القامشلي.

*نائب روسي يجري زيارة موسعة لسوريا وقد يلتقي بالأسد

في سياق آخر وصل رئيس مجموعة الصداقة بين برلماني روسيا وسوريا النائب في مجلس الدوما دميتري سابلين إلى سوريا، حيث من المتوقع أن يجتمع مع الرئيس السوري بشار الأسد ويزور محافظتي طرطوس واللاذقية.

وقالت رابطة "الأخوة القتالية" الروسية التي يشغل فيها سابيلن منصب نائب الرئيس: "خلال جولته سيزور سابلين إحدى السفن الحربية الروسية قبالة السواحل السورية، كما سيلتقي محافظ طرطوس صفوان أبو سعدى لتسليمه دعوة لزيارة مدينة سيفاستوبول (في شبه جزيرة القرم الروسية)... ومن المقرر أيضا لقاء سابيلن مع الرئيس السوري بشار الأسد".

وأضافت الرابطة أن سابلين سيزور معسكرا في اللاذقية لاستجمام أبناء شهداء الجيش السوري.

وكانت حكومة سيفاستوبول قد وقعت مع إدارة محافظة طرطوس اتفاقا تعاون ينص على تنفيذ الطرفين مشاريع في مجالات التجارة والاقتصاد والعلوم والتكنولوجيا والثقافة، وفي المجالين الإنساني والاجتماعي.

وسبق أن قام سابلين بعدد من الزيارات إلى سوريا ضمن وفود روسية، التقى خلالها قيادات البلاد بمن فيهم الرئيس السوري.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: دمشق ـ وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 1/1685 sec