رقم الخبر: 261305 تاريخ النشر: آب 17, 2019 الوقت: 17:27 الاقسام: اقتصاد  
إيران مستعدة للحد من خسائر شبكة الكهرباء الأفغانية
مساعد وزير الطاقة، خلال لقائه وزير المياه والكهرباء الأفغاني:

إيران مستعدة للحد من خسائر شبكة الكهرباء الأفغانية

* الجانبان يدرسان آلية التحويلات المالية عبر عملة "الريال"

قال مساعد وزير الطاقة لشؤون الكهرباء والطاقة: إن إيران مستعدة للحد من الخسائر في شبكة الكهرباء في أفغانستان في أقرب وقت ممكن.

والتقى همايون حائري، اليوم السبت، بوزير المياه والكهرباء الأفغاني غل خلمي؛ منوهاً الى جهود إيران للحد من خسائر الشبكة الكهربائية، وقال: لقد أدت الإجراءات المتخذة في هذا الصدد إلى تقليل خسائر شبكة الكهرباء الإيرانية من 18 بالمائة الى 43ر10 بالمائة. وأضاف: إن هذه الإجراءات ستستمر حتى يصل حجم الخسائر في شبكة الكهرباء إلى أقل من 10 بالمائة.

وأعلن حائري عن تنفيذ هذه التدابير في العراق، وقال: إن خسائر شبكة الكهرباء العراقية، التي تشبه تلك الموجودة في إيران، تتناقص الآن. وصرح: إن أي دولة لديها شبكة مماثلة لإيران يمكن أن تستخدم هذه التدابير؛ وأعرب عن استعداده للتعاون مع أفغانستان.

من جانبه، اعتبر وزير المياه والطاقة الأفغاني أحد الهواجس الرئيسية لبلاد، هي الخسائر التي تقع في شبكة الكهرباء؛ مضيفاً: ان حجم الخسائر في الشبكة الكهربائية الأفغانية تبلغ حالياً 38 بالمائة. وقال غل خلمي: ان أفغانستان تستورد 80 بالمائة من الكهرباء من الخارج، وكلما انخفضت خسائر شبكة الكهرباء كلما كان ذلك أفضل للناس.

وأشار غل خلمي إلى الظروف الجيدة في شمال أفغانستان، وقال: إن الاتصال بمنطقة الطاقة يعد أحد اهتمامات هذا البلد هذه الأيام، مؤكداً على الجهود التي تبذلها بلاده في مجال إنتاج الطاقة الشمسية.

هذا وقد وصل مساعد وزير الطاقة لشؤون الكهرباء الايراني إلى كابول صباح السبت لمناقشة قضايا الكهرباء بين البلدين.

وتتبادل إيران حالياً الكهرباء مع بعض جيرانها، مثل أرمينيا والعراق؛ ومع توسيع علاقاتها مع جيرانها الآخرين، يمكن أن تصبح مركزاً لتصدير الكهرباء الى دول المنطقة.

على صعيد آخر، أعلن رئيس غرفة التجارة الايرانية-الأفغانية عن بحث البنكين المركزيين للبلدين معالجة القضايا المتعلقة بالتحويلات المالية.

حسين سليمي أوضح في تصريح لوكالة أنباء فارس أمس السبت: ان التحويلات المالية تشكل أساس التنمية التجارية بين ايران وأفغانستان، وان الجانبين يدرسان آلية التحويل عبر الريال، إضافة الى المقايضة السلعية.

وأشار الى أن مساعد الرئيس الايراني لشؤون التخطيط استعرض مقترحات لمعالجة قضايا التحويلات المالية، وذلك في اجتماع ضم ممثلين عن المركزي الايراني ورجال أعمال.

وبيّن سليمي بأن أفغانستان تستورد النفط والغاز والمحروقات من ايران التي تدرس بدورها رفع الصادرات لمستوى 10 مليارات دولار سنوياً.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 18/5724 sec