رقم الخبر: 261295 تاريخ النشر: آب 17, 2019 الوقت: 17:48 الاقسام: عربيات  
المسيّرات اليمنية تستهدف حقل نفطي ومصفاة لآرامكو شرقي السعودية
في أكبر عملية هجومية على العمق السعودي منذ بدء العدوان

المسيّرات اليمنية تستهدف حقل نفطي ومصفاة لآرامكو شرقي السعودية

* الناطق باسم القوات اليمنية يتوعد قوى العدوان بعمليات أكبر واشد ايلاما اذا إستمر العدوان * حركة أنصار الله تهنّئ حزب الله وأمينة العام بذكرى انتصار تموز على العدو الصهيوني * مصدر سعودي يعترف بوقوع خسائر واندلاع حريق في مصفاة الشيبة * الإنتقالي يرفض التخلي عن عدن ويحذر الرياض من رد ساحق

بعنوان "توازن الردع الأولى"، نفّذت القوات المسلّحة اليمنية أكبر عملية هجومية على العمق السعودي منذ بدء العدوان على اليمن.

وفي التفاصيل، أعلن المتحدث الرسمي باسم القوات المسلحة اليمنية العميد يحيى سريع السبت، أن عشر طائرات مسيّرة إستهدفت حقل ومصفاة الشيبة التابعة لشركة أرامكو شرقي المملكة ضمن عملية "توازن الردع الأولى"، موضحًا؛ أن حقل ومصفاة الشيبة يضم أكبر مخزون استراتيجي في المملكة ويتسع لأكثر من مليار برميل.

وأكد المتحدث أن سلاح الجو المسيّر في الجيش واللجان الشعبية نفذ أكبر عملية هجومية على العمق السعودي منذ بدء العدوان السعودي الأمريكي على اليمن.

وأوضح العميد سريع في بيان له أن عشر طائرات مسيرة إستهدفت حقل ومصفاة الشيبة التابعة لشركة أرامكو شرقي المملكة بعملية توازن الردع الأولى، مشيراً الى أن حقل ومصفاة الشيبة يضم أكبر مخزون إستراتيجي في المملكة ويتسع لأكثر من مليار برميل.

وأكد، أن بنك أهداف القوات المسلحة يتسع يوما بعد آخر والعمليات القادمة ستكون أشد إيلاما على العدو، لافتا إلى أن عملية توازن الردع الأولى تأتي في إطار الردع والرد المشروع على جرائم العدوان وحصاره بحق الشعب اليمني.

وتوّعد متحدث القوات المسلحة، النظام السعودي وقوى العدوان بعمليات أكبر وأوسع إذا استمر العدوان، مشيرا الى أنه لا خيار أمام قوى العدوان إلا وقف الحرب ورفع الحصار عن الشعب اليمني.

ونقل العميد يحيى سريع تحية القوات المسلحة اليمنية لكل الشرفاء والأحرار الذين ساهموا في إنجاح هذه العملية، مجددا الدعوة لكل الشركات والمدنيين بالإبتعاد الكامل عن كل المواقع والأهداف الحيوية بالمملكة لأنها أصبحت أهدافا مشروعة ويمكن ضربها في أي وقت.

وحقل الشيبة هو حقل نفطي يقع في جنوب شرق المملكة العربية السعودية في الربع الخالي، ويبعد حوالي 10 كيلومترات عن الحدود الجنوبية لإمارة أبوظبي، ويبعد 40 كم عن الجزء الشرقي لواحة ليوة في أبوظبي.

وفي عام 1998 بدأت أرامكو إنتاج البترول من حقل شيبة البترولي العملاق وفي 2003 طرحت السعودية أمام الشركات العالمية فرصاً إستثمارية للتنقيب عن الغاز غير المصاحب واستغلاله في الربع الخالي، وتبلغ الطاقة الانتاجية لمعمل الانتاج المركزي في حقل الشيبة 500 ألف برميل يومياً.

* مصدر سعودي يؤكد استهداف الحوثيين حقل الشيبة النفطي ومصفاته

هذا وأكد مصدر في قطاع النفط السعودي لوكالة "رويترز" تعرض حقل ومصفاة الشيبة التابعين لشركة "أرامكو" لهجوم بطائرات مسيرة يمنية.

وذكر المصدر أن الهجوم نفذ على الأرجح بواسطة ثلاث طائرات مسيرة ولم يكن له أي تأثير على الموظفين وإنتاج النفط والعمليات في الحقل وأن القصف أسفر عن اندلاع حريق في الحقل تمت السيطرة عليه.

* الحقل يضخّ أكثر من 600 ألف برميل يوميًا وعوائده تصل الى 50 مليون دولار

وربطًا بالعملية، ذكرت صحيفة الغارديان البريطانية أن حقل الشيبة النفطي الذي إستهدفته الطائرات المسيّرة اليمنية يضخّ أكثر من 600 ألف برميل عالي الجودة يوميا، وهذا يعني أن عوائده تصل إلى 50 مليون دولار في اليوم الواحد، مشيرة الى هناك منشآت سكنية في الحقل لألف شخص.

وقد كشف العميد عزيز راشد الخبير العسكري والاستراتيجي في اليمن في حوار مباشر معه في تغطية خاصة على قناة العالم: ان حقل الشيبة يعد أحد أهم حقول النفط السعودية وان السعودية تمول عدوانها على اليمن من عائدات النفط كما ان إستهداف المنشآت النفطية السعودية يؤدي الى ارتفاع أسعار النفط في العالم.

وأضاف راشد: إن هذه العملية اليوم (أمس) تمثلت في تعرض حقل الشيبة السعودي النفطي الى أكبر عملية عسكرية يمنية من خلال إستهدافه بعشر طائرات مسيّرة اطلقها الجيش واللجان الشعبية اليمنية، ويقع الحقل في جنوب شرق السعودية في الربع الخالي، و يبعد حوالي 10 كيلومترات عن الحدود الجنوبية لإمارة أبوظبي، وكان متنازعا عليه بين السعودية والامارات.

* القحوم

بالموازاة، قال عضو المكتب السياسي لحركة أنصار الله علي القحوم في حديث لقناة "الميادين" إن إعلان القوات المسلحة اليوم يحمل رسائل أمنية وسياسية، مضيفًا: "أصبحنا نمتلك سلاحًا استراتيجيًا لمواجهة أعدائنا الذين لا يفهمون إلّا لغة القوة، مؤكدًا أن "عملياتنا هي رادعة وتأتي في سياق الرد على العدوان المستمر"، ورأى أن "على السعودية أن تُدرك أننا لن نقبل باستمرار عدوانها بإيعاز من النظام الأميركي".

وتابع: "على السعودية أن تُعيد حساباتها وأن تُدرك أننا لن نقبل بفرض هيمنتها واليمن بات أكثر قوة وصلابة"، مشدّدًا على أن "أميركا هي رأس الحربة في العدوان المستمر على بلدنا ولذلك أتى ردنا استراتيجيًا وواضحًا".

* البخيتي

بدوره، قال عضو المكتب السياسي لحركة أنصار الله، محمد البخيتي في حديث تلفزيوني: إن "القوات اليمنية تصبّ كل جهودها لتطوير الصواريخ الباليستية والطائرات المسيّرة"، وأكد أن "على السعودية أن تُدرك أنها تواجه إمكانيات دولة وشعب وليست إمكانيات شركة".

هذا وهنّأ المكتب السياسي لحركة "أنصار الله" اليمنية الأمين العام لحزب الله سماحة السيد حسن نصر الله بمناسبة ذكرى انتصار تموز في العام 2006 على العدو الإسرائيلي.

وقالت الحركة في بيان لها: إن "حزب الله بجهاده وحكمته وتحركه وتضحياته مثّل نموذجا مشرفا لكل شعوب الأمة وأثبت أن التحرك في مواجهة أعداء الأمة له ثمرته وفاعليته وأثره الكبير في حفظ الدين وتحرير الأوطان، مضيفة أنه "لا كرامة ولا عزة ولا استقلال من الهيمنة الإسرائيلية والأمريكية إلا بالتحرك الجاد والواعي للجهاد في سبيل الله والدفاع عن مقدسات الأمة وعزتها وكرامتها والوعي بمخططات العدو ومؤامراته وإفشالها على كل المستويات".

الى ذلك تسلّمت اللجنة السعودية، موقعين في مدينة عدن جنوبي اليمن، قبل أن تعاود قوات المجلس الانتقالي المدعوم إماراتيا السيطرة عليهما مجددا. وحذر المجلس الانتقالي الرياض من أي هجوم على مواقعه بالتزامن مع تحليق مكثف للطيران السعودي في أجواء المدينة.

وأصدرت قيادة اللواء الخامس دعم واسناد في ردفان التابعة للمجلس الانتقالي الموالي للإمارات بيانا حذرت فيه السعودية من مغبة إستهداف المعسكر بأي قصف، عقب تحليق طائرات سعودية فوق مقر اللواء بعد إستيلاء المجلس على المعسكرات التي تطالب اللجنة السعودية بانسحابه منها.

ورفض قائد اللواء الخامس العميد مختار النوبي مطالب اللجنة السعودية بانسحاب قواته من عدن، معتبرا أن التهديد بقصف المدينة سيقابله رد يحرق ما تبقى من سلام واستقرار في اليمن، وأكد أن نيران الرد ستطال السعودية.

وذكر ان قواته تعرضت للتهديد، وأضاف: في هذه اللحظات تقوم الطائرات السعودية بإطلاق صواريخ ضوئية على معسكر قواتنا في مقر اللواء الخامس دعم واسناد في ردفان في محاولة منها للكشف وربما القصف والاستهداف.

ولفت اللواء العميد مختار النوبي بان هذه التهديدات لن ترهب قواته بل هي تزيدهم إصرارا وعزيمة على المضي قدما في هذا الدرب وقال: "ونريد إيصال رسالة إلى كافة أبناء شعبنا الجنوبي إننا قد عاهدناهم بالمضي معهم قدما ولن نتراجع ولن نتزحزح ولن تخيفنا طائراتهم فعزيمتنا كالجبال ولن تنحني وفي حال تعرضنا لأي قصف سيلاقون الرد من شعب الجنوب وكافة قادته".

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/5922 sec