رقم الخبر: 261285 تاريخ النشر: آب 17, 2019 الوقت: 16:29 الاقسام: منوعات  
نمساوي يصمد لأكثر من ساعتين في غرفة جليد

نمساوي يصمد لأكثر من ساعتين في غرفة جليد

في تحدٍ غريبٍ من نوعه، بقي النمساوي، جوزيف كوبريل، أكثر من ساعتين في غرفةٍ مليئة بالجليد، وسجّل رقمًا قياسيّاً عالميّاً جديدًا.

ويشتهر كوبريل بقيامه دومًا بهذه الرياضات الشاقة. وعلقت الصحافة النمساوية على الخبر ساخرةً: "ربّما ساعدته أفكاره الدافئة".

وأشَارت وكالة الأنباء النمساوية، أمس السبت، إلى أنّ كوبريل أمضى في غرفة الجليد الصغيرة حوالي ساعتين وثماني دقائق و47 ثانية. أجرى كوبريل التحدّي وسط المدينة قرب محطة فيينا الرئيسيَّة، وكان يرتدي سروال سباحة فقط، ووقف في غرفة الثلج حتّى رقبته.

وقال بعد خروجه من الغرفة: "أنا بخير، لم أكن أتوقّع أنّ الأمور ستسير بهذه الطريقة". يُذكر أنّ أطول رقم قياسي في هذا السياق كان ساعة و53 دقيقة و10 ثوان.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق- وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 1/9257 sec