رقم الخبر: 261207 تاريخ النشر: آب 16, 2019 الوقت: 16:44 الاقسام: دوليات  
تأجج الأوضاع في منطقة هونغ كونغ.. والصين تنشر حشودا عسكرية قربها

تأجج الأوضاع في منطقة هونغ كونغ.. والصين تنشر حشودا عسكرية قربها

تجمعت قوات صينية تابعة للشرطة العسكرية في ملعب رياضي في مدينة شينزن الواقعة على حدود منطقة هونغ كونغ التي تتمتع بحكم ذاتي، حسبما ذكرت وكالة فرانس برس اليوم الخميس.

وتشارك شاحنات وآليات مصفحة لنقل الجند في تدريبات تجرى هناك بينما تزداد المخاوف من إمكانية تدخل الصين لوضع حد لعشرة أسابيع من الاضطرابات وأعمال الشغب في هونغ كونغ التي استعادتها عام 1997 من الاستعمار البريطاني.

وذكر مراسل "فرانس برس" أن آلاف العسكريين يتدربون على الجري بينما يقوم آخرون بجولات على دراجات نارية داخل الملعب الذي يبعد 7 كيلومترات فقط عن حدود هونغ كونغ، فيما نشرت وسائل الإعلام الصينية تسجيلات لقوافل عسكرية تسير باتجاه شينزن.

وتحولت بعض التظاهرات في هونغ كونغ إلى أعمال عنف وشغب، اتهمت بكين المحتجين على إثرها بارتكاب أعمال "شبه إرهابية".

وأعادت بريطانيا هونغ كونغ إلى الصين في 1997 لكن المنطقة التي يقطنها سبعة ملايين نسمة احتفظت بوضع خاص وحكم ذاتي موسع من حيث المبدأ وعملة محلية.

ويفترض ألا يتدخل الجيش الصيني الذي يملك حامية تضم آلاف الجنود في هونغ كونغ في شؤون المنطقة، لكنه قد يقدم على ذلك إذا طلبت منه السلطات المحلية المنتخبة ذلك.

أغنى رجل في هونغ كونغ يدعو للمحبة ونبذ العنف

من جانبه وجّه لي كا-شينغ، أغنى أغنياء هونغ كونغ، نداء محبة، وفي أول تعليقاته العلنية على تصاعد الاحتجاجات المطالبة بالديمقراطية قال: أحبوا الصين.. أحبوا هونج كونج.. أحبوا أنفسكم.

وحملت رسالة لي المنشورة في صورة إعلان على صفحات الجرائد الأولى دعوة إلى أبناء هونغ كونغ: امحوا الغضب بالحب وأوقفوا العنف. وحمل الإعلان توقيع لي كا-شينغ.. مواطن من هونغ كونغ.

وأغرقت المواجهات الدائرة منذ عشرة أسابيع بين الشرطة والمحتجين هونغ كونغ في أسوأ أزماتها منذ استعادت الصين حكمها من بريطانيا عام 1997، ومثلت أكبر تحد شعبي للرئيس الصيني شي جين بينغ منذ توليه السلطة عام 2012.

وشبّهت الصين الاحتجاجات بالإرهاب وحذرت من أنها قد تلجأ للقوة لإخمادها. وحث الرئيس الأمريكي دونالد ترامب رئيس الصين على لقاء المحتجين لنزع فتيل التوتر.

ومن المتوقع أن تشهد المدينة مزيدا من المظاهرات الحاشدة في عطلة نهاية الأسبوع. وشددت الشرطة من أساليبها في مواجهة المحتجين، وحذر رجل الأعمال لي (91 عاما) قائلا: أنبل القضايا يمكن أن تؤدي لأقبح النتائج.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/5448 sec