رقم الخبر: 261194 تاريخ النشر: آب 16, 2019 الوقت: 15:53 الاقسام: دوليات  
الدنمارك وغرينلاند ساخرتين من ترامب: لن نبيعك الـ50 ألف مواطن
بعد عرضه شراء الجزيرة..

الدنمارك وغرينلاند ساخرتين من ترامب: لن نبيعك الـ50 ألف مواطن

قال وزير خارجية غرينلاند: إن أكبر جزيرة في العالم ليست معروضة للبيع، معلقا على تقارير إعلامية، قالت: إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ناقش سرا مع مستشاريه فكرة شراء غرينلاند.

وتابع الوزير آني لون باجر اليوم الجمعة، في تعليق لـ"رويترز" "نحن منفتحون على التجارة لكننا لسنا للبيع".

وسخر سياسيون دنماركيون، الجمعة، من فكرة بيع جزيرة غرينلاند للولايات المتحدة في أعقاب تقارير تفيد بأن الرئيس دونالد ترامب ناقش خلال جلسات خاصة فكرة شراء أكبر جزيرة في العالم مع مستشاريه.

ومن المقرر أن يزور ترامب كوبنهاغن في سبتمبر، وستكون المنطقة الواقعة في القطب الشمالي على جدول الأعمال خلال اجتماعات مع رئيسي وزراء الدنمارك وغرينلاند. وغرينلاند جزيرة دنماركية ذاتية الحكم.

وقال رئيس الوزراء الدنماركي السابق لارس لوكه راسموسن على تويتر "لا بد أنها كذبة أبريل. جاءت في غير موعدها تماما"، وفق "رويترز".

وكانت تقارير قالت، الخميس، إن بعض المستشارين في البيت الأبيض تعاملوا مع الفكرة كمزحة، لكن آخرين نظروا إليها على نحو أكثر جدية.

وكانت صحيفة "وول ستريت جورنال" أول من نشرت الأحاديث عن شراء غرينلاند.

وقال سورين إسبيرسن المتحدث باسم الشؤون الخارجية لحزب الشعب الدنماركي لهيئة دي.آر الإذاعية "إذا كان يفكر حقا في ذلك فهذا دليل أخير على أنه فقد صوابه".

وأضاف "فكرة أن تبيع الدنمارك 50 ألف مواطن للولايات المتحدة هي فكرة سخيفة تماما".

وتعتمد غرينلاند، التي تقع بين شمال المحيط الأطلسي والمحيط المتجمد الشمالي، على الدعم الاقتصادي من الدنمارك.

يأتي ذلك، بعد تقرير نشرته صحفية "وول ستريت جورنال" يشير إلى أن ترامب يريد شراء غرينلاند، أكبر جزيرة في العالم تابعة حاليا للدنمارك.

ونقلت الصحيفة عن "مصادر مطلعة" في البيت الأبيض أن ترامب سأل مستشاريه مرارا عما إذا كان بإمكان الولايات المتحدة شراء غرينلاند، وتابع باهتمام مناقشات حول موارد الجزيرة، وأهميتها الجيوسياسية، بما في ذلك إمكانية توسيع الوجود العسكري الأمريكي في منطقة القطب الشمالي.

وحسب تقرير "وول ستريت جورنال"، فإن ترامب طلب من المستشار القانوني للبيت الأبيض إجراء فحص قانوني للمشروع وأيد بعض مستشاري ترامب هذه الخطة، ووصفوها بأنها مجدية اقتصاديا، بينما اعتقد آخرون أنها مجرد "نزوة عابرة" للرئيس، لن تتحقق أبدا.

وتقر الصحيفة بأنه من غير المعروف مدى جدية اهتمام ترامب بهذه الفكرة.

وأعادت "وول ستريت جورنال" إلى الذاكرة أن هذه ليست المحاولة الأمريكية الأولى لشراء غرينلاند فبعد الحرب العالمية الثانية، عرض الرئيس هاري ترومان على الدنمارك مائة مليون دولار مقابل الجزيرة، لكن عرضه قوبل بالرفض، فيما كانت الخارجية الأمريكية تدرس إمكانية الحصول على الجزيرة منذ 1867.

وتقع غرينلادا في شمال المحيط الأطلسي، وتبلغ مساحة أراضيها المغطى معظمها بالثلوج، 2166000 كيلومتر مربع، بينما لا يكاد عدد سكانها يتجاوز 56 ألف نسمة.

يشار إلى أن ارتفاع درجات الحرارة في الجزيرة أدى إلى ذوبان الغطاء الجليدي بكمية قياسية بلغت في أغسطس 12.5 مليار طن، وفقا لحسابات الخبراء.

ويفيد موقع Smithsonian بأن هذه الكمية من الجليد كانت كافية لتغطية مساحة ولاية فلوريدا الأمريكية بطبقة جليد تبلغ سماكتها سنتمترين.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 1/5691 sec