رقم الخبر: 260989 تاريخ النشر: آب 14, 2019 الوقت: 11:38 الاقسام: محليات  
أهم عناوين الصحف والمقالات الايرانية الصادرة اليوم الأربعاء

أهم عناوين الصحف والمقالات الايرانية الصادرة اليوم الأربعاء

فيما يلي أهم عناوين الصحف والمقالات الايرانية الصادرة صباح اليوم الأربعاء:

ایران

📌قائد الثورة لدی إستقباله المتحدث باسم حرکة انصارالله: لابد من الوقوف بوجه مؤامرة تقسیم الیمن

📌رئیس منظمة الطاقة النوویة: سوف نستطلع رأي قائد الثورة بشأن الخطوة الثالثة لتقلیص التعهدات النوویة

📌قلق امریکي من انتهاء العقوبات التسلیحیة ضد ایران

جمهوري اسلامي

📌قائد الثورة لوفد حرکة انصارالله: قفوا بقوة بوجه مؤامرة السعودیین والاماراتیین لتقسیم الیمن

📌منظمة رصد حقوق الانسان تدعو الی انسحاب القوات الهندیة من کشمیر

📌ظریف لقناة الجزیرة: أمریکا لیست في موقع یؤهلها وضع خطوط حمراء لإجراءاتنا الدفاعیة

📌الشیخ الزکزاکي یصل نیودلهي للعلاج

📌حزب الله لبنان: المقاومة جاهزة تماماً لمواجهة الکیان الصهیوني

کیهان

📌إزاحة الستار عن مرکبة (أرس) التکتیکیة المتطورة وناقلة الجنود (رعد)

📌العجز في المیزانیة الامریکیة یتجاوز الـ867 ملیار دولار

📌2000 شخص من میلیشیات التحالف السعودي یلتحقون بثوار الیمن

📌منظمة الامم المتحدة: فرنسا نقلت الارهابیین من سوریا الی العراق

📌"اسرائیل" بصدد اقامة الجدار الثاني حول غزة

آفتاب یزد

📌أنباء عن الافراج عن ناقلة النفط الایرانية تزامناً مع زیارة "جون بولتون" لبریطانیا

📌فلاحت بیشه: المباحثات بشأن الحج تجري بمعزل عن وزارة الخارجیة

شرق

📌الامیرال تنغسیري: القوة البحریة للحرس الثوري مسؤولة عن الامن في مضیق هرمز

دنیاي اقتصاد

📌سید حسن موسویان: سیاسات ترامب قضت علی حظوظ التفاوض

وفيما يلي أبرز ما جاء في الصحف الايرانية من آراء وتعليقات صباح اليوم الاربعاء:

جمهوري اسلامي

صحيفة جمهوري اسلامي كتبت في افتتاحيتها التي تحمل عنوان (الامارات، استدارة عقلانية) عن حدوث تغييرات كبيرة في مواقف الامارات في الآونة الاخيرة، وجاء في الصحيفة:

"بدأت الامارات بسحب قواتها من اليمن وتحركها لترميم جسور الارتباط مع ايران يعكس تفهم ابوظبي لواقع ان اتخاذ مواقف معادية إزاء ايران ليس في صالح الامارات وشعبها واقتصادها ولا في صالح الأمن والاستقرار بالمنطقة"

كما ان الامارات ادركت في الحقيقة ان الرهان على امريكا وحليفاتها الغربيات بشأن قضايا منطقة الخليج الفارسي لا يحل اية مشكلة بل سيدفع المنطقة الى متاهات خطيرة.

وبالطبع ساهم فشل التحالف السعودي في اليمن وتزايد خطر وصول لهيب الحرب للامارات في بلورة هذه الإستدارة الاماراتية.

جوان

(الاوروبيون يشترون الوقت فقط عبر المباحثات) خلف هذا العنوان كتبت صحيفة جوان عن المماطلات الاوروبية بشأن الاتفاق النووي بعد انسحاب امريكا منه وجاء في الصحيفة:

"الاهانات التي وجهها ترامب للرئيس الفرنسي على خلفية المباحثات مع ايران، تعطي فكرة واضحة عن واقع عدم قدرة اوروبا على لعب دور مستقل على صعيد الاتفاق النووي والقضايا التي ترتبط بايران".

واضافت الصحيفة ان المواقف الأوروبية خاضعة عملياً لما تريده وتخطط له واشنطن، وبعد الانسحاب الامريكي من الاتفاق دأب الاوروبيون على ممارسة نوع من الابتزاز مع ايران لدفعها للتراجع عن مواقفها المستقلة لصالح امريكا.

اطلاعات

نشرت صحيفة اطلاعات تقريراً عن (اول هجوم بري لحركة انصار الله على مواقع سعودية بجنوب اليمن) جاء فيه:

"لاول مرة ومنذ اكثر من 4 سنوات بدأت قوات مشتركة لحركة انصار الله والجيش عمليات عسكرية برية واسعة النطاق في جنوب اليمن خاصة في محافظة لحج".

وتستهدف هذه العمليات بالدرجة الاولى مواقع عسكرية سعودية في تلك المحافظة جنوب اليمن.

وترى محافل عسكرية دولية ان القيام بمثل هذه العمليات الضخمة وبعد اكثر من اربع سنوات حرب يعكس مدى قدرة حركة انصار الله والجيش اليمني، وتداعي وتفكك التحالف السعودي.

ابرار

من صحيفة ابرار نقرأ تقريرا عن (ازاحة الستار عن دخول مصفحة ايرانية جديدة متطورة مضادة للالغام، الخدمة) يقول التقرير:

"في مراسم حضرها وزير الدفاع العميد امير حاتمي، تمت ازاحة الستار عن مصفحة متطورة مضادة للالغام ايرانية الصنع تحمل اسم "الرعد"").

وهي مصفحة تتميز بسرعتها وسُمكِ تصفيحها وقدرتها على تجاوز الموانع الصعبة والحركة السريعة في المناطق الجبلية ومقاومة الالغام والعبوات الناسفة.

خراسان

صحيفة خراسان كتبت في تعليقها (صفقة بولتون لتسهيل عبور بريطانيا للبركزيت)

"زيارة مستشار الأمن القومي الامريكي جون بولتون للندن ترتبط في الواقع بتشجيع لندن على الإنسحاب من البركزيت عبر تقديم ضمانات تجارية واقتصادية امريكية لبريطانيا لمرحلة ما بعد البركزيت".

وكل ذلك في اطار صفقة ترتبط في الواقع بانضمام لندن وبشكل كامل في مسار استراتيجية ضغوط الحد الأقصى التي تنتهجها امريكا ضد ايران.

وما تريده واشنطن من لندن في هذه الزيارة هو مشاركة بحرية اكبر في مضيق هرمز وتجميد اموال ايرانية واقناع بريطانيا بالإنسحاب من الاتفاق النووي ايضاً.

كيهان

في الشأن السوري حمل مقال لصحيفة كيهان عنوان (مشروع "المنطقة الامنة" مخطط فتنة امريكية تركية جديدة بسوريا) وتقول الصحيفة:

"المخطط الامريكي التركي الذي يستهدف وحدة الأراضي السورية خلف ذريعة ايجاد "منطقة آمنة" في شمال هذا البلد دخل مرحلة التنفيذ رغم رفض وتنديد دمشق".

ويبدو واضحاً ان انقرة وواشنطن استغلتا وقف دمشق لتقدم قواتها المدرعة خلف ابواب محافظة ادلب منذ اربعة اشهر في ظل تفاهمات لحقن الدماء قد اعطى حماة الإرهاب فرصة جديدة لتمرير مخططاتهم التي تستهدف وحدة الاراضي السورية.

وحسب الصحيفة مثل هذا المخطط يؤكد واقعاً بأن انقرة لم تتخل عن احلامها التوسعية بشمال سوريا.

وبالطبع لامريكا مخططاتها الخاصة لإضعاف سوريا وجبهة المقاومة.

آرمان

حملت افتتاحية صحيفة آرمان عنواناً يقول (التحالف الامريكي في الخليج الفارسي يفتقر للتأثير العملي) وجاء فيه:

"امريكا دعت بلدان جنوب شرق اسيا للمشاركة في التحالف البحري الذي تريد قيادته في مضيق هرمز ضد ايران وذلك بعد تلقي واشنطن وباعترافها ردودا فاترة لدعوتها من حلفاء اوروبيين رئيسيين".

والمسألة هنا هي ان امريكا تحاول استغلال حاجة بلدان جنوب آسيا للنفط في منطقة الخليج الفارسي لدفعها للتورط في هذا التحالف.. الا ان هذه البلدان دأبت على تفادي اية انزلاقات في قضايا وحروب اقليمية، كما انها تفتقر من الأساس للقدرة الكافية للمشاركة باية مهام خطيرة كهذه.

ايران ديلي

نشرت صحيفة ايران ديلي تقريراً اقتصادياً يتحدث عن (تسجيل الصادرات غير النفطية الايرانية لنسبة نمو بلغت 2% رغم الحظر الامريكي) ونقرأ في التقرير:

"سجلت صادرات ايران السلعية من مختلف المنتجات الزراعية والصناعية وكذلك صادرات الخدمات الهندسية نمواً ملحوظاً في الأشهر الستة الماضية بالمقارنة مع نفس المدة التي سبقتها".

وذلك رغم تصعيد امريكا ترامب لاجراءات الحظر والضغوط على الاقتصاد الايراني.

وتحقيق نسبة نمو بمستوى 2% في ظل مثل هذه الظروف يعتبر تطوراً ومكسباً اقتصادياً كبيراً.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق-خاص
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/0696 sec