رقم الخبر: 260964 تاريخ النشر: آب 13, 2019 الوقت: 20:05 الاقسام: عربيات  
الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين تدعو إلى انتفاضة شاملة لمواجهة" صفقة القرن"
طائرتان مسيرتان للمقاومة تحلقان في أجواء مستوطنات "غلاف غزة"

الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين تدعو إلى انتفاضة شاملة لمواجهة" صفقة القرن"

* قوات الاحتلال تعتدي على المقدسيين خلال حملة مداهمات في العيسوية *في حادثين منفصلين.. العدو الصهيوني يعتقل مواطنين من رام الله والقطاع

دعا مسؤول دائرة العلاقات السياسية في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، ماهر الطاهر، الاثنين الفصائل الفلسطينية إلى العمل على إشعال انتفاضة شاملة على كافة الأراضي الفلسطينية لمواجهة مخططات تصفية القضية الفلسطينية، عبر ما يسمى بصفقة القرن.

وقال الطاهر في حديث لوكالة “سبوتنيك”، في ختام زيارة وفد من الجبهة إلى روسيا: ” ينبغي أن نعمل كفصائل فلسطينية، جميعاً، على إشعال انتفاضة فلسطينية شاملة في الأراضي الفلسطينية المحتلة، لأنه هذا هو الطريق لمواجهة صفقة القرن”.

وأضاف “يحاولون تنفيذ ما سمي بصفقة القرن وفرض حقائق على الأرض ونحن من جانبنا ينبغي أن نلجأ إلى سياسات تؤدي إلى المواجهة الفعلية على الأرض وفي الميدان لمثل هذه المخططات”.

في سياق آخر واصلت قوات الاحتلال اعتداءاتها في القدس المحتلة حيث اقتحمت مجدداً ليلة الاثنين بلدة العيسوية واعتقلت عدداً من الشبان بعد الاعتداء على عدد منهم وقد تركزت حملة المداهمات في حي آل عبيد وحي المدارس.

وكانت قوات الاحتلال قد اعتقلت الفلسطيني جراح محمد علي ناصر رغم مرضه إذ يعاني من شلل نصفي، بالإضافة إلى اعتقال نجله وذلك بعد مداهمة منزلهما في حي أبو ريالة في العيسوية.

وفي غزة، نظمت حركة حماس وقفة شارك فيها العشرات من أنصارها رفضاً واستنكاراً لاقتحام المسجد الأقصى.

ورفع المشاركون في الوقفة شعارات ترفض تهويد المسجد الأقصى وتؤكد الخطر المحدق الذي تواجهه المدينة المقدسة، واعتبر المشاركون أن المسجد الأقصى كان وما زال وسيبقى فلسطينياً عربياً وأن المساس به يعد خطاً أحمر لا يمكن تجاوزه.

وكانت قوات العدو الإسرائيلي اعتقلت مساء الاثنين ثلاثة مواطنين، من رام الله بالضفة المحتلة وقطاع غزة، في حادثين منفصلين.

وبحسب موقع "واللا" العبري، فإن جيش العدو الإسرائيلي اعتقل فلسطينيين بالقرب من بلدة دير ابزيغ غرب رام الله عُثر في سيارتهما على سكين.

وفي حادثة أخرى تم اعتقال شاب من جنوب قطاع غزة، بدعوى التسلل عبر السياج الفاصل من جنوب قطاع غزة نحو كيان الاحتلال، وتم تحويله للتحقيق، وفقا لموقع "حدشوت 24" العبري.

من جانب آخر قالت مصادر فلسطينية مساء الاثنين إن انفجاراً كبيرا سمع شرق بلدة جباليا شمال قطاع غزة، في وقت قال موقع مفزاك لايف إن "سكان غلاف غزة أبلغوا عن سماع دوي انفجار في شمال القطاع".

وأوضحت المصادر الفلسطينية أن الانفجار ناجم عن بالون حارق كان يحمل متفجرات انفجر قرب الشريط الحدودي شمال قطاع غزة دون وقوع إصابات أو أضرار.

فيما قالت وسائل إعلام تابعة لكيان الاحتلال إنه تم رصد إطلاق بالونات مساء الاثنين من المناطق الجنوبية والشمالية من قطاع غزة باتجاه المستوطنات.

هذا وحلقت طائرتان مسيرتان مساء الاثنين الحدود من قطاع غزة باتجاه الأراضي المحتلة، وعادتا دون أن يتمكن جيش الاحتلال من إسقاطهما.

وقد أفادت وسائل إعلام إسرائيلية ان الطائرتين وصلتا لأجواء مستوطنات غلاف غزة، مضيفةَ أن طائرات سلاح الجو الإسرائيلي لم تتمكن من اسقاط الحوامتين.

وتعمل قوات الاحتلال منذ أسابيع على رصد ومتابعة ما تسميه "تهديدا جديدا" يتمثل باستهداف قواتها القريبة من السياج الأمني مع القطاع بطائرات مسيرة تحمل مواد متفجرة.

وكانت المقاومة الفلسطينية قد كشفت في أيار/مايو الماضي عن استهداف دبابة وناقلة جند إسرائيليتين بواسطة طائرة مسيرة صغيرة، كما أن جيش الإحتلال أعلن قبل أسابيع عدة عن إسقاط طائرة مسيرة صغيرة، بعد اختراقها الحدود مع قطاع غزة.

وتمكنت "حماس" في السنوات الأخيرة من تطوير برنامج للطائرات المسيرة، واستخدمتها في بعض المرات ضد قوات الاحتلال، إذ ينسب للمهندس التونسي محمد الزواري -الذي اغتيل بتونس في 15 كانون الأول/ديسمبر 2015- تطوير الطائرات المسيرة لدى حركة "حماس".

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: القدس المحتلة ـ وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 12/8214 sec