رقم الخبر: 260769 تاريخ النشر: آب 11, 2019 الوقت: 12:24 الاقسام: عربيات  
صبيحة عيد الأضحى.. الاحتلال يعتدي على المصلين بالأقصى بعد إفشال اقتحامه

صبيحة عيد الأضحى.. الاحتلال يعتدي على المصلين بالأقصى بعد إفشال اقتحامه

أفشل آلاف المقدسيين، مخططات جماعات الهيكل المزعوم الاستيطانية، لاقتحام الأقصى صبيحة عيد الأضحى.

واعتدت قوات الاحتلال على آلاف المصلين، الذين احتشدوا أمام باب المغاربة، لمنع المستوطنين من اقتحامه.
وأصيب عدد من المقدسيين، جراء إطلاق قنابل الغاز المسيل للدموع، والقنابل الصوتية لإبعادهم عن المكان.
ودعا خطيب المسجد الأقصى في صلاة عيد الأضحى اليوم الأحد المصلين إلى البقاء في المسجد وعدم مغادرته و"تركه فريسة للمستوطنين" الذين تجمعوا بأعداد كبيرة عند باب المغاربة من أجل اقتحامه.
ومنذ ساعات فجر اليوم الأحد، تدفقت أعداد كبيرة من المقدسيين على المسجد الأقصى، تلبية للدعوات التي أطلقت خلال الأيام القليلة الماضية للاحتشاد فيه وإغلاق كافة المصليات في القدس المحتلة لإفشال مخطط جماعات الهيكل المزعوم اقتحام الأقصى صبيحة العيد.
وقام المصلون داخل المسجد بمسيرة باتجاه باب المغاربة، من داخل الأقصى تحديا لجماعات المتطرفين التي تنوي اقتحامه من الخارج.
وقالت قناة "i24" العبرية: إن رئيس وزراء الاحتلال، بنيامين نتنياهو أصدر قرارا بمنع المستوطنين من اقتحام الأقصى، بعد تصدي آلاف المقدسيين لهم واحتشادهم في الأقصى.
وقدرت مصادر فلسطينية، مشاركة أكثر من 120 ألف مصل، في صلاة العيد اليوم الأحد بالمسجد الأقصى.
وفرضت سلطات الاحتلال الإسرائيلي منذ ساعات فجر اليوم، إجراءات أمنية مكثفة في محيط المسجد الأقصى، قبيل صلاة عيد الأضحى الذي يأتي بالتزامن مع ما يسمى "ذكرى خراب الهيكل" المزعوم.
ويتخذ المستوطنون من الذكرى المزعومة مناسبة لاقتحام الأقصى بأعداد كبيرة، وهو ما قد يتسبب اليوم في توتر كبير بسبب وجود أعداد كبيرة من المصلين داخل المسجد.
وقال نشطاء مقدسيون إن جماعات المستوطنين الساعين لاقتحام الأقصى، يقودهم الحاخام الأكبر ومؤسس جماعات الهيكل "يسرائيل أرائيل"، وتجمع معه المئات عند باب المغاربة.
وأشاروا إلى أن عناصر الاحتلال في حالة استنفار ترقبا لخلو المسجد من المصلين أو تناقص أعدادهم، لفتح الباب أمام المتطرفين لاقتحام الأقصى.
من جانبهم دعا نشطاء مقدسيون العائلات المتجهة إلى الصلاة في الأقصى إلى إحضار وجبات إفطارها إلى المسجد من أجل البقاء فيه أكبر فترة ممكنة.
في حين أعلنت العديد من العائلات المقدسية، استقبال التهنئة في العيد لأقاربها ومعارفها داخل المسجد الأقصى، طيلة اليوم الأول من عيد الأضحى لحشد أكبر عدد ممكن، تحديا لمحاولات المستوطنين اقتحام المسجد.
 
 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 10/6846 sec