رقم الخبر: 260230 تاريخ النشر: آب 04, 2019 الوقت: 15:34 الاقسام: اجتماعيات  
باحثون يتوصلون إلى (حقيقة صادمة) بشأن كعكة عيد الميلاد

باحثون يتوصلون إلى (حقيقة صادمة) بشأن كعكة عيد الميلاد

توصلت دراسة جديدة إلى أن كعكة عيد الميلاد تحتوي على عدد هائل من البكتيريا، خصوصا على طبقتها الخارجية، وذلك لسبب بسيط.

ووفق ما ذكر موقع (ويب طب) الصحي، فإن دراسة أجراها فريق من الباحثين من جامعة كليمسون بولاية كارولاينا الجنوبية الأميركية وجدت أن النفخ على الشمعات الموجودة على الكعكة بهدف إطفائها يعمل على نشر العديد من البكتيريا على الطبقة الخارجية من الحلوى.

وأشار الباحثون إلى أن اللعاب الناتج عن النفخ على الشمع الموجود على الكعك يزيد من عدد البكتيريا الموجودة على سطحها بنسبة 1400 في المئة.

وأجرى الباحثون هذه التجربة بهدف الكشف عن جوانب مختلفة من سلامة الأغذية، ولهذا الغرض قاموا بتزيين الكعكة بالكريمة المخفوقة، ثم وضعوا بعضا من الشمع عليها.

وقبيل النفخ، كان الباحثون قد تناولوا البيتزا. وبعد ذلك نفخوا ثم عملوا على تحليل عينات مختلفة من الكعكة.

وتوصل الفريق إلى أن النفخ على الشمع الموجود على الكعكة ساهم في تسارع نمو البكتيريا بحوالي 14 مرة أكثر عن المعتاد، وفي بعض الحالات قد يصل هذا التسارع إلى 120 مرة وذلك اعتمادا على البكتيريا التي ينقلها الأشخاص.

ورغم هذه النتائج إلا أن الباحثين أكدوا أن ذلك لا يعني عدم الاحتفال بأعياد الميلاد مجددا، معتبرين أن تناول الكعكة التي نفخ عليها لن يسبب الأذى والضرر في معظم الحالات.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق- وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 8/6266 sec