رقم الخبر: 259911 تاريخ النشر: تموز 31, 2019 الوقت: 15:45 الاقسام: سياحة  
«سوق طهران».. معلم قاجاري بطراز فرنسي
هندسة معمارية خاصة ومعقدة..

«سوق طهران».. معلم قاجاري بطراز فرنسي

تقع سوق (بازار) طهران القديم في مركز المدينة بني قبل 218 سنة في عهد «آقا محمدخان» مؤسس الدولة القاجارية بينما لم تحصل تعديلات جذرية على السوق في عهد ناصر الدين شاه سوى تحويل بعض الحدائق إلى قصور للسلطنة.

لم تبق اليوم من العهد القاجاري سوى عدة قصور ومسجد ومقام وبناء شمس العمارة واحدى البوابات التاريخية واصطف إلى جانبها «بازار طهران» كذكرى قائمة من عهد ناصر الدين الشاه حيث أمر في عهده ببناء مدينة على الطراز الفرنسي.

يتمتع السوق اليوم بهندسة معمارية خاصة ومعقدة، وممرات مموجة، وأقبية مقوسة، وقشور تقليدية لإضافة لمسة من الجمال المعماري للسوق ولكن هذا الجمال والتعقيد لم يكن موجودا في بداية بناء السوق. مع مرور الوقت تمت توسعته  على سبيل المثال كانت أجزاء من السوق مسقفة لرد حرارة الصيف.

كما أن هذه التوسعة طالت مساحات الخدمات حيث تم بناء ابنية خدمية عديدة مثل المقاهي و«زورخانه» مكان لممارسة رياضة المصارعة، ودورات المياه والحمامات ومسجد وحسينيات عديدة حيث يمكن رؤيتها أين ما وليت وجهك.

توجد أقسام عديدة ومختلفة في السوق حيث لا يمكنك خلال يوم واحد ان تتجول فيها جميعها من ضمن هذه الاقسام اسواق لبيع الملابس والحقائب والذهب والمكسرات ووسائل التحرير وغيرها حيث لا يمكن ذكرها واحصاؤها كلها اسوة باسماء الاقسام المختلفة التي لا مجال لذكرها هنا مثل السرايا والمراكز التجارية والمكاتب العقارية و...

                        

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/ وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 4/1159 sec