رقم الخبر: 259211 تاريخ النشر: تموز 23, 2019 الوقت: 17:19 الاقسام: محليات  
وزيرا الخارجية الروسي والفرنسي يبحثان سبل خفض التوتر في المنطقة

وزيرا الخارجية الروسي والفرنسي يبحثان سبل خفض التوتر في المنطقة

* موسكو تؤكد عدم وضوح الاقتراح الاميركي وباريس توافق على إنشاء قوة بحرية في الخليج الفارسي

إتفق وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف مع نظيره الفرنسي جان إيف لودريان على متابعة الجهود الهادفة للحفاظ على الاتفاق النووي مع إيران وتخفيف التوتر في منطقة الخليج الفارسي.

وبحث الوزيران لافروف ولودريان في إتصال هاتفي، نتائج الانتخابات البرلمانية الأوكرانية التي جرت الأحد، وتخفيض التوتر حول إيران.

كما أكد الوزيران أولوية وقف سفك الدماء وإطلاق العملية السياسية دون شروط مسبقة في ليبيا.

يذكر أن روسيا وفرنسا من سداسية الوسطاء الدوليين التي وقّعت على الاتفاق النووي مع إيران عام 2015، والذي إنسحبت منه الولايات المتحدة إنفراديا في مايو العام الماضي، وأعادت فرض عقوبات قاسية على طهران.

في سياق متصل ذكرت روسيا أنها لم تتلق بعد أي مقترح من قبل الولايات المتحدة أو دولة أخرى حول إنشاء تحالف دولي لتأمين الخليج الفارسي، لكنها أكدت دعمها لتطبيق مفهوم الأمن الجماعي في المنطقة.

وقال نائب وزير الخارجية والمبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، ميخائيل بوغدانوف، في مؤتمر صحفي عقده أمس الثلاثاء، ردا على سؤال حول مبادرة الولايات المتحدة لإنشاء تحالف دولي لتأمين الخليج (الفارسي): "لم يقترح أحد أي شيء علينا، وما صدر مجرد تصريحات، وعادة يجري الإتصال لتوضيح ما هو المراد مع عرض أفكار ملموسة".

وتابع بوغدانوف: "نحن نقترح مفهومنا للأمن الجماعي في منطقة الخليج (الفارسي)، وسنعرضه اليوم مرة أخرى من خلال نشره، أما ما يقترحه الزملاء الأمريكيون فهو غير واضح على الإطلاق بالنسبة إلي".

كما نقلت وسائل إعلام فرنسية، الثلاثاء، عن دبلوماسيين قولهم: إن باريس وافقت على اقتراح لندن تشكيل قوة بحرية أوروبية في الخليج الفارسي ومشاركة قواتها المسلحة فيها لمرافقة السفن التجارية.

ودعت بريطانيا في وقت سابق لإنشاء قوة بحرية أوروبية مشتركة من أجل ضمان حرية الملاحة في الخليج الفارسي.

 

 

 

 

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 11/9395 sec