رقم الخبر: 259209 تاريخ النشر: تموز 23, 2019 الوقت: 17:12 الاقسام: محليات  
وزير الدفاع: إحتجاز ناقلة النفط البريطانية مؤشر على قوة الرّد الايراني في مواجهة التهديدات

وزير الدفاع: إحتجاز ناقلة النفط البريطانية مؤشر على قوة الرّد الايراني في مواجهة التهديدات

* "الأمن" البرلمانية تبحث جوانب إحتجاز الناقلة البريطانية الاسبوع القادم * السفارة الايرانية في الهند: جميع طاقم ناقلة النفط البريطانية بصحة جيدة

قال وزير الدفاع العميد امير حاتمي: أبدينا ردنا السريع في الخليج الفارسي على الإجراء الخاطئ للذين عمدوا الى إحتجاز ناقلة النفط الايرانية؛ بما يدلّل على إننا نمتلك الإرادة وقوة المواجهة لكافة التهديدات.

وأضاف العميد حاتمي، في كلمته خلال مراسم مسابقات القرآن الكريم الخاصة بالسيدات والعوائل في القوات المسلحة: "إن ايران تخوض حرب إرادات مع الأعداء الذين يريدون تقويض عزيمة الشعب الايراني وإحداث فجوة في صفوفه المرصوصة"؛ مبينا ان اعداء الجمهورية الاسلامية يرمون بث الشعور بالندم إثر تمسك الشعب بعقيدته، الا ان مقاومة الشعب الايراني وعزيمته الصلبة بفضل القيادة الحكيمة تزداد باستمرار.

ووصف وزير الدفاع، القوات المسلحة للجمهورية الاسلامية الايرانية بأنها بمثابة الشريحة المهمة والنخبة في المجتمع، ولذا يركز الاعداء على ضرب عزيمتها، لكن وعي القوات المسلحة وبصيرتها تثمر عن تحركات أكثر صلابة، وقد حققت على مدى 40 عاما من عمر الثورة الاسلامية المباركة الشموخ بمختلف الصعد العلمية والثقافية وغيرها.

ونوه وزير الدفاع الى ان إستهداف الطائرة الاميركية المسيّرة في أجواء الخليج الفارسي والرد الذكي للقوات المسلحة الايرانية على هذا الاعتداء السافر يدلل على قوة ايران الاسلامية في مختلف الصعد الدفاعية والردعية.

كما أعلن المتحدث باسم لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الاسلامي، أمس الثلاثاء، ان اللجنة ستعقد إجتماعا الاحد القادم لبحث جوانب إحتجاز ناقلة النفط البريطانية بحضور وزير الخارجية.

وفي تصريحه لوكالة أنباء فارس، قال حسين نقوي حسيني: إثر التطورات الاخيرة وخاصة إسقاط حرس الثورة الاسلامية الطائرة الاميركية المسيّرة واحتجاز ناقلة النفط الايرانية من قبل السلطات البريطانية وكذلك إحتجاز ناقلة النفط البريطانية في ايران، فإن لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية ستعقد اجتماعا لبحث جوانب الموضوع.

وأضاف نقوي حسيني: سنوجّه الدعوة الى المسؤولين المعنيين بمن فيهم وزير الخارجية محمد جواد ظريف لحضور الاجتماع، ليجري بحث هذه القضايا بشكل تخصصي.

الى ذلك أعلنت سفارة الجمهورية الاسلامية الايرانية لدى الهند، الاثنين، ان جميع طاقم ناقلة النفط البريطانية "استينا ايمبرو"، في صحة تامة ومازالوا في الناقلة.

وكان وزير الخارجية الهندي "اس جيشانكار" أعلن الاثنين بأن حكومة بلاده تواصل المباحثات مع الجمهورية الاسلامية الايرانية من أجل الإفراج عن 18 من طاقم ناقلة النفط البريطانية الهنود.

وفي تغريدة له بتويتر، ذكر جيشانكار ان فريقا دبلوماسيا هنديا يجري حاليا إتصالات مع المسؤولين الايرانيين في طهران، والسفارة الهندية تواصل جهودها للإفراج عن الرعايا الهنود من أفراد طاقم الناقلة البريطانية.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 6/7053 sec