رقم الخبر: 258992 تاريخ النشر: تموز 21, 2019 الوقت: 21:23 الاقسام: عربيات  
القوات الأمنية والحشد الشعبي يبدأون المرحلة الثانية لعمليات ارادة النصر شمالي بغداد
وخبير (اسرائيل) يعلن عن قصف قاعدة للحشد الشعبي بـ (F 35)

القوات الأمنية والحشد الشعبي يبدأون المرحلة الثانية لعمليات ارادة النصر شمالي بغداد

* تطهير أربع قرى في ناحية المشاهدة و12 قرية قرب الطارمية * القبض على ثلاثة ارهابيين في كركوك وآخر في الطارمية * إنسحاب مفاجئ لقوات التحالف من الرطبة وتحذير من هجوم لداعش

شرعت قطعات قيادتي عمليات الجيش والحشد الشعبي في الأنبار، أمس الاحد،بالصفحة الثانية من المرحلة الثانية لعمليات ارادة النصر لتطهير مناطق شرقي الأنبار وصولاً الى سور العاصمة بغداد.

وقال موقع هيئة الحشد الشعبي في بيان: إن "اللواءين السابع والعشرين والثاني للحشد الشعبي وبمشاركة قطعات الجيش شرعوا بالصفحة الثانية من المرحلة الثانية لعمليات إرادة النصر لملاحقة فلول داعش ضمن قاطع المسؤولية شرقي الانبار"، لافتا الى ان "القوات إنطلقت من جزيرة الكرمة وصولا الى سور بغداد لتأمين الطرق والمناطق السكنية والزراعية ولتعقب الخلايا النائمة للارهابيين".

يذكر ان قوات الحشد الشعبي والجيش إنطلقت الاحد 7 تموز 2019 بعملية "إرادة النصر" لملاحقة عناصر داعش في الصحراء التي تربط محافظات الأنبار والموصل وصلاح الدين وصولا للحدود العراقية السورية.

وباشرت القوات الأمنية وقطعات الحشد الشعبي، صباح الأحد، مسنودة بغطاء جوي من طيران الجيش والقوة الجوية بالصفحة الثانية من المرحلة الثانية لعمليات ارادة النصر شمالي بغداد.

وأوضح بيان لهيئة الحشد الشعبي في بيان تلقته وكالة الانباء العراقية ان "قطعات الحشد الشعبي والقوات الأمنية مسنودة بغطاء جوي من طيران الجيش والقوة الجوية وبمشاركة مديريات الهندسة العسكرية ومكافحة المتفجرات والطبابة ومقاومة الدروع والمدفعية في الحشد باشرت بالصفحة الثانية من المرحلة الثانية لعمليات إرادة النصر لتطهير مناطق شمالي بغداد".

وأضاف: إن "العمليات تسير بإنسيابية عالية وحققت الصفحة الأولى من العمليات التي إنتهت الأحد الأهداف المرسومة لها".

يذكر ان الصفحة الاولى من العمليات التي إنطلقت وانتهت السبت 20 تموز 2019، حققت الأهداف المرسومة لها بتطهير وتفتيش عدد كبير من القرى ورفع عدد من العبوات وتدمير عدد من المضافات التي كان يستخدمها تنظيم داعش لتنفيذ هجمات على عدد من المحافظات القريبة على مناطق شمالي بغداد.

وأعلنت خلية الاعلام الأمني، الأحد، نتائج العمليات العسكرية في عدد من المحاور.

وذكر بيان للخلية: إن "قطعات من قيادة عمليات نينوى والحشد العشائري نفّذت واجب تفتيش في المنطقة الحدودية وبعمق ١٠ كيلو مترات، من "بئرعگلة شمالا الى تل غزال جنوبا والمنطقة المحيطة ببحيرة سنيسلة".

وأوضح انه "تم تنفيذ ضربات جوية من قبل طيران التحالف "غربي بحيرة سنيسلة" نتج عنها قتل 3 إرهابيين وتدمير 19 وكرا، كما تم تدمير 4 عبوات ناسفة، في حين عثرت القوات الأمنية على عجلة نوع صالون ودراجتين ناريتين".

وأضاف البيان: إن "قوة أخرى من القيادة شرعت بالإشتراك مع الحشد العشائري بواجب تفتيش المنطقة "جنوبي مدينة الموصل ضمن المنطقة المحصورة بين جزيرة الشمسيات الى قرية تل الشوك والجزرات الوسطية على نهر دجلة "، أسفرت عن قتل 4 ارهابيين وتدمير 4 أوكار وحزامين ناسفين، فضلا عن رمانة يدوية".

وطهرت قوة مشتركة من الجيش والحشد الشعبي، الأحد، اربع قرى في ناحية المشاهدة شمالي بغداد.

وذكر بيان لهيئة الحشد الشعبي، ان "قوة من اللواء 12 بالحشد الشعبي والجيش التي تشارك بالصفحة الثانية من المرحلة الثانية لعمليات ارادة النصر فتشت وطهرت قرى العناز، وعرب رشيد محمود، وخمسة طلايسة، وطلايسة الشمالي التابعة لناحية المشاهدة شمالي بغداد".

وأضاف: إن "قوات الحشد الشعبي والقوات الامنية، طهرت 15 قرية بمحيط الطارمية شمالي بغداد ضمن المرحلة الثانية من عمليات ارادة النصر".

وباشرت قطعات الحشد الشعبي والقوات الأمنية، صباح أمس الاحد، مسنودة بغطاء جوي من طيران الجيش والقوة الجوية بالصفحة الثانية من المرحلة الثانية لعمليات ارادة النصر شمالي بغداد.

وألقت استخبارات الشرطة الاتحادية، الأحد، القبض على ثلاثة ارهابيين مطلوبين بقضايا ارهابية في كركوك.

وذكر بيان للاعلام الأمني، ان"مفارز إستخبارات الشرطة الاتحادية التابعة لوكالة الاستخبارات ألقت القبض على ثلاثة ارهابيين مطلوبين بقضايا ارهابية وقد اعترفوا خلال التحقيقات الأولية بإنتمائهم للعصابات الارهابية ومشاركة أحدهم بالقتال ضد قواتنا الأمنية".

وأضاف : انه"تم اتخاذ الإجراءات القانونية بحقهم وإحالتهم للقضاء"..

وأعلنت قيادة فرقة الرد السريع، الاحد، القبض على الداعشي صباح حمود في عملية إرادة النصر المرحلة الثانية في الطارمية.

وذكر بيان من القيادة، أن "قيادة فرقة الرد السريع ألقت القبض على الداعشي صباح حمود في الطارمية من قبل اللواء الثاني الفوج الثالث عقرب وفق مذكرة قبض ١/٤ ارهاب".، مشيرا الى ان "اللواء الثاني من الفوج الثالث ألقى القبض على إرهابي آخر في الطارمية وفق مذكرة قبض ١/٤ ارهاب".

وكشف عضو مجلس الأنبار غربي العراق سليم الكربولي، الاحد، عن إنسحاب قوات التحالف من الرطبة بشكل مفاجئ، فيما طالب بسرعة التحرك وإسناد وتعزيز القطعات المتواجدة في القضاء، محذرا من تعرض الرطبة الى هجمات من قبل عناصر داعش المتواجدة في المناطق الوعرة المحيطة بالقضاء.

يذكر ان القوات الاميركية تتواجد في مواضع وقواعد بمحافظة الانبار، بعلم وموافقة الحكومة العراقية لأغراض التدريب والاستشارة بشأن العمليات العسكرية ضد تنظيم "داعش".

وكشف المحلل السياسي والعسكري ’الاسرائيلي’ باباك تغافي، الأحد، عن قيام الكيان الاسرائيلي بقصف معسكرا للحشد الشعبي في محافظة صلاح الدين، مشيرا إلى أن الغارة نفذتها طائرات الـ (اف 35).

وقال تغافي في تغريدة على “تويتر” باللغة الانكليزية نقلتها المعلومة: إن “طائرات اسرائيلية من طراز أف 35 نفذت غارة على معسكر للحشد الشعبي في محافظة صلاح الدين”.

وأضاف: إن ” الغارة أسفرت عن مقتل ستة من حرس الثورة وأعضاء من حزب الله (العراق) وتدمير صواريخ باليستية من طراز (فتح-110)”، على حد زعمه.

وكان معسكر "الشهداء" التابع للحشد الشعبي في منطقة آمرلي بمحافظة صلاح الدين العراقية قد تعرض في وقت سابق من الاسبوع الماضي الى قصف جوي بطائرة مجهولة، فيما أمرت الحكومة العراقية بتشكيل لجنة تقصّي حقائق بشأن الحادث.

وجاء في بيان لخلية الاعلام الأمني في العراق ان” عبدالمهدي وجّه بتشكيل لجنة لتقصي الحقائق مؤلفة من قيادة العمليات المشتركة وممثليين من قيادة القوة الجوية وقيادة الدفاع الجوي وهيئة الحشد الشعبي”.

وأضافت: إن ”اللجنة ستبين حقيقة ماحصل في معسكر الشهداء للواء 16 حشد شعبي الذي تعرض فجر (الجمعة) الى ضربة من طائرة مسيرة مجهولة”.

هذا وألمح تقرير صحافي إسرائيلي، أمس الأحد، إلى مسؤوليّة "إسرائيل" عن الهجوم "المجهول" على مواقع للحشد الشعبي في العراق، ليل الخميس – الجمعة.

وربط موقع "واللا"بين ما أورده موقع أجنبي مختصّ برصد حركة الطائرات قال: إن الهجوم نفّذ بطائرة إف 35 إسرائيليّة" وبين تصريحات رئيس الحكومة الإسرائيليّة، بنيامين نتنياهو، التي أدلى بها أثناء إستقبال طائرة إف 35 في قاعدة "نيفاطيم" العسكرية، الأسبوع الماضي.

وكان المتحدث باسم هيئة الحشد الشعبي محور الشمال علي الحسيني، أكد يوم الجمعة الماضي، طبيعة عمل المعسكر التابع للحشد في ناحية آمرلي، والذي تم قصفه بطائرة مسيّرة مجهولة، نافيا وجود أي مستشارين إيرانيين او عناصر تابعة للحرس الثوري داخل المعسكر.

 

 

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 20/6994 sec