رقم الخبر: 258986 تاريخ النشر: تموز 21, 2019 الوقت: 17:49 الاقسام: محليات  
وزير الطرق: ناقلة النفط الإيرانية المحتجزة في السعودية غادرت ميناء جدة
على هامش مراسم تدشين مركز طوارئ السلامة الجوية

وزير الطرق: ناقلة النفط الإيرانية المحتجزة في السعودية غادرت ميناء جدة

قال وزير الطرق وبناء المدن الايراني عباس اسلامي: إن ناقلة النفط الإيرانية المحتجزة في السعودية تحركت باتجاه الخليج الفارسي عقب الإفراج عنها يوم السبت.

وأضاف الوزير اسلامي، في تصريح أدلى به اليوم الأحد، على هامش مراسم تدشين مركز طوارئ السلامة الجوية: ان ناقلة النفط الإيرانية سمح لها في الساعة 16ر15 من يوم السبت بمغادرة ميناء جدة في السعودية بعد متابعات خاصة من منظمة الموانئ والملاحة البحرية الإيرانية. وتابع: ان الناقلة برفقة سفينتين قاطرتين تتجه إلى الخليج الفارسي لدخول المياه الإقليمية الإيرانية.

يذكر أن ناقلة النفط الإيرانية كانت تبحر في البحر الأحمر بتاريخ 1 أيار الماضي إتجهت إلى ميناء جدة بسبب وجود عطل فني في المحركات.

تصدير رادارات حديثة

في سياق آخر، أعلن وزير الطرق ان ايران في طريقها لتصبح من أوائل الدول المصنعة والمصدرة لأحدث الرادارات في العالم. وأشار اسلامي، خلال حفل الافتتاح الرسمي لرادار TMA، إلى قدرة القوى العاملة لدى شركة الملاحة الجوية الإيرانية، قائلاً: "من أولوياتنا جعل مجال العناية والرقابة يتوافق مع المعايير العالمية والاهتمام بالمعدات لزيادة دقة توجيه الرحلات الجوية".

وأعلن وزير الطرق وبناء المدن ان ايران في طريقها لتصبح من أوائل الدول المصنعة والمصدرة لأحدث الرادارات في العالم. وتابع: من خلال نصب هذا الرادار، تحققت التغطية الكاملة لمنطقة شمال البلاد ومنطقة طهران في مجال النقل الجوي، وبذلك ستكون الطائرات تحت المراقبة تماماً من خلال نظام مراقبة الطيران منذ لحظة تشغيل محركاتها واقلاعها وبلوغها ذروة ارتفاعها وطيلة مسارها وحتى وصولها الى غايتها.

ويعد رادار TMA واحداً من أكثر الرادارات تقدماً في العالم ويعتبر الثاني من نوعه بعد رادار بندرعباس في الشرق الأوسط وهو محلي الصنع بالكامل، ويشمل نظام الرادار PSR الذي يبلغ نصف قطر شعاعه ۱۲۰ كم و MSSR بشعاع نصف قطر 400 كم.

ربط المطارات بمركز طوارئ السلامة الجوية

من جانبه، أعلن المدير التنفيذي لشركة المطارات والملاحة الجوية الإيرانية، انه تم ربط 9 مطارات دولية في البلاد بمركز طوارئ السلامة الجوية الذي تم افتتاحه يوم الأحد.

وقال سياوش أميري مكري، خلال مراسم افتتاح عمليات السلامة الجوية الطارئة حضرها وزير الطرق وبناء المدن: بعد وقوع حوادث الطيران الأخيرة والفيضانات وما شابه ذلك، كان من الضروري افتتاح هذا المركز في أقرب وقت ممكن. وأضاف: قررنا تحويل نشاطات وعمليات هذا المركز إلى عمليات سلامة وطوارئ. وتابع: بعد افتتاح المركز مباشرة، تم ربط تسعة مطارات دولية في البلاد، هي مهرآباد ومشهد وتبريز وزاهدان وشيراز وبندرعباس واصفهان وكرمان ويزد بهذا المركز.

وأضاف المدير التنفيذي لشركة المطارات والملاحة الجوية الإيرانية قائلاً: اعتباراً من ديسمبر/ كانون الأول العام الجاري، سيتم ربط 33 مطاراً من المنافذ الجوية؛ وبحلول مارس/ آذار 2020 سيتم ربط جميع مطارات البلاد بهذا المركز.

وتتضمن مهام هذا المركز، عملية التدريب على السلامة على جميع المستويات بالنسبة لموظفي شركة المطارات، وعملية التدقيق لإجراءات السلامة الداخلية في الإدارات، وعملية التحقيق الداخلي في الحوادث والطوارئ، وعملية الإبلاغ عن المخاطر والأحداث الإلزامية والطوعية، وعملية التأهيل المهني لكل التخصصات، وعملية اعتماد تدابير الرقابة ضد المخاطر المحددة.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 21/7363 sec