رقم الخبر: 258824 تاريخ النشر: تموز 20, 2019 الوقت: 12:08 الاقسام: رياضة  
تطور جديد في قضية بيكنباور ومونديال 2006

تطور جديد في قضية بيكنباور ومونديال 2006

ذكرت النيابة العامة السويسرية الجمعة، أنها تخطط لفصل الإجراءات الجنائية ضد فرانز بيكنباور، أسطورة كرة القدم الألمانية، عن التحقيق الأكبر، الخاص بالمدفوعات المتعلقة ببطولة كأس العالم 2006.

وأكدت متحدثة باسم النائب العام، الخطة التي نشرتها في البداية صحيفة "نويه تسوريشه تسايتونج"، ولكنها لم تفسر هذه الخطوة.

ويخضع بيكنباور، رئيس اللجنة المنظمة لمونديال 2006، للتحقيق في قضية جنائية سويسرية منذ 2015، بجانب ثلاثة مسؤولين كبار في الاتحاد الألماني لكرة القدم، حيث تثور شبهات حول قيامهم بالاحتيال وسوء الإدارة وغسل واختلاس الأموال.

ومن بينهم رئيس الاتحاد الألماني الأسبق ثيو زفانتسيجر، الذي قال إنه قد يستأنف ضد خطة المدعي العام السويسري بفصل قضية بيكنباور.

وقال زفانتسيجر "من غير المقبول أن يتم السماح لأحد المشتبه بهم أن يتهرب من مسؤولياته".

وفي قلب قضية كأس العالم هناك مبلغ من سبعة أرقام، تم تحويله من حساب يتحكم به بيكنباور عبر سويسرا، إلى شركة يتحكم فيها القطري الجنسية محمد بن همام، وهو مسؤول سابق كبير في الفيفا، عام 2002.

وكان بيكنباور قد تلقى مبلغا مشابها من روبرت لويس دريفوس، رئيس شركة "أديداس" السابق.

وبعد ذلك بثلاث سنوات، أرسل الاتحاد الألماني 7ر6 مليون يورو (5ر7 مليون دولار) للفيفا، والذي أعلن عنه بأنه مساهمة في حدث ثقافي لم يحدث أبدا.

وأنكر بيكنباور (73 عاما) قيامه بأي أفعال خاطئة في هذه القضية.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الاخبار كووره
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 2/0759 sec