رقم الخبر: 258662 تاريخ النشر: تموز 17, 2019 الوقت: 17:27 الاقسام: عربيات  
السلاح المسير يستهدف مطار جيزان السعودي للمرة الرابعة
وعملية يمنية هجومية واسعة في عسير

السلاح المسير يستهدف مطار جيزان السعودي للمرة الرابعة

* قائد "أنصار الله" لمارتن غريفيث: الطرف الآخر تلكّأ عن الإلتزام بإتفاق الحديدة * الطائرات تقصف أهدافا عسكرية في المطار وتصيبها بدقة * شن عمليتين هجومتين جديدتين على قاعدة الملك خالد الجوية في العمق السعودي

نفّذ سلاح الجو المسير، الأربعاء، عملية واسعة إستهدفت مطار جيزان الإقليمي داخل العمق السعودي بعدد من طائرات قاصف 2 كي المسيرة.

وأوضح متحدث القوات المسلحة العميد يحيى سريع في بيان مقتضب أن الطيران المسيّر نفذ صباح اليوم(أمس) عملية واسعة على مطار جيزان الإقليمي بعدد من طائرات قاصف 2K.

وبيّن العميد سريع أن الطائرات إستهدفت أهدافا عسكرية مهمة في المطار، مؤكدا إصابت الأهداف بدقة، بالإضافة إلى تعطل الملاحة الجوية في المطار.

وشدد متحدث القوات المسلحة أن هذا الاستهداف يأتي ردا على جرائم العدوان وحصاره المستمر على الشعب اليمني.

وكان سلاح الجو المسيّر قد نفّذ، مساء الثلاثاء، عملية واسعة باتجاه مطار جيزان الإقليمي وعمليتين هجوميتين جديدتين على قاعدة الملك خالد الجوية في مدينة خميس مشيط في العمق.

وأوضح متحدث باسم القوات المسلحة، أن العملية الواسعة باتجاه مطار جيزان الإقليمي أصابت مرابض الطائرات بلا طيار في المطار.

وأكدت مراكز رصد جوية تعطّل حركة الملاحة في مطار جيزان الإقليمي بعد إستهدافه.

وفي وقت لاحق من مساء الثلاثاء، عاود سلاح الجو المسير عملياته الهجومية بعمليتين جديدتين على قاعدة الملك خالد الجوية في مدينة خميس مشيط بعسير.

وإستهدفت العمليتان مواقع عسكرية مهمة وحساسة في قاعدة الملك خالد الجوية في خميس مشيط، وأصابت أهدافها بدقة عالية، وفقا لمتحدث القوات المسلحة.

وأشار سريع إلى أن هذه العمليات تأتي رداً على استمرار العدوان حيث بلغت غاراته الجوية خلال الـ12 ساعة الماضية 19 غارة.

وجدد المتحدث باسم القوات المسلحة تحذيره بالقول: "كلما إستمر النظام السعودي في تصعيده وعدوانه وحصاره كلما كانت عملياتنا مستمرة ومتصاعدة وفي توسع مستمر بإذن الله".

وقد لقي عدد كبير من مرتزقة العدوان السعودي الأمريكي، أمس الأربعاء، مصرعهم وجرح آخرون، في عملية هجومية للجيش واللجان الشعبية في عسير.

وأوضح مصدر عسكري لـ”المسيرة نت” أن الجيش واللجان الشعبية شنوا عملية هجومية من مسارين في مجازة الغربية بعسير.

وأكد المصدر أن العملية كبدت المرتزقة خسائر كبيرة في الأرواح.

وكان 7 من مرتزقة الجيش السعودي قتلوا وجرحوا الثلاثاء في عمليات قنص قبالة منفذ علب في عسير.

الى ذلك أكد قائد حركة "أنصار الله" اليمنية السيد عبد الملك الحوثي خلال لقائه اﻟﻤﺒﻌﻮﺙ ﺍﻷ‌ﻣﻤﻲ إلى ﺍﻟﻴﻤﻦ ﻣﺎﺭﺗﻦ غريفيث، الثلاثاء، جاهزية الوفد الوطني للسلام العادل وضرورة وقف العدوان وفك الحصار الظالم وفتح المطار كون هذه القضايا تلامس حياة الملايين من أبناء الشعب اليمني.

ووفقا لرئيس الوفد الوطني محمد عبد السلام، فقد جرى التطرق خلال اللقاء إلى ضرورة الإسراع في إنجاز ملف الأسرى والتذكير بمواقف الوفد الوطني الماضية التي سبق وطرحها غريفيث في لقاءاته الأخيرة في صنعاء كمقترحات منه وتم قبولها إلا أنها قوبلت بالرفض من الطرف الآخر.

كما تناول اللقاء إستمرار قوى العدوان في الإجراءات التعسفية التي تخالف المعايير القانونية والإنسانية التي تجرم إستخدام الاقتصاد كورقة عسكرية وقسرية، إذ تم تذكير الأمم المتحدة بهذا الجانب بما فيها مبادرات المجلس السياسي الأعلى والتي جاءت منسجمة مع التفاهم الذي حصل في مشاورات السويد وتجاهل الطرف الآخر لأي معالجات إنسانية.

وفي هذا السياق، حمّل السيد الحوثي قوى العدوان ومرتزقتها كامل المسؤولية عن إستمرار هذا التعسّف وما سينتج عنه واستمرار إغلاق مطار صنعاء الدولي، وما ينجم عنه من آثار كارثية على المستوى الإنساني والاقتصادي والصحي للمواطن اليمني الذي يعاني معاناة كبيرة نتيجة إغلاقه.

كما جرى تذكير الأمم المتحدة بالخطوات التي قدمها الوفد الوطني منذ إتفاق السويد وما بعده، سعياً لفتح المطار أمام المسافرين والمرضى والعالقين والطلاب وغيرهم.

وإستنكر السيد الحوثي في اللقاء تلكؤ الطرف الآخر في التقدم في إتفاق الحديدة على الرغم من تقديم الوفد الوطني خطوة أحادية الجانب ضمن إعادة الانتشار في الموانئ وما يحصل من خروقات ومماطلة مكشوفة عن التقدم في التنفيذ، محمّلًا الطرف الآخر كامل المسؤولية عن ذلك خاصة إستمرار حصار أبناء منطقة الدريهمي لما يُقارب العام.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 20/2443 sec