رقم الخبر: 258581 تاريخ النشر: تموز 16, 2019 الوقت: 21:34 الاقسام: عربيات  
سوريا.. إستشهاد مدني وجرح آخرين جراء اعتداء إرهابي في حلب
إعادة فتح أوتستراد دمشق حمص عند مفرق معلولا

سوريا.. إستشهاد مدني وجرح آخرين جراء اعتداء إرهابي في حلب

*وثيقة تفضح رهن ما يسمى" مجلس سورية الديمقراطية" النفط السوري المسروق للكيان الصهيوني

أعيد فتح أوتستراد دمشق حمص أمام حركة المرور بعد أن أغلق قبل ظهر الثلاثاء عند مفرق معلولا بشكل مؤقت إثر وقوع حادث مروري حيث تمت الاستعانة بالطريق الخدمي بديلاً لتسهيل عبور الآليات وفق مصدر في قيادة شرطة ريف دمشق.

وأوضح المصدر في تصريح لـ سانا أنه تم سحب السيارة الشاحنة من الأوتستراد والتي كانت محملة بالقمح وتدهورت واصطدمت بسيارة خاصة تقل رجلاً وزوجته وأطفالهما ما تسبب بإصابتهم بجروح إضافة إلى إصابة سائق الشاحنة حيث أسعفوا إلى مشفيي الباسل بدير عطية والنبك بريف دمشق.

من جهة اخرى استشهد مدني وأصيب اخرون بجروح نتيجة اعتداء مجموعات إرهابية بالقذائف الصاروخية على الأحياء السكنية بحيي الحمدانية والأعظمية بمدينة حلب.

وذكر مراسل سانا في حلب بأن المجموعات الإرهابية المنتشرة بمنطقة الراشدين غرب المدينة واصلت اعتداءاتها على الأحياء السكنية في مدينة حلب واستهدفت حيي الحمدانية والأعظمية مساء اليوم بالقذائف الصاروخية ما تسبب باستشهاد مدني وإصابة آخرين بجروح متفاوتة ووقوع أضرار مادية بممتلكات الأهالي والممتلكات العامة.

ولفت المراسل إلى أنه تم نقل جرحى الاعتداءات الإرهابية إلى المشافي لتلقي العلاج.

وأشار المراسل إلى أن وحدات من الجيش العربي السوري ردت على الفور مستهدفة مصادر الاعتداءات في حي الراشدين وقضت على عدد من الإرهابيين ودمرت لهم مواقع ومنصات إطلاق صواريخ.

في سياق آخر مصادر إعلامية كشفت عن وثيقة مسربة تتضمن كتابا من الرئيسة المشتركة في الهيئة التنفيذية لما يسمى “مجلس سورية الديمقراطية” إلهام أحمد يفوض رجل الأعمال الإسرائيلي (موتي كاهانا) رئيس ما يسمى جمعية (عماليا) التي كانت تعمل تحت مزاعم إنسانية تمهيداً لتوثيق العلاقة مع التنظيمات الإرهابية ولا سيما تنظيم “جبهة النصرة” المدرج على لائحة الإرهاب الدولية قبل اندحارها من المنطقة الجنوبية بتمثيل المجلس في جميع الأمور المتعلقة ببيع النفط السوري المسروق من المناطق التي تنتشر فيها ميليشيا قسد.

الوثيقة التي أوردتها صحيفة الأخبار اللبنانية عبارة عن رسالة رسمية تؤكد القبول بأن تمثل شركة (كاهانا) الإسرائيلية ما يسمى “مجلس سورية الديمقراطية” في جميع الأمور المتعلقة ببيع النفط المسروق من قبله وذلك بموافقة مكتب مراقبة الأصول الأجنبية التابع لوزارة الخزانة الأميركية بمعدل 125 ألف برميل مع إعطاء (كاهانا) حق استكشاف النفط بمنطقة الجزيرة السورية.

ويرى متابعون أن ميليشيا “قسد” تسارع الخطى في علاقتها مع كيان الاحتلال الإسرائيلي تقرباً أكثر وإرضاء لداعمها الأمريكي خشية رفع واشنطن الغطاء عنها عند انتهاء دورها.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: دمشق ـ وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 1/3973 sec