رقم الخبر: 258577 تاريخ النشر: تموز 16, 2019 الوقت: 21:31 الاقسام: عربيات  
سلاح الجو المسير يقصف قاعدة الملك خالد في عسير
ويحول مخازنها إلى كتلة نارية

سلاح الجو المسير يقصف قاعدة الملك خالد في عسير

*اتفاق بين أطراف اليمنيين على آليات جديدة لوقف إطلاق النار في الحديدة

أعلنت الأمم المتحدة عن اتفاق الأطراف اليمنيين على آلية وإجراءات جديدة لإعادة فرض وقف إطلاق النار في الحديدة. وجاء ذلك بعد محادثات على سفينة أممية في البحر الأحمر قبالة اليمن.

إلى ذلك أكد مصدر في حكومة صنعاء أن فريق صنعاء أكد استعداده لإخلاء المناطق المعنيّة بإعادة الانتشار من الوسائل المدرعة والمدفعيّات فيما تلكأ الطرف الآخر، كما أنه لم يقدمْ خرائط الألغام في مناطق سيطرته.

عضو فريق حكومة صنعاء لإعادة الانتشار العميد محمد القادري قال إنه تم الاتفاق على آلية تعزيز وقف إطلاق النار في الحديدة حيث سينتقل ضباط الارتباط إلى نقاط التماس لتخفيف التوتر، وأضاف أنه تم "تشكيل لجان مكونة من الطرفين والأمم المتحدة لمراقبة وقف النار إلا أن الفريق الآخر يحاول الاستمرار في التنصل من اتفاقاته".

وأوضح القادري أنه تم تحديد مسافات إعادة الانتشار للطرف الآخر بـ50 كم للمدرعات و20 كم لقوات المشاة وهذا برعاية الأمم المتحدة.

من جهته، قال رئيس فريق حكومة هادي لإعادة الانتشار اللواء صغير بن عزيز إنه تم الاتفاق على مفهومي العمليات للمرحلتين الأولى والثانية وآلية تخفيف التصعيد ووقف إطلاق النار.

بن عزيز لفت إلى أنه تم ربط تنفيذ المرحلة الثانية من إعادة الانتشار بالاتفاق على السلطة والأمن المحليين حسب كشوفات العام 2014، كما أشار إلى أن تنفيذ المرحلة الثانية يعتمد على الاتفاق على الموارد المالية حسب ما جاء في اتفاق السويد. وفي سياق متصل، التقى المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث بالرئيس عبد ربه منصور هادي ورئيس حكومته في العاصمة السعودية الرياض.

وقال هادي لغريفيث "وجهنا فريقنا في لجنة إعادة الانتشار باستئناف العمل والتعامل بإيجابيه كاملة لتصحيح مسار تنفيذ اتفاق الحديدة".

أما غريفيث فلفت إلى أنه "سنعمل معاً على تنفيذ مسارات السلام وفق المرجعيات الثلاث مع تركيزنا الآني على المرحلة الأولى من اتفاق الحديدة".

في السياق قال مراسل قناة المسيرة، الاثنين، إن الوفد الوطني تحدث عن تحديد مسافات إعادة الانتشار ولكن وفد المرتزقة أصروا على البقاء على أبواب مدينة الحديدة".

وأضاف المراسل أن" الوفد الآخر لم يقدم خرائط الألغام بمناطق سيطرتهم بينما أبدى الوفد الوطني استعداده لتسليم الخرائط لنزع العبوات".

واقترح الوفد الوطني تنفيذ المرحلة الأولى والثانية بشكل متتالٍ بينما الوفد الآخر اقترح فقط تنفيذ جزء من البند الأول من اتفاق السويد وترك الباقي إلى وقت غير محدد.

ميدانياً نفذ الطيران المسير للجيش واللجان الشعبية الاثنين عمليات واسعة باتجاه قاعدة الملك خالد الجوية بخميس مشيط في عسير بعدد من طائرات قاصف 2k.

وقال الناطق الرسمي للقوات المسلحة، العميد يحي سريع إن الطائرات التي استهدفت مخازن أسلحة تذخير الطائرات الحربية ومواقع عسكرية أخرى، أصابت أهداف بدقة عالية.

وأشار إلى أن العملية أدت أيضا إلى نشوب حريق كبير في مخازن الأسلحة وتسببت بحالة كبيرة من الإرباك والهلع.

وأضاف أن العملية تأتي ردا على جرائم العدوان وغاراته المتواصلة بحق الشعب اليمني العظيم والتي كان آخرها 20 غارة جوية خلال الـ 24 ساعة الماضية.

وأكد أن عمليات الطيران المسير والقوة الصاروخية مستمرة وستتوسع دائرة الاستهداف بالشكل الذي لا يتوقعه النظام السعودي طالما استمر في عدوانه وحصاره وبغيه.

إلى ذلك شن الجيش واللجان الشعبية، الثلاثاء، عملية هجومية في محور جيزان، فيما تم قنص جندي سعودي بذات المحور.وأوضح مصدر عسكري أن الجيش واللجان الشعبية نفذوا، عملية إغارة على عدد من مواقع مرتزقة الجيش السعودي شرق جبل الدود ما خلف خسائر في عديد وعتاد المرتزقة.

وفي جيزان أيضا، أكد المصدر أن وحدات القناصة لدى الجيش واللجان قنصت جندي سعودي في موقع المعريضة.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: صنعاء ـ وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 30/4906 sec