رقم الخبر: 258567 تاريخ النشر: تموز 16, 2019 الوقت: 17:43 الاقسام: اقتصاد  
40% زيادة في حصة إيران من السوق العراقية خلال 3 أشهر
وجني عوائد بقيمة 5 مليارات دولار من تصدير الطاقة

40% زيادة في حصة إيران من السوق العراقية خلال 3 أشهر

تظهر الإحصاءات الرسمية، وعلى الرغم من مزاعم أميركا فيما يخص تداعيات الحظر والقيود المفروضة على تجارة إيران مع دول العالم، تظهر أن حصة إيران من السوق العراقية في الربع الأول من العام الايراني الحالي (بدأ من 21 آذار/ مارس)، زادت بنسبة 40 بالمئة مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، بحيث إحتل العراق المركز الأول لاستيراد السلع الإيرانية.

وفي حوار له مع مراسل وكالة أنباء الجمهورية الاسلامية (إرنا) يوم الإثنين، أعلن المستشار التجاري الإيراني لدى العراق ناصر بهزاد، ان حصة إيران بين وجهات الاستيراد للعراق، تقدر بنحو 21 بالمئة خلال الربع الأول من العام الإيراني الحالي، مما يظهر زيادة بنسبة 40 بالمئة مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي حيث كانت حصتها 15 بالمئة.

وأوضح انه بلغت قيمة السلع الإيرانية غير النفطية المصدرة الى العراق 2386 مليون دولار خلال الفترة المذكورة، مما تشير الى نمو بنسبة 35 بالمئة، حيث كانت قيمة صادرات هذه السلع الإيرانية الى العراق في ذات الفترة من العام الماضي 1763 مليون دولار.

كما أعلن بهزاد عن إستمرار تصدير الكهرباء والغاز من إيران الى العراق خلال الربع الأول من العام الإيراني الحالي، وقال: ان معظم الصادرات الإيرانية غير النفطية إلى العراق خلال هذه الفترة كانت تشمل مختلف أنواع مبردات الهواء المائية المنزلية، والمنتجات البلاستيكية، والقضبان والمنتجات الحديدية والفولاذية، وأنواع الأرضيات، والسجاد الآلي، ومعجون الطماطم، وأنواع المعجنات والبسكويت، وأنواع البطيخ، ومختلف أنواع الألبان، والخبز ودقيق القمح والإسمنت الأبيض والأسلاك النحاسية، وأنواع المساحيق ومنظفات الغسيل اليدوي والآلي، والكرتونات، والمخللات وغيرها من المواد الغذائية، والمعدات والآلات الصناعية، وأنواع المنتجات الجلدية، والمعدات الكهربائية.

من جانبه، أعلن أمين عام الغرفة التجارية الايرانية-العراقية المشتركة، ان ايران ستجني عوائد مالية بنحو 5 مليارات دولار من تصدير الغاز والكهرباء للعراق هذا العام.

وأضاف حميد حسيني، في مقابلة مع وكالة أنباء فارس، ان وفداً من البنك المركزي الايراني سيتوجه للعراق بهدف بحث إمكانية شراء السلع عبر السيولة المحققة عبر تصدير الكهرباء والغاز لهذا البلد المجاور.

من جهة ثانية، أكد حسيني استئناف تنفيذ المشاريع الهندسية مثل بناء استاد وشبكة المياه والصرف الصحي بمدينة الناصرية؛ فضلاً عن المشاريع الإسكانية التي توقفت بسب تنظيم داعش الارهابي ولشح الموارد المالية. وبيّن ان الغرفة التجارية المشتركة تسعى لعقد اجتماع بين وزارة الإسكان العراقية ومنظمة المدن الصناعية الايرانية بهدف إستئناف المشاريع المعلقة في العراق فيما بدأت بالفعل مجدداً أعمال بعضها، لافتاً الى أن جميع المشاريع سيما الفنية والهندسية ستنطلق في أقرب وقت ممكن.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 10/3491 sec