رقم الخبر: 258490 تاريخ النشر: تموز 16, 2019 الوقت: 07:49 الاقسام: دوليات  
احتدام الخلاف بين سيئول وطوكيو.. آخر التطورات

احتدام الخلاف بين سيئول وطوكيو.. آخر التطورات

أعلنت الشركات الكورية الجنوبية رغبتها أن تتفاوض حكومتها مع اليابان لحل النزاع الأخير الذي يشتمل على قيود تصدير طوكيو على مواد صناعة الموصلات الرئيسية ، بينما تتابع سيئول القضية مع منظمة التجارة العالمية.

وذكرت صحيفة نيكاي اليابانية أنه عقب تشديد اليابان القيود المفروضة في 4 يوليو على تصدير ثلاث مواد إلى كوريا الجنوبية ، استطلع اتحاد الصناعات الكورية 50 ممثلاً عن الشركات التي لها معاملات مع اليابان ، وكذلك محللي الأوراق المالية وخبراء التجارة. 
وكان الحوار الدبلوماسي هو الخيار الأكثر شعبية فيما يتعلق بالإجراءات التي يتعين على الحكومة اتخاذها، والتي يفضلها 48 ٪ من المستطلعين ، تلا ذلك 30٪ ممن قالوا إن على كوريا الجنوبية إنتاج الأجزاء والمواد التي تعتمد على اليابان محلياً لتزويدها بها، بينما اقترح 10٪ أن تقوم سول برفع الأمر إلى منظمة التجارة العالمية. 

اتهامات متبادلة بشأن انتهاك العقوبات على بيونغ يانغ

كشفت تقارير أممية أن اليابان قامت بتصدير بعض المواد الاستراتيجية والبضائع الفاخرة إلى كوريا الشمالية على مدار السنوات العشر الماضية في انتهاك للعقوبات الدولية.
وكشفت 10 تقارير أعدتها لجنة الخبراء بالأمم المتحدة خلال الفترة ما بين عامي 2010 و2019، عددا من الحالات التي تم فيها شحن مواد محظورة، بما في ذلك معدات حساسة وبضائع فاخرة، إلى كوريا الشمالية من اليابان بالرغم من العقوبات المفروضة على البلاد من قبل الأمم المتحدة.
ووفقا لتقرير صدر عام 2016، حصلت كوريا الشمالية على أجهزة رادار صنعتها شركة يابانية من أجل سفنها الحربية، وقد ظهرت بعض من هذه الأجهزة في الصور التي نشرتها صحيفة "رودنغ سينمون" الشمالية لتجارب إطلاق صاروخ مضاد للسفن في فبراير 2015.
هذا وذكر تقرير عام 2015 أن لجنة الأمم المتحدة حددت بعضا من الأجزاء المحظورة المصنوعة باليابان، تم استخدامها في صنع طائرة بدون طيار تابعة لكوريا الشمالية، وذلك بعد فحص حطامها الذي اكتشف على جزيرة "بايك-ريونغ" في كوريا الجنوبية بالبحر الأصفر.
وفي تقرير آخر، وُجد أن اليابان قامت بتصدير بضائع فاخرة إلى الشمال أغلبها في الفترة ما بين 2008 و2009، اشتملت على 18 سيارة سيدان فاخرة مثل "مرسيدس" و"لكزس".
وتخوض اليابان وكوريا الجنوبية نزاعا دبلوماسيا بعد أن فرضت طوكيو، الأسبوع الماضي، قيودا على تصدير مواد أساسية تستخدمها شركات تكنولوجيا كورية جنوبية، وعزت ذلك إلى خلاف مع سيئول بشأن قضية العمالة بالسخرة في المؤسسات اليابانية خلال الحرب العالمية الثانية.
 
 

سيئول ترفض اتهام طوكيو لها بانتهاك العقوبات على بيونغ يانغ

من جانبه قال الرئيس الكوري الجنوبي مون جيه-إن يوم الاثنين إن ما تردد عن اتهام اليابان لكوريا الجنوبية بانتهاك العقوبات الدولية المفروضة على كوريا الشمالية من خلال تصدير سلع محظورة لها يعد ”تحديا خطيرا“ لبلاده.
وحذر مون خلال اجتماع مع كبار مساعديه من أن قيام اليابان في الآونة الأخيرة بفرض قيود على صادرات مواد تستخدم في معدات التكنولوجيا المتطورة إلى كوريا الجنوبية سيلحق أضرارا أكبر بالاقتصاد الياباني وحث طوكيو على العودة إلى طاولة المحادثات.
 

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 14/6560 sec